رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطغازنفط

التعاون في مجال النفط والغاز يتصدر اتفاقات إيران ونيجيريا

على هامش قمة الدول المصدرة للغاز

الطاقة

تهدف كل من إيران ونيجيريا إلى تبادل خبراتهما والاستفادة من قدراتهما في صناعة النفط والغاز، وتسعيان إلى تحقيق هذا الهدف من خلال التوصل إلى اتفاقات تعاون بين الدولتين الغنيتين بمصادر الطاقة.

وفي هذا الإطار، أعلن وزير النفط الإيراني، جواد أوجي، اليوم السبت 27 أغسطس/آب (2022)، توقيع بلاده مع نيجيريا مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الطاقة، وفق ما نشرته وكالة الأنباء الإيرانية "فارس نيوز".

وقال الوزير إن إيران ونيجيريا أجرتا محادثات بنّاءة، على هامش قمة الدول المصدرة للغاز "جي إي سي إف"، توصلتا خلالها إلى اتفاقات جيدة، لافتًا إلى أنه قدم التعازي لنظيره النيجيري في وفاة الأمين العام الراحل لمنظمة أوبك محمد باركيندو.

ووقع مذكرة التفاهم في مجال الطاقة، وخاصة النفط والغاز، من الجانب الإيراني وزير النفط جواد أوجي، ومن الجانب النيجيري وزير الطاقة تيمبري سيلفا، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

إمكانات البلدين

اتفاقية في مجال النفط والغاز بين إيران ونيجيريا
وزير النفط الإيراني جواد أوجي - الصورة من وكالة فارس

قال وزير النفط الإيراني، جواد أوجي، إن طهران ونيجيريا تمتلكان إمكانات كبيرة وجيدة في مجال الطاقة، وخاصة النفط والغاز، وهناك تطلعات بأن تشهد هذه الإمكانات مزيدًا من التطور، خاصة أن كلا البلدين عضو في أوبك و"جي إي سي إف" وأوبك+؛ ما يوفر قدرة على التعاون.

وأوضح الوزير جواد أوجي، في تصريحات أعقبت التوقيع على مذكرة التفاهم، أن بلاده تمتلك إمكانية إنتاج مليار متر مكعب من الغاز يوميًا، بالإضافة إلى 4 ملايين برميل من النفط الخام يوميًا، بالإضافة إلى أن كل مصافي النفط داخل البلاد تدار وتجري صيانتها بأيدي خبراء إيرانيين.

يشار إلى أن كلًا من إيران ونيجيريا لديهما احتياطيات كبيرة من النفط والغاز؛ حيث تُعَد نيجيريا سادس أكبر مصدري الغاز الطبيعي المسال في العالم، وفق بيانات ومعلومات اطلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

اتفاقيات إيران

أعلن وزير النفط الإيراني، جواد أوجي، أمس الجمعة 26 أغسطس/آب، أن قطاع النفط في بلاده، شهد، خلال العام الماضي 2021، توقيع اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم مع مستثمرين محليين ومصارف ومؤسسات اقتصادية كبرى داخل البلاد، لتطوير القطاع، بقيمة 100 مليار دولار.

ولفت الوزير، في كلمة أمام جمهور في مدينة الأهواز الإيرانية، إلى أن طهران لم تنتظر الاستثمارات الأجنبية، واستفادت من الإمكانات المالية الداخلية، وإمكانات المؤسسات الاقتصادية الكبرى، للاستثمار في صناعة النفط والغاز، وفق ما نقلت عنه وكالة "فارس".

وقال وزير النفط الإيراني إن وزارته تمكنت من اكتشاف أسواق جديدة لتصدير النفط والغاز والبتروكيماويات، كما أجرت مفاوضات حققت من خلالها إيرادات مالية ضخمة للبلاد، وفق تصريحات اطلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وأوضح أوجي أن هناك 150 شركة بحثية في البلاد، تتعاون مع وزارة النفط، التي تتطلع إلى الارتقاء بمستوى نشاطات هذه الشركات مستقبلًا، لافتًا إلى أن نحو 98% من خريجي جامعة العلوم النفطية في إيران حصلوا على وظائف.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق