أخبار الكهرباءرئيسيةكهرباء

الكهرباء في أوغندا تحظى بدعم 60 ميغاواط من كينيا

بعد إغلاق سد رئيس بسبب الفيضان

دينا قدري

يعاني قطاع الكهرباء في أوغندا نقصًا مفاجئًا في الإمدادات بعد إغلاق سد إيسيمبا مؤقتًا إثر فيضان هائل، ما دفع الحكومة إلى إعطاء الضوء الأخضر لاستيراد الكهرباء من كينيا.

وأعلنت وزيرة الطاقة، روث نانكابيروا، الانتهاء من الترتيبات لاستيراد 60 ميغاواط من كينيا المجاورة، لمعالجة النقص الناجم عن حالة الطوارئ الحالية، وفق ما نقلته صحيفة "المونيتور".

وردًا على سؤال حول تكلفة خطة إخلاء الكهرباء في كينيا، قالت نانكابيروا إن أوغندا لديها اتفاق ثنائي مع كينيا بشأن تجارة الكهرباء، ما يعني أن أوغندا ستدفع إلى كينيا عينيًا فور استعادة عمل سد إيسيمبا.

خطة مواجهة عجز الكهرباء في أوغندا

وافق مجلس الوزراء -أيضًا- على إخلاء 50 ميغاواط من الكهرباء من محطة الطاقة الحرارية في نامانفي، التي كانت تديرها سابقًا شركة جاكوبسن إلكترو النرويجية حتى مطلع العام الجاري (2022)، عندما استحوذت عليها شركة توليد الكهرباء الأوغندية.

وحذّرت الوزيرة نانكابيروا من أن بعض أجزاء البلاد -خاصةً على طول خطوط توزيع الإخلاء لسد إيسيمبا- ستستمر في مواجهة تقطع في إمدادات الكهرباء.

وأكدت أن فيضان السد -الذي جرى تشغيله قبل 3 سنوات فقط- كان بسبب خطأ بشري، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

يُذكر أن سد إيسيمبا تبلغ تكلفته 568 مليون دولار (2.1 تريليون شلن)، بتمويل بنسبة 80% من قرض بنك التصدير والاستيراد الصيني (إكسيم)، وفق المعلومات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

فيضان السد وإغلاقه في أوغندا

غمرت المياه سد إيسيمبا، يوم الإثنين الماضي (15 أغسطس/آب)، ما أدّى إلى غرق المحطة التي تضم المولدات والتوربينات والمنشآت الكهربائية الأخرى اللازمة لتوليد الكهرباء.

وقالت الوزيرة: "المحطة تُعد تحت غطاء تأميني. لن تتحمل الحكومة أي تكاليف هناك. لم نطلب المال من الحكومة، لأنه من الحسابات السريعة التي أجرتها شركة توليد الكهرباء الأوغندية، لن نطلب المال".

وأوضحت أن استيراد المعدات الجديدة سيجري في غضون 6 أشهر.

وخلال اجتماع التفتيش يوم الخميس الماضي، تبادلت شركة توليد الكهرباء الأوغندية ومقاول المشروع -الشركة الصينية الدولية للمياه والكهرباء- اللوم حول سبب الحادث.

إذ لا يزال السد تحت مدة المسؤولية عن العيوب، التي يلتزم المقاول قانونًا خلالها بالعودة إلى موقع البناء لإصلاح أي عيوب.

سعة الطاقة الكهرومائية

قطاع الكهرباء في أوغندا

تُعد كينيا واحدة من الأسواق المستوردة لفائض الكهرباء في أوغندا، إلى جانب تنزانيا وجنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

ووفقًا لتقرير بنك أوغندا المركزي 2019-2020، جلبت الصادرات بقدرة 320.372 ميغاواط من الكهرباء، نحو 46 مليون دولار (173 مليار شلن).

وتبلغ قدرة توليد الكهرباء في أوغندا 1254 ميغاواط، ويبلغ متوسط الطلب ذروته عند 800 ميغاواط.

وتشمل قدرة التوليد نحو 1004 ميغاواط من السدود المائية بما في ذلك سد إيسيمبا (183 ميغاواط)، وسد بوجاغالي (250 ميغاواط)، وسدود نالوبالي وكيرا (380 ميغاواط).

كما تسهم السدود المائية الصغيرة الأخرى على الأنهار المختلفة بقدرة 119.45 ميغاواط.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق