التقاريرتقارير النفطرئيسيةروسيا وأوكرانيانفط

شركات التكرير الهندية الخاصة تحقق أرباحًا قياسية بدعم من النفط الروسي

أمل نبيل

حققت شركات التكرير الهندية الخاصة أرباحًا قياسية، خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، الذي بدأ في أبريل/نيسان الماضي، بدعم من انخفاض أسعار النفط الروسي.

وسجّلت شركة نايارا إنرجي الهندية، المملوكة جزئيًا لشركة النفط الروسية العملاقة "روسنفط"، أرباحًا فصلية قياسية خلال المدة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران (2022)، مع تحسن إيرادات الشركة بدعم من انخفاض أسعار صادرات النفط والوقود الروسية، بحسب رويترز.

وتضاعفت صادرات النفط الروسي إلى الهند 30 ضعفًا خلال الأشهر الـ3 الأولى من العام المالي الهندي، مقارنة بصادرات المدة ذاتها من العام الماضي، بحسب ما رصدته منصة الطاقة المتخصصة.

وقفزت صادرات موسكو النفطية إلى نيودلهي مسجلة 682 ألفًا و200 برميل يوميًا، خلال المدة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران، مقابل 22 ألفًا و500 برميل يوميًا خلال الأشهر ذاتها العام الماضي.

أرباح شركات التكرير الهندية الخاصة

حقّقت شركة نايارا إنرجي أرباحًا صافية بلغت نحو 35.64 مليار روبية (447.5 مليون دولار)، خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، مقارنة بصافي خسائر 1.39 مليار روبية (174.5 مليون دولار) قبل عام.

شركات التكرير الهندية
شركة ريلاينس إندستريز الهندية - أرشيفية

وتمتلك شركة روسنفط وكيساني إنتربرايز ليمتيد، وهو تحالف تقوده شركتا ترافيغورا غروب ويو إس بي إنفستمنت غروب الروسية، حصة 49.13% لكل منهما في نايارا.

وتجاوزت أرباح مصفاة التكرير الخاصة خلال الربع المنتهي في يونيو/حزيران (2022)، الأرباح التي سُجِّلَت في السنة المالية المنتهية في 31 مارس/آذار 2022 بأكملها، والبالغة 10.30 مليار روبية.

وبدأت شركات التكرير الهندية، التي كانت نادرًا ما تشتري النفط الروسي، بسبب ارتفاع تكاليف الشحن، في اقتناص خام موسكو منذ نهاية فبراير/شباط الماضي (2022)، بعد أن تجنّبت بعض الدول والشركات الغربية شراء الأورال الروسي بسبب غزو أوكرانيا.

وزادت شحنات النفط الروسي إلى الهند بنسبة 15.5% خلال شهر يونيو/حزيران الماضي، مقارنة بشهر مايو/أيار السابق له، على حساب شحنات دول الشرق الأوسط -المُصدّر الأكبر لنيودلهي-.

خسائر مصافي التكرير الحكومية

برزت شركات التكرير الهندية الخاصة مثل شركة نايارا وريلاينس إندستريز،باعتبارها مشترين هنديين رئيسين للنفط الروسي، وحققت كلتا الشركتين أرباحًا خلال الربع المنتهي في يونيو/حزيران.

وحققت شركة ريلاينس إندستريز صافي ربح بلغ 162.03 مليار روبية (2.1 مليار دولار أميركي) خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، مسجلة نموًا بنسبة 22.5%، مقارنة بالمدة ذاتها العام الماضي.

على النقيض، سجلت شركات التكرير الهندية الحكومية خسائر صافية خلال المدة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران (2022)؛ حيث باعت الوقود المكرر بأسعار أقل في الأسواق المحلية لمساعدة الحكومة على تخفيف آثار التضخم.

وكانت شركة النفط الهندية "إنديان أويل"، أكبر معالج في البلاد، تستورد النفط الروسي بوتيرة قياسية وتتجاوز نظيراتها من القطاع الخاص، وفقًا لبيانات شركة التحليلات كبلر.

(العام المالي الهندي يبدأ من 1 أبريل/نيسان كل عام، وينتهي نهاية مارس/آذار من العام التالي)

نايارا إنرجي تدفع ثمن تبعتيها لروسنفط الروسية

لم تشهد شركة نايارا التي تدير مصفاة فادينار -التي تصل طاقتها الإنتاجية إلى 400 ألف برميل يوميًا- في ولاية غوجارات الهندية، أي عقوبات، وفقًا للعقوبات الدولية المفروضة على روسيا بعد غزوها لأوكرانيا، في حين طُبِّقَت هذه العقوبات على عملاق الطاقة الروسية روسنفط.

شركات التكرير الهندية
عامل هندي في محطة وقود تابعة لشركة نايارا إنرجي

ومنذ فرض العقوبات الغربية على روسيا، ترك بعض كبار مسؤولي الإدارة الشركة الهندية.

وأعلنت نايارا، يوم الجمعة 12 أغسطس/آب، استقالة ممثل شركة روسنفط، كرزيستوف زيليسكي، من مجلس إدارتها، وتعيين نائب رئيس التجارة واللوجستيات في روسنفط، أندري بوغاتينكوف.

وقالت نايارا، يوم الأربعاء الماضي 13 أغسطس/آب، إن المدير المالي للشركة، أنوب فيكال، استقال أيضًا.

وخلال الأسبوع الماضي، أعلنت استقالة مرشح مؤسسة كيساني، جوناثان كوليك، من مجلس إدارتها وتعيين الرئيس التنفيذي لشركة ترافيغورا إنديا، ساشين جوبتا مكانه.

وتوقفت بعض البنوك الأجنبية وبنك (إتش دي إف سي) الهندي عن تقديم الاعتمادات الائتمانية لواردات النفط إلى نايارا؛ ويسعى بعض الموردين إلى الدفع مقدمًا لتجنب المشكلات الناتجة عن العقوبات الغربية.

(الدولار = 79.6410 روبية هندية)

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق