التغير المناخيالتقاريرتقارير التغير المناخيرئيسية

نيوزيلندا تواجه تغير المناخ بأول خطة وطنية للحماية من آثاره الكارثية (تقرير)

نوار صبح

أصدرت نيوزيلندا أول خطة وطنية للتحضير لمواجهة الفيضانات والحرائق وارتفاع منسوب مياه البحار، المتوقعة أن تنجم عن تغير المناخ في السنوات المقبلة، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وأشار وزير المناخ في نيوزيلندا، جيمس شو، إلى أن هذه الخطة الوطنية توفر خطة تفصيلية لمحاولة حماية البنية التحتية والإسكان والمدن والكنوز الثقافية مع ارتفاع درجات حرارة الكوكب، حسبما نشرت صحيفة الغارديان البريطانية (theguardian) في 3 أغسطس/آب.

وأضاف الوزير جيمس شو -الذي أطلق الخطة، الأربعاء 3 أغسطس/آب- أنه على الرغم من أن نيوزيلندا ستبذل قصارى جهدها لبدء الحد من الانبعاثات، فإنها كانت تستعد لسيناريو محتمل للاضطراب الكبير الناجم عن تغير المناخ.

آثار تغير المناخ في نيوزيلندا

قال وزير المناخ النيوزيلندي إن الأحداث الجوية القاسية التي بدت غير قابلة للتصوُّر سابقًا، حتى قبل بضع سنوات فقط، تحدث الآن بوتيرة وكثافة لم نجربها من قبل.

تغير المناخ
ارتفاع منسوب مياه البحار على سواحل نيوزيلندا

وأوضح أنه "حتى وفق سيناريو الحد من الاحتباس الحراري دون مستوى 1.5 درجة مئوية، سنرى آثار تغير المناخ في مجتمعاتنا والطريقة التي نعيش بها حياتنا".

ويأتي إطلاق الخطة بعد أسابيع من حالات الطقس الجامحة والفيضانات التي اجتاحت أرجاء نيوزيلندا، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

الخطة الوطنية للتكيف مع المناخ

تُعد الخطة الوطنية للتكيف مع المناخ الوثيقة الأولى في نيوزيلندا، التي توفر خطة تفصيلية لمحاولة حماية البنية التحتية والإسكان والمدن والكنوز الثقافية وسط ارتفاع درجة حرارة الكوكب.

وأصبحت مسألة "تدابير مواجهة المخاطر المناخية" -التي تتصدّر مشروع القانون للتكيف مع ارتفاع مستوى سطح البحر أو الفيضانات التي تهدد أمن المجتمع- أكثر ملاءمة للواقع في نيوزيلندا.

تُجدر الإشارة إلى أن واحدًا من كل 7 نيوزيلنديين، أو 675 ألف شخص، يعيش في مناطق عرضة للفيضانات، وأن 72 ألفًا و65 آخرين يعيشون في مناطق من المتوقع أن تخضع لارتفاع مستوى سطح البحر القصوى.

وأفاد تقرير تموّله الحكومة في نيوزيلندا وأصدرته هيئة "ديب ساوث تشالينج" العلمية الوطنية المشتركة عام 2020 بأن ما لا يقل عن 10 آلاف منزل في أكبر مدن نيوزيلندا ستتضرر بحلول عام 2050.

بدورها، التزمت الحكومة النيوزيلندية بتشريعات الحماية وتدابيرها من مخاطر تغير المناخ بحلول نهاية عام 2023.

آراء العلماء في الخطة

رحّب العلماء بالخطة الوطنية للحماية من الكوارث المرتبطة بتغير المناخ في نيوزيلندا، وقالوا إنها تفتقر إلى التفاصيل، حسب تقرير اطلعت عليه منصة "الطاقة" المتخصصة.

وقال كبير المحاضرين في مضمار تغير المناخ بجامعة وايكاتو في نيوزيلندا، الدكتور لوك هارينغتون: إن الخطة تنطوي على القليل من التفاصيل.

وأضاف أن حالة من الضبابية تكتنف الخطة بشأن طريقة تخفيف الاحتباس الحراري والحد من مخاطر المناخ على نطاق الأحياء.

تغير المناخ - تغيّر المناخ - التأثير البشري

وقال عالم أبحاث العناية بالأرض في معهد ماناكي وايوا، الدكتور نيك كرادوك هينري، إن الخطة الجديدة "تأخرت وهي موضع ترحيب".

وأوضح أنه في أثناء تنظيفنا بعد الفيضانات الأخيرة، والاستعداد لمواجهة عام جديد يحتمل أن يحطم الأرقام القياسية، فإن هذه الخطة تُعدّ تذكيرًا بأنه لا يزال أمامنا طريق طويل.

وأشار إلى أن التكيف مع تغير المناخ يُعدّ أحد أكثر التحديات المجتمعية والبيئية تعقيدًا التي نواجهها، ولكننا نتحرك في الاتجاه الصحيح بوجود هذه الخطة.

إعداد المجتمع لمواجهة الكوارث

في المقابل، خُصص جزء كبير من هذه الخطة لإعداد الأشخاص والشركات والحكومات المحلية والمطورين لمواجهة الكوارث المناخية من خلال ضمان إبلاغهم بمعلومات وافية عن المخاطر ومراعاتها في عملية التخطيط.

وتشمل بعض التغييرات إجبار المجالس المعنية على تقديم معلومات بشأن مخاطر المناخ إلى مشتري المنازل المحتملين، وإنشاء برنامج وطني لرسم خرائط للأشخاص للاستفادة من معلومات محدثة بشأن مدى تأثير أزمة المناخ في منطقتهم.

وقال وزير المناخ في نيوزيلندا، جيمس شو: إن الحكومة اتخذت خطوات لدعم المجتمعات المتضررة، وستواصل القيام بذلك.

وبيّن أنه بدلًا من الاضطرار إلى التعامل مع هذه الأحداث عند وقوعها، فإن ما يريده الناس هو الأدوات اللازمة للاستعداد، إذ يمكنهم مواصلة أنشطتهم المعيشية عندما تحدث هذه الظروف المناخ.

وتخلو الخطة من إجابة عن أحد الأسئلة المهمة، التي تواجه نيوزيلندا، والمتمثلة في الجهة التي تتحمل تكاليف المنازل أو الشوارع أو المجتمعات عندما تصبح بأكملها غير صالحة للسكن بسبب تغير المناخ.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق