أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

شل تؤمِّن نفسها بصفقة غاز مسال أميركية لمدّة 20 عامًا

دينا قدري

أبرمت شركة شل البريطانية اتفاقية تضمن إمدادها بـ2.1 مليون طن من الغاز المسال سنويًا، لمدّة 20 عامًا، مع ارتفاع الطلب على الوقود وأسعاره منذ غزو روسيا لأوكرانيا.

وأعلنت شركة إنرجي ترانسفير الأميركية -أمس الأربعاء (24 أغسطس/آب)- أنها ستصدّر الغاز المسال إلى شركة الطاقة العملاقة عبر منشأة ليك تشارلز المقترحة في ولاية لويزيانا الأميركية.

وكانت شل الداعم الأصلي للمنشأة، التي حصلت على تصاريح أميركية في عام 2015 لإنتاج 16.4 مليون طن سنويًا من الوقود؛ إلا أنها انسحبت من المشروع قبل عامين مع تراجع أسواق الطاقة خلال جائحة فيروس كورونا، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

تفاصيل صفقة الغاز المسال

ستوفر إنرجي ترانسفير الغاز المسال إلى شل على أساس التسليم على ظهر السفينة، وسيُسجل سعر الشراء وفقًا لمركز هنري هاب للغاز، بالإضافة إلى رسوم تسييل ثابتة.

ومن المتوقع أن تبدأ عمليات التسليم الأولى في وقت مبكر من عام 2026، بحسب ما جاء في بيان صحفي نشرته الشركة الأميركية، ونقلته منصة "بيزنس واير" (Business Wire).

شل تستورد الغاز المسال الأميركي
صادرات الغاز المسال - أرشيفية

وستصبح الاتفاقية سارية المفعول بالكامل عند تلبية الشروط السابقة، بما في ذلك اتخاذ إنرجي ترانسفير قرار الاستثمار النهائي.

وكانت شركة إنرجي ترانسفير للغاز المسال قد أعلنت 6 اتفاقيات للبيع والشراء في الأشهر الـ5 الماضية، ما رفع إجمالي كمية الغاز المسال المتعاقد عليها من منشأة تصدير ليك تشارلز إلى ما يقرب من 8 ملايين طن سنويًا.

توفير إمدادات عاجلة

وصف رئيس شركة إنرجي ترانفسير للغاز المسال، توم ماسون، مشروع ليك تشارلز بأنه أكثر مشروعات الغاز المسال تنافسية على ساحل الخليج.

وقال: "يسعدنا أن أحد أبرز المشاركين في صناعة الغاز المسال قد اختار ليك تشارلز للغاز المسال موردًا. لقد كانت لدينا علاقة طويلة الأمد مع شركة شل وسابقتها مجموعة بي جي، بوصفها عميلًا لمنشأة إعادة تغويز الغاز في ليك تشارلز".

وتابع: "إنه لأمر رائع أن تشارك شل مرة أخرى في المشروع بوصفها عميل شراء للغاز الطبيعي المسال".

وأشار ماسون إلى أن هذه الاتفاقية تعكس إيمان الشركة البريطانية بالمشروع، والتزامها بمواصلة تقديم إمدادات الغاز الطبيعي التي تشتد الحاجة إليها إلى الأسواق في جميع أنحاء العالم.

شل مشترٍ رائد للغاز المسال

من جانبه، صرح نائب الرئيس التنفيذي لتسويق الطاقة في شل، ستيف هيل، بأن "الغاز الطبيعي المسال هو مصدر مرن للطاقة، يربط بين مراكز العرض والطلب على مستوى العالم، ويقدم طاقة موثوقة لملايين الأشخاص".

وقال: "يسعدنا جدًا أن نعمل مرة أخرى مع إنرجي ترانسفير وإضافة أحجام ليك تشارلز إلى محفظتنا العالمية من إمدادات الغاز الطبيعي المسال".

وشدد على أن هذه الاتفاقية ستمكن شركته من تلبية الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي المسال، ووضع شل بصفتها مشتريًا رائدًا للغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة، التي أصبحت في عام 2021 أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال في العالم.

أكبر مستوردي الغاز المسال الأميركي

مشروع ليك تشارلز

تُعد إنرجي ترانسفير واحدة من أكبر شركات نقل النفط والغاز وأكثرها تنوعًا في أميركا الشمالية، ولها بصمة إستراتيجية في جميع أحواض الإنتاج الرئيسة في الولايات المتحدة.

ومنشأة تصدير ليك تشارلز التابعة لـ إنرجي ترانسفير هي مشروع مسموح به بالكامل على ساحل الخليج، بعد حصوله على تصاريح من اللجنة الفيدرالية لتنظيم الطاقة بالإضافة إلى تصاريح التصدير من وزارة الطاقة.

وسيجري إنشاء المحطة في الموقع القائم لمنشأة إعادة تغويز الغاز، وستستفيد من 4 صهاريج حالية لتخزين الغاز الطبيعي المسال، ورصيفين للمياه العميقة، والبنية التحتية الأخرى للغاز الطبيعي المسال.

وستستفيد ليك تشارلز للغاز الطبيعي المسال أيضًا من اتصالها المباشر بنظام خطوط أنابيب ترانكلين الحالي لشركة إنرجي ترانسفير، الذي يوفر بدوره وصلات إلى العديد من خطوط الأنابيب داخل الولايات وبينها.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق