رئيسيةأخبار النفطأخبار منوعةمنوعاتنفط

زيوت نفطلان لعلاج أمراض المفاصل.. الكويت تبرم صفقة نادرة

أحمد بدر

تستعد دولة الكويت لاستقبال 3 أنواع من زيوت نفطلان الشهيرة بقدراتها العلاجية، التي تعاقدت عليها مع أذربيجان، في صفقة نادرة.

ونشرت بوابة "أذيكسبورت" الأذربيجانية المختصة بالصادرات، على موقعها الرسمي، شهادة التسويق الحر لهذه الزيوت، التي تُعد تصديقًا على أن المنتج معتمَد من جانب الهيئات الحكومية ذات الصلة ومطابق للمواصفات، وفق ما نشرته وكالة الأنباء الرسمية "أذرتاج"، اليوم الثلاثاء 23 أغسطس/آب 2022.

يُشار إلى أن الصفقة الكويتية لاستيراد زيوت نفطلان من أذربيجان تُعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

ما هي زيوت نفطلان؟

يؤدي النفط الأذربيجاني دورًا في سد أزمة الطاقة العالمية، إذ تصدره الدولة إلى كثير من بلدان العالم، إلا أن زيوت نفطلان لا تُعد من أنواع النفوط القابلة للاستخدام الطبيعي أو التحول إلى محروقات، نظرًا إلى ما تتميز به من سماكة عالية.

الكويت تشتري زيوت نفطلان من أذربيجان
العلاج بزيوت نفطلان في أذربيجان - الصورة من العين الإماراتية

وتُستخدم هذه الزيوت في العلاج من عدة أمراض، أبرزها التهابات المفاصل وبعض الأمور التجميلية ولكن بدرجة أقل، رغم أنها تحتوي بنسبة 50% من تكوينها على مادة النفتالين الموجودة في دخان السجائر، وفق المعلومات التي توصلت إليها منصة الطاقة المتخصصة.

بدأ استخدام زيوت نفطلان في الأغراض العلاجية، بعد تداول رواية بين موظفي الفنادق في المدينة التي تحمل الاسم نفسه (نفطلان) في أذربيجان، تفيد بأن أحد الجمال كان يصارع الموت بجانب بقعة تحتوي على هذا الزيت وتماثل للشفاء.

ويبدو هذا النوع من الزيت قاتمًا أكثر من المعتاد، بالإضافة إلى أنه شديد اللزوجة، وتقترب رائحته من رائحة زيت المحركات.

ويغوص طالبو العلاج في الزيت المسخن إلى درجة 38 مئوية لمدة 10 دقائق، قبل أن يخرجوا منه و"تُكشط" طبقات الزيت من فوق أجسادهم.

اختلاف الأطباء حول الزيوت

في الوقت الذي يرى فيه الأطباء في أذربيجان أن زيوت نفطلان لها قدرات علاجية كبيرة، ويشيرون بصفة دائمة إلى متحف في مدينة نفطلان يضم "عكازات" تركها مرضى كانوا يعانون من أمراض المفاصل وصاروا أصحاء، يرى أطباء غربيون أن الأمر يشكّل خطورة.

وبحسب معلومات اطلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة، فإن بعض الأطباء في الغرب يرون أن الانغماس في هذا الزيت النفطي الثقيل، رغم كونه مفيدًا لبعض مرضى العظام، قد يصيبهم بالسرطان.

تاريخ العلاج بزيوت نفطلان

في ثمانينيات القرن الماضي، كانت مدينة نفطلان في أذربيجان تستقبل ما يزيد على 70 ألف شخص سنويًا، من راغبي العلاج بهذه الزيوت، إذ ظل العلاج بها مزدهرًا إلى أن اندلعت الحرب عام 1988 في منطقة ناغورني قره باخ مع أرمينيا، وهو ما حوّل المنطقة إلى معسكرات لاستقبال النازحين.

وفي بداية القرن الـ21، بدأت أذربيجان دعايتها مجددًا للعلاج بزيوت نفطلان، ووصف المدينة وجهة صحية للباحثين عن التعافي من أمراض العظام والمفاصل، وذلك بعدما نقلت اللاجئين إلى مناطق أخرى، وأنشأت فنادق حديثة في أماكن المعسكرات.

وبحسب معلومات حصلت عليها منصة الطاقة المتخصصة، فإن تكلفة الإقامة والعلاج في مدينة نفطلان قد تصل إلى 1000 دولار في الأسبوع الواحد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق