التغير المناخيأخبار التغير المناخيرئيسية

مصر تبحث مع قبرص تحضيرات قمة المناخ كوب 27

تسعى مصر جاهدة إلى الخروج بنتائج إيجابية خلال استضافتها لقمة المناخ كوب 27، خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، في مدينة شرم الشيخ.

وتُجري القاهرة محادثات مع كل الدول من أجل وضع حلول للأزمات التي تواجه العالم، وفي مقدّمتها زيادة الانبعاثات، وخطط تحول الطاقة، للخروج بتوصيات قابلة للتنفيذ.

وفي هذا الإطار، استقبل وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، وزير البيئة والزراعة وتنمية الريف القبرصي، كوستاس كاديس، والسفيرة القبرصية في مصر، بولي لوانوا، لبحث الاستعدادات لقمة المناخ كوب 27.

قمة المناخ

أكد الملا، خلال اللقاء، متانة العلاقات المصرية القبرصية، والتي تسهم في دعم التعاون الاقتصادي والعمل على تعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية وتحقيق المنفعة المشتركة للبلدين.

وأشار إلى أن التعاون في مجال النفط والغاز يمثّل أحد المحاور المهمة في دعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين، في ظل التعاون من خلال منتدى غاز شرق المتوسط.

جانب من المباحثات المصرية القبرصية حول قمة المناخ كوب 27
جانب من اللقاء - الصورة من وزارة البترول المصرية (24 أغسطس 2022)

وأكد وزير البترول المصري أهمية قمة المناخ كوب 27، التي تستضيفها مصر شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بمدينة شرم الشيخ، وتضافر كل جهود الوزارات المعنية بالحكومة على إنجاز الترتيبات اللازمة لتنظيم القمة، في شكل يليق بأهميته وسمعة مصر.

خفض الكربون

أشار الملا إلى أنه من ضمن فعاليات المؤتمر يوم معني بخفض انبعاثات الكربون، ستشارك فيه الشركات العالمية العاملة في صناعة النفط والغاز في مصر من أجل دعم الجهود العالمية في مواجهة التغير المناخي.

من المقرر أن تسلّط فعاليات اليوم الضوء على السياسات والمبادرات التي تعتزم الشركات العاملة في صناعة النفط والغاز في مصر تنفيذها من أجل الحدّ من الانبعاثات، في إطار التزامها بالمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة، ودعم الجهود العالمية في مواجهة التغير المناخي.

كما ستتضمن الفعالية استعراض الشركات العالمية للتكنولوجيات المتطورة التي تساعد علي الوصول لأفضل النتائج، واستعراض أفضل الممارسات والنماذج المطبّقة لخفض الكربون والتقاطه وتخزينه.

جانب من المباحثات المصرية القبرصية حول قمة المناخ كوب 27
جانب من اللقاء - الصورة من وزارة البترول المصرية (24 أغسطس 2022)

تحول الطاقة

من جانبه، أكد الوزير القبرصي أهمية انعقاد قمة المناخ كوب 27، وأن هناك اهتمامًا كبيرًا من جانب قبرص بدعم جهود الحكومة المصرية لإنجاح المؤتمر، وبقضية الحفاظ على البيئة وخفض الانبعاثات والتحول الطاقي في إطار التوجه الدولي في هذا الشأن.

يشار إلى أن قبرص ومصر عضوان في منتدى غاز شرق المتوسط، وتربطهما علاقات متعددة في مجال الطاقة، إذ إن هناك مشروعًا للربط الكهربائي بين البلدين، كما تعتزم قبرص إسالة الغاز من مشروعاتها المتكشفة حديثًا في مصر، ومن ثم تصديره إلى أوروبا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق