روسيا وأوكرانياأخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

الغاز المسال العماني يصل إلى بريطانيا قريبًا لأول مرة في تاريخه

ياسر نصر

بدأت صادرات الغاز المسال العماني تشق طريقها نحو أوروبا، المتعطشة إلى مزيد من الإمدادات لتأمين احتياجاتها وملء مخزوناتها قبل الشتاء، لمواجهة أزمة طاقة مرتقبة قد تكون الأصعب.

وانضمت بريطانيا إلى الدول المستوردة للغاز المسال من سلطنة عمان، إذ من المقرر أن تسقبل لندن شحنة نادرة من الغاز الطبيعي المسال مصدره كانبرا ومسقط في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وخلال الأشهر الـ7 الأولى من العام الجاري (2022)، استقبلت أوروبا 4 شحنات من الغاز المسال العماني، وسط مساعٍ لتنويع الإمدادات، بعيدًا عن موسكو التي تشكّل 40% من إجمالي واردات القارة العجوز.

وتسعى الدول الأوروبية إلى تنويع إمدادات الطاقة في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، والانخفاض الحاد في تدفقات الغاز الروسي إلى القارة.

تفاصيل شحنة الغاز المسال

من المقرر أن تصل ناقلة الغاز الطبيعي المسال "أتالوس"، التي تبلغ سعتها 174 ألف متر مكعب، إلى محطة جزيرة "آيل أوف غرين" البريطانية في 22 أغسطس/آب، وفقًا لشركة البيانات والتحليلات كبلر.

الغاز المسال العماني
محطة غاز طبيعي مسال في جزيرة "آيل أوف غرين" في جنوب إنجلترا- الصورة من رويترز

وقالت كبيرة محللي الغاز المسال في كبلر، لورا بيغ: "ناقلة الغاز الطبيعي المسال (باتريس) هي السفينة الأصلية التي حُمّلت في مصنع تسييل (نورث ويست شيلف) في أستراليا، ونقلت الحمولة إلى (أتالوس) في المياه الماليزية، التي تتجه الآن إلى المملكة المتحدة".

وأوضحت أن الشحنات الأسترالية نادرة في أوروبا بسبب التكلفة الهائلة المتعلقة بالمسافة، وبسبب ارتفاع الطلب من المشترين الآسيويين.

ومن جانبه، قال كبير محللي الغاز الطبيعي المسال في ريفينتيف، أولوميد أغايي، إنه بالإضافة إلى الشحنة الأسترالية، التقط أتالوس بقية الكميات عبر النقل من سفينة إلى أخرى في لينغج بماليزيا، من ناقلة "بي دبليو ليسمس" BW Lesmes التي كانت محملة بشحنة من الغاز المسال العماني.

ولم يتضح مقدار الحجم الذي حصلت عليه من كل ناقلة، إذ يبلغ متوسط حجم شحن الغاز الطبيعي المسال 70 ألف طن، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأضاف أن "كلتا الوجهتين نادرة للغاية، إذ شُوهدت الشحنات الأسترالية إلى المملكة المتحدة آخر مرة منذ نحو 6 سنوات، في حين أن هذه هي المرة الأولى التي تستقبل فيها المملكة المتحدة شحنة من الغاز المسال العماني".

محطات الغاز الطبيعي المسال

تُعد بريطانيا موطنًا لـ3 من أكبر محطات الغاز الطبيعي المسال في أوروبا، إذ يُحوّل الوقود شديد البرودة إلى غاز، مع نقل بعض الأحجام عبر خط الأنابيب إلى البر الرئيس في أوروبا.

الغاز المسال العماني
محطة غاز طبيعي مسال في جنوب إنجلترا - الصورة من وكالة رويترز

ووصلت واردات الغاز المسال الأوروبية في المدة من يناير/كانون الثاني إلى يوليو/تموز لمستوى قياسي تجاوز 100 مليار متر مكعب، أو 75 مليون طن، لتصل تقريبًا إلى مستوى عام 2021 بأكمله، وجاءت معظم الصادرات من الولايات المتحدة.

وفي النصف الأول من هذا العام، صدرت الولايات المتحدة نحو 57 مليار متر مكعب من الغاز على شكل غاز طبيعي مسال، مع 39 مليار متر مكعب، أو 68%، إلى أوروبا، مقارنة بـ34 مليار متر مكعب، أو 35%، من صادرات الغاز الطبيعي المسال المشحونة إلى أوروبا لجميع 2021 حسب بيانات ريفينيتيف.

صادرات الغاز المسال العمانية

تركز صادرات الغاز المسال العمانية على السوق الآسيوية، إلا أنها خلال 2022، عملت على الدخول إلى أسواق جديدة، من بينها أوروبا وأميركا الشمالية، إذ استقبلت الأخيرة أول شحنة من مسقط شهر يونيو/حزيران 2022، وكانت من نصيب جزيرة بورتريكو، بحمولة 70 ألف طن غاز طبيعي مسال.

واستحوذت إسبانيا على غالبية شحنات الغاز المسال العماني في 2022، إذ استقبلت 4 شحنات، بحسب تصريحات خبير الغاز في منظمة أوابك، المهندس وائل حامد عبدالمعطي، في تغريدة عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، إذ قال: إن "الشحنة التي حملتها الناقلة Cadiz Knutsen، والتي أبحرت من قلهات في سلطنة عمان يوم 17 يوليو/تموز الماضي، وصلت إلى إسبانيا مطلع يوليو/تموز".

وسجلت صادرات الغاز المسال العماني قفزة كبيرة خلال النصف الأول من 2022، مسجلة نحو 5.8 مليون طن، مقابل 5.2 مليون طن خلال المدة نفسها في 2021، بنسبة ارتفاع تُقدر بنسبة 11% على أساس سنوي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق