رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

أسعار النفط تقفز بأرباح بتروتشاينا الصينية 12 مليار دولار في 6 أشهر

بزيادة 55% عن 2021

أمل نبيل

حققّت شركة بتروتشاينا الصينية أرباحًا قياسية خلال النصف الأول من العام الجاري (2022)، بفضل زيادة إنتاجها من النفط والغاز وارتفاع أسعار الطاقة إثر الحرب الروسية على أوكرانيا، رغم تراجع إنتاج مصافي التكرير التابعة للشركة، وفق ما رصدته منصّة الطاقة المتخصصة.

وسجلت الشركة أرباحًا قياسية بلغت 82.39 مليار يوان (12 مليار دولار أميركي)، بزيادة 55% عن أرباح نفس المدة من العام الماضي (2021)، في حين قفزت الإيرادات بنسبة 35% إلى 1.614 تريليون يوان، بحسب بيان مرسل من الشركة إلى بورصة شنغهاي.

وكشفت بتروتشاينا عن زيادة بنسبة 3.1% في إنتاج النفط والغاز إلى 845 مليون برميل نفط مكافئ، استجابة لأوامر الحكومة الصينية بتعزيز إمدادات الطاقة المحلية وسط بيئة جيوسياسية متزايدة التعقيد، بحسب رويترز.

نتائج أعمال بتروتشاينا الصينية

ارتفع سعر خام برنت القياسي إلى أعلى مستوى في 13 عامًا، فوق حاجز 130 دولارًا للبرميل في أوائل مارس/آذار من العام الجاري (2022)، بسبب المخاوف من تعطّل الإمدادات جرّاء الغزو الروسي على أوكرانيا، وتعهّد الدول الغربية بفرض حظر على النفط الروسي.

وسجلت بتروتشاينا نموًا بنسبة 3.4% في إنتاج النفط المحلي وزيادة بنسبة 4.4% في إنتاج الغاز، وبلغت النفقات الرأسمالية لشركة النفط الصينية الكبرى، 92.31 مليار يوان (13.47 مليار دولار)، بزيادة 25% عن العام الماضي، مع توسّع الشركة في استكشافات النفط والغاز، التي تمثّل 38% من الميزانية السنوية لهذا العام.

نتائج أعمال بتروتشاينا الصينية
شعار شركة بتروتشاينا الصينية - الصورة من رويترز

وبحسب بيان نتائج أعمال بتروتشاينا الصينية، الذي اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة، فقد انخفض إنتاج مصافي الشركة بنسبة 1.4% إلى 597.5 مليون برميل في النصف الأول من 2022، مع تراجع مبيعات البنزين والديزل والكيروسين معًا بنسبة 11.1% إلى 71.43 مليون طن.

ومن المتوقع أن ينتعش الطلب على الوقود والغاز في الصين خلال النصف الثاني من العام الجاري، بعد تعافي الاقتصاد من عمليات الإغلاق التي استمرت شهورًا طويلة لمحاربة فيروس كورونا.

وأغلقت الصين العديد من المدن، مع عودة انتشار فيروس كوفيد-19 في البلاد؛ بهدف القضاء على الفيروس، وهو ما أسهم في تحقيق ركود اقتصادي في صناعات عديدة، وفق ما رصدته منصّة الطاقة المتخصصة.

وتتوقع بتروتشاينا نمو الطلب على المنتجات النفطية المكررة في الصين بنسبة 1.6% خلال النصف الثاني من عام 2022، مقارنة بالعام الماضي، إذ تعهدت بكين بمزيد من الإجراءات التحفيزية لثاني أكبر اقتصاد في العالم، بحسب رويترز.

الطلب على الوقود في الصين

تأثّر الطلب على الوقود في الصين بسبب عمليات الإغلاق التي استمرت شهورًا في معظم المدن في الربع الثاني من العام الجاري؛ ما أجبر شركات التكرير على خفض عملياتها.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة بتروتشاينا، هوانغ يونغ تشانغ، في تصريحات اليوم الخميس 25 أغسطس/آب (2022): "من المتوقع أن يصل حجم الطلب على الوقود في الصين إلى 180 مليون طن في النصف الثاني من العام الجاري، مع انتعاش سريع في استهلاك وقود الطائرات".

وهبط إنتاج وقود الطائرات في الصين إلى أدنى مستوى له في 10 سنوات، عند 1.75 مليون طن متري في أبريل/نيسان (2022)؛ إذ أضرّت عمليات الإغلاق -لمواجهة كورونا- بالاستهلاك المحلي.

وبحسب نتائج أعمال بتروتشاينا الصينية، توقّعت الشركة ارتفاع استهلاك الصين من الغاز الطبيعي بنسبة 5.5% في المدة من يوليو/تموز إلى ديسمبر/كانون الأول (2022)، مقارنة بالمدة نفسها من العام الماضي؛ ما يدفع إجمالي الطلب على الغاز لعام 2022 إلى 380-390 مليار متر مكعب.

(الدولار = 6.8501 يوانًا)

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق