رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

أكبر صفقة في تاريخ صناعة النفط الإيرانية تشمل تطوير 21 حقلًا

بالتعاون مع روسيا

الطاقة

تسعى إيران إلى إتمام أكبر صفقة في تاريخ صناعة النفط الإيرانية تعقدها مع روسيا، بهدف تطوير حقول النفط والغاز بين البلدين، بالإضافة إلى الحصول على الغاز الروسي، ضمن اتفاق مقايضة يُناقش حاليًا.

وقال وزير النفط الإيراني جواد أوجي، اليوم الأربعاء 24 أغسطس/آب (2022)، إن بلاده تتفق مع روسيا بشأن تطوير 7 حقول للنفط والغاز، وهو الاتفاق الذي حقق تقدمًا يتراوح بين 10 و30% حتى الآن، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وأعلن أوجي -خلال مباحثاته مع كبير مساعدي الرئيس الروسي، إيغور لويتين- أن هناك تحضيرات حالية لإبرام أكبر صفقة في تاريخ صناعة النفط الإيرانية، من خلال اتفاقات بشأن 14 حقلًا أخرى، لافتًا إلى حسم صفقات شراء مقايضة الغاز الروسي، وستُوقع اتفاقية بشأنها قريبًا، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

مشروعات النفط والغاز

أكبر صفقة في تاريخ صناعة النفط الإيراني تشهد تطورات جديدة
علما إيران وروسيا - أرشيفية

قال وزير النفط الإيراني جواد أوجي، إنه تباحث مع الجانب الروسي حول عدة مشروعات، منها إنجاز مشروع طريق رشت-استارا، بجانب كهربة طريق يربط "كرمسار" في شرق إيران بـ"إينجة برون" في الشمال.

وأشار إلى أنه بناء على هذه الاتفاقات ستتولى البنوك الروسية تمويل المشروع، الذي من المنتظر أن يدخل حيز التنفيذ قريبًا، وذلك في ضوء الصلاحيات التامة التي يتمتع بها كبير مساعدي الرئيس الروسي، والتي أسفرت عن توقيع وثائق بقيمة 40 مليار دولار مع كبريات الشركات الروسية.

وحول اتفاقيات المقايضة مع روسيا، قال جواد أوجي إن بلاده تملك طاقات كبيرة في مجالات النقل البحري والبري، ويمكنها تطوير هذه الصفقات.

اجتماع اللجنة الإيرانية الروسية المشتركة

أوضح جواد أوجي أن بلاده تعمل على تنظيم اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون بين إيران وروسيا، بعد شهرين من الآن، في ضيافة موسكو، موضحًا أن البلدين سيناقشان قضايا مهمة، تتصدرها موضوع الطاقة والنفط والغاز، والنقل والتجارة، والرياضة أيضًا.

وشدد الوزير على أن رئيس الجمهورية الإيراني إبراهيم رئيسي يؤكد ضرورة الارتقاء بالتعاون بين طهران وموسكو، ليصل إلى أعلى مستوياته، ويتشعّب في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك، وهو ما أسفر عن الاتفاق على أكبر صفقة في تاريخ صناعة النفط الإيرانية.

تهديدات لأكبر صفقة في تاريخ صناعة النفط الإيرانية

في 19 يوليو/تموز (2022)، وقّعت إيران مع روسيا صفقة لتطوير حقول الغاز، لا سيما حقول كيش وبارس الشمالي وبارس الجنوبي، بالإضافة إلى استكمال مشروعات الغاز الطبيعي المسال، وإنشاء خطوط أنابيب لتصدير الغاز، وهي الصفقة التي جاءت بقيمة 40 مليار دولار.

وبحسب تقرير لشركة الأبحاث ريستاد إنرجي، فإن هذه الاتفاقية، الموقعة مع شركة غازبروم الروسية، تواجه تحديات قد تعوق تنفيذها، خاصة مع استمرار العقوبات ضد البلدين، الأمر الذي يعرقل تنفيذ عمليات التطوير والحفر، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

صناعة النفط الإيرانية

وأوضح الموقع أن عمليات التطوير تتطلب الحصول على معدات عالية الجودة، لا تتوفر في الأغلب إلا في اليابان وبعض دول أوروبا، التي تفرض عقوبات ضد طهران وموسكو، الأمر الذي يجعل تطوير حقول النفط والغاز وأعمال الحفر في غاية الصعوبة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق