رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءأخبار الهيدروجينطاقة متجددةكهرباءهيدروجين

الرئاسة المصرية توجه بتعزيز خطط الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر

ومشروعات الرياح تعزز خطط زيادة حصة الطاقة المتجددة

الطاقة

حظيت الطاقة المتجددة وإستراتيجية الطاقة الجديدة والمستدامة في مصر باهتمام الرئاسة والوزراء، قبيل ما يقرب من 3 أشهر على انعقاد قمة الأمم المتحدة للتغير المناخي كوب 27 بمدينة شرم الشيخ المصرية، في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وفي هذا الإطار، دعا الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إلى تعزيز الخطط الوطنية الرامية لزيادة حصة الطاقة المتجددة وتنويع مصادر إمدادات الكهرباء والطاقة وتوطيد صناعة أجهزة التحليل الكهربائي المستخدمة في إنتاج الهيدروجين الأخضر.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية أن رئيس البلاد عبدالفتاح السيسي، التقى اليوم الأحد 7 أغسطس/آب، عددًا من ممثلي الحقائب الوزارية المختلفة؛ لمتابعة إستراتيجية الدولة حول الطاقة الجديدة والمستدامة، بحسب ما ورد على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

جهود الطاقة المتجددة

تواصل القاهرة جهودها لتنفيذ إستراتيجيات متكاملة من شأنها تعزيز أهداف رفع حصة الطاقة المتجددة ضمن مزيج الكهرباء المصري، بحسب ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

حضر اللقاء الرئاسي كل من: رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر، وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة هالة السعيد، وزير المالية الدكتور محمد معيط.المشروعات الخضراء في مصر

وأكد المتحدث باسم الرئاسة أن الرئيس عبدالفتاح السيسي تابع، خلال لقائه الوزراء، اليوم، إستراتيجية الدولة للطاقة الجديدة والمستدامة، وكذا التغذية الكهربائية للمشروعات القومية التنموية.

وناقش الوزراء مع الرئيس السيسي تطورات خطط إنتاج الكهرباء من الطاقة الجديدة والمتجددة، في إطار الإستراتيجيات المصرية التي تطمح لزيادة حصة الطاقة المتجددة في مزيج الكهرباء إلى 42%، بحلول عام 2035.

وتسعى الإدارة المصرية إلى تحقيق أقصى استفادة من موارد الطاقة الجديدة وإمكاناتها في القاهرة، وفي هذا الإطار ناقش لقاء اليوم أحدث مستجدات توليد الكهرباء من الطاقة الجديدة والمتجددة.

وتضمّنت مسارات الطاقة الجديدة في مصر الاستفادة من إمكانات طاقة الرياح والطاقة الشمسية التي جذبت اهتمام شركات القطاع الخاصة والخبرة الأجنبية.

طاقة الرياح والهيدروجين الأخضر

ناقش اجتماع الرئاسة المصرية مع عدد من الوزراء، اليوم، جهود تعزيز قدرة توليد توربينات الرياح عبر الاستعانة بتوربينات فائقة الارتفاع من شأنها توفير قدرة إنتاجية عالية، للاستفادة من المناطق ذات سرعة الرياح العالية بأنحاء البلاد كافة.

وفي سياق متصل، دعا الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إلى تعزيز الخطط الوطنية الرامية لزيادة حصة الطاقة النظيفة وتنويع مصادر إمدادات الكهرباء والطاقة.

وتشمل عملية التطوير إدراج الهيدروجين الأخضر ضمن عناصر منظومة الطاقة المتكاملة؛ للحاق بركب التطور العالمي في مجالات تغير المناخ والتحول إلى الاقتصاد الأخضر.

وتطرّق الاجتماع إلى تعاون القاهرة مع خبرات دولية يمكنها دعم تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لتوليد الهيدروجين الأخضر اعتمادًا على الطاقة المتجددة، بتعاون وزارتي الكهرباء والبترول المصريتين مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

وأوضح بيان المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن اهتمام القاهرة والقطاع الخاص والخبرات العالمية بتطوير مشروعات الهيدروجين الأخضر باعتباره مصدرًا مستقبليًا للطاقة اقترن بتوطين صناعة أجهزة التحليل الكهربائي العنصر الرئيس في عملية التوليد وتطوير الصناعة.

الربط الكهربائي

الربط الكهربائي

تابع لقاء الرئاسة المصرية والوزراء أحدث تطورات مشروعات الربط الكهربائي مع السعودية واليونان وقبرص.

وتناول اللقاء الإجراءات التنفيذية لتأمين التغذية الكهربائية للمشروعات القومية التنموية، ودعا الرئيس السيسي إلى سرعة الانتهاء من مشروعات إمداد خطوط التغذية للمشروعات الزراعية.

وركّز الاجتماع على دور التغذية الكهربائية في عمليات استصلاح الأراضي والأعمال الكهربائية في محطات رفع المياه المستخدمة في القطاع الزراعي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق