رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

كابسارك يحصل على 5 شهادات بلاتينية في الاستدامة والمحافظة على البيئة

والاعتماد على مصادر الطاقة المستدامة

سجّل مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية "كابسارك" رقمًا قياسيًا جديدًا في المملكة العربية السعودية، بحصوله على 5 شهادات بلاتينية، لدعم تحوّل الطاقة.

ومنح مجلس المباني المستدامة الأميركي، مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية، 5 شهادات بلاتينية في مجال إدارة المرافق عن فئة التشغيل والصيانة وفقًا لأعلى معايير المحافظة على البيئة والاعتماد على مصادر الطاقة المستدامة، بتصنيف يزيد عن 80 نقطة.

وتُعدّ مرافق "كابسارك" المباني الوحيدة في المملكة الحاصلة على الشهادة البلاتينية في عن فئة التشغيل والصيانة المستدامة.

المجمع السكني

مُنحت الشهادات لـ5 من المباني المركزية الواقعة في المجمع السكني في "كابسارك"، التي يبلغ مجموع مساحتها 52 ألف و284 مترًا مربعًا، إذ حقّق فريق إدارة المرافق أعلى المعايير الدولية المتبعة في الاستدامة على مستوى عمليات تشغيل وصيانة المباني.

المجمع السكني ل"كابسارك"
المجمع السكني التابع لمركز كابسارك

حصل "كابسارك" على الشهادات الخمس في المدة ما بين عامي 2021 و2022، ما يُعدّ مؤشرًا على إصرار والتزام المركز بالتخطيط والمتابعة والإشراف على تحقيق أعلى معايير استدامة المرافق والمحافظة على البيئة.

ووضع المركز برنامجًا لإدارة وتدوير النفايات في عام 2021، ونجح في فرز 94% من نفايات المركز الصلبة وتجنّب رميها في مكبات النفايات العامة، عن طريق وضع إستراتيجيات دقيقة في تتبُّع مختلف مراحل جمع وفرز وإعادة تدوير النفايات من المصدر إلى المكبات والمرادم المعتمدة.

ترشيد الاستهلاك

تمكّن المركز من خفض استهلاك كمية المياه بنسبة 30%، من خلال استخدام الأدوات والتقنيات المتقدمة لترشيد المياه داخل المباني وخارجها، مثل اعتماد نظام الري الأوتوماتيكي القائم على أحوال الطقس، ونظام الري الفعال للنباتات والأشجار، ومعالجة وتسميد التربة دوريًا، والتركيز على زراعة النباتات المحلية المناسبة لطبيعة المناخ الصحراوي، واعتماد أدوات ترشيد استهلاك المياه المختلفة.

كما نجح المركز في خفض استهلاك الكهرباء بنسبة 35% بفضل مراقبة ومتابعة فرق الصيانة والتشغيل لأداء الأنظمة الكهربائية والميكانيكية المختلفة، والتأكد من كفاءة عملها بصورة دورية.

مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية "كابسارك"،
مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية "كابسارك"

الوعي البيئي والمناخي

قال رئيس "كابسارك"، فهد العجلان: "مباني ومرافق مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية مميزة منذ إنشائها، ومن المؤكد أن وراء كل منشأة عظيمة فريق عظيم، وندرك أن الإنجازات العظيمة لم تتحقق إلّا بالعمل الشاق لفريق إدارة المرافق لدينا".

وأضاف: "تعكس هذه المرحلة تفاني المركز في تنمية الوعي بالبيئة والمناخ، وتسلّط الضوء على التقدم الذي أحرزه "كابسارك" في العمل نحو أهدافه للاستدامة".

أكبر مشروع مستدام

صُنّف مجلس المباني المستدامة الأميركي "كابسارك" أكبر مشروع مستدام لتطوير الأحياء في الشرق الأوسط، عبر منحه شهادة الريادة في تصميم المباني المستدامة الموافق لأعلى معايير الطاقة والبيئة في عام 2017.

كما حصل المركز على الشهادات البلاتينية في تصميم وتشييد المباني المستدامة في عامي 2014 و2016، وعلى أكثر من 190 شهادة للوحدات السكنية المستدامة، مما جعله أول وأكبر مشروع وحدات سكنية مستدامة يُنشَأ خارج أميركا الشمالية.

مما يُذكر أن مباني "كابسارك" قد صُممت لتكون على أشكال خلايا سداسية لتساعد في تخفيف الطلب من استهلاك الكهرباء، لا سيما في فصل الصيف، مما له آثار فعّالة في خفض انبعاثات الكربون للمركز.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق