غازأخبار الغازأخبار النفطرئيسيةنفط

أرباح توتال إنرجي تقفز إلى أعلى مستوياتها خلال الربع الثاني

مع إعادة شراء الأسهم بقيمة ملياري دولار

مي مجدي

حققت شركة توتال إنرجي الفرنسية أرباحًا قياسية خلال الربع الثاني من عام 2022، مدعومة بارتفاع أسعار النفط وهوامش التكرير.

وكشفت الشركة، اليوم الخميس 28 يوليو/تموز (2022)، عن زيادة كبيرة في صافي الدخل للربع الثاني.

ووفقًا لبيان الشركة المنشور على موقعها الإلكتروني -واطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة-، تضاعف صافي الدخل 3 مرات تقريبًا عن العام السابق ليبلغ 5.7 مليار دولار، ورفعت الشركة توزيعات أرباحها المؤقتة بنسبة 5% عن عام 2021، إلى 0.69 يورو (0.70 دولارًا) للسهم.

وانخفضت أسهم شركة توتال إنرجي بنحو 1% في جلسة التداول المبكرة، رغم الحفاظ على ارتفاع بنسبة 10% في عام 2022.

إعادة شراء الأسهم

ارتفع صافي الدخل المعدل لشركة توتال إنرجي خلال الربع الثاني إلى 9.8 مليار دولار، مقابل 3.46 مليار دولار في العام السابق، متجاوزًا تقديرات المحللين، التي بلغت 9.7 مليار دولار.

وسمحت أرباح توتال إنرجي القياسية، المدفوعة بارتفاع أسعار البنزين وزيادة الطلب على الغاز في أوروبا، بتوسعها في برنامج إعادة الشراء بقيمة ملياري دولار خلال الربع الثالث.

توتال إنرجي
شعار شركة توتال إنرجي داخل محطة بنزين في فرنسا- الصورة من رويترز

وفي هذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي للشركة، باتريك بويانيه، إن الغزو الروسي لأوكرانيا واصل تأثيره في أسواق الطاقة خلال الربع الثاني.

وتتوقع شركة توتال إنرجي أن يستمر تأثير الحرب في أسواق الطاقة وارتفاع الأسعار، خاصة الغاز الطبيعي.

كما عززت الشركة إنتاج الوقود، مثل البنزين والديزل، بنحو 47% مع زيادة الطلب، لا سيما في أوروبا والولايات المتحدة.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة، باتريك بويانيه، أن هوامش التكرير وصلت إلى مستويات قياسية.

وبموجب البيان، رفعت الشركة صافي الاستثمار لهذا العام (2022) إلى 16 مليار دولار، بزيادة قدرها مليار دولار، متجاوزةً التقديرات قبل 3 أشهر، 25% منها مخصصة في مصادر الطاقة المتجددة والكهرباء.

ومع إعلان شركات الطاقة الضخمة أرباحها غير المسبوقة، فقد يلفت ذلك انتباه السياسيين ممن يطالبون بزيادة فرض الضرائب على الشركات؛ لتهدئة معدلات التضخم على المستهلكين.

استقرار الإنتاج

قالت الشركة، إنها تتوقع استقرار الإنتاج مقارنة بالربع الثاني، بفضل إسهام المشروعات الجديدة.

وبموجب البيان، بلغ إنتاج شركة توتال إنرجي من النفط والغاز عند 2.74 مليون برميل نفط مكافئ يوميًا في الربع الثاني.

وأضافت الشركة أنها ستحشد مواردها البشرية والمالية للإسهام في تنويع إمدادات الغاز بأوروبا، من خلال تعزيز قدرتها على إعادة تحويل الغاز المسال إلى غاز.

وتتوقع الشركة أن تظل أسعار الغاز مرتفعة، لا سيما في أوروبا، إذ تجاوزت مؤشرات الغاز الـ50 دولارًا/مليون وحدة حرارية بريطانية في مطلع يوليو/تموز (2022) لعقود الشتاء (2022-2023)؛ بسبب مخاوف من توقّف صادرات خطوط الأنابيب من روسيا إلى أوروبا.

توتال إنرجي
الرئيس التنفيذي للشركة، باتريك بويانيه- الصورة من موقع الشركة

زيادة هوامش التكرير

في الوقت نفسه، تضاعف متوسط هوامش التكرير لشركة توتال إنرجي بأكثر من 3 مرات في الربع الثاني، مدعومًا بالانتعاش القوي في الطلب على الوقود.

وبلغ متوسط هامش التكلفة المتغيرة لمصافي الشركة في أوروبا 145.7 للطن المتري، أو قرابة 19.9 دولارًا للبرميل في الربع الثاني، مقابل 46.3 دولارًا للطن المتري في الربع السابق، و10.20 دولارًا للطن المتري في المدة نفسها من العام الماضي.

وارتفعت قدرات المصافي بنسبة 47% في الربع الثاني بسبب انتعاش الطلب، فضلًا عن إعادة تشغيل مصفاة دونغس بفرنسا، ومصفاة لوينا في ألمانيا.

بينما رفعت مصافي الشركة معدل استخدامها إلى قرابة 90%، وتخطط للزيادة في الربع الثالث.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق