أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

4 دول تمول مبادرة الاقتصاد الأخضر في نيجيريا

وتركز على الزراعة المستدامة والطاقة المتجددة

حياة حسين

أطلق الاتحاد الأوروبي مبادرة الاقتصاد الأخضر في نيجيريا، لتمويل مشروعات طاقة متجددة وزراعية، بقيمة 1.35 مليار دولار، حسبما ذكرت صحيفة "إي إس آي أفريكا"، اليوم الإثنين الموافق 4 يوليو/تموز.

وتضخّ أوروبا تمويلات مبادرة الاقتصاد الأخضر، بالإضافة إلى قطاع الزراعة الذكية والمستدامة، والطاقة المتجددة، في مجالات خلق وظائف تدعم النمو الاقتصادي في الدولة الأفريقية، وتساعدها على تنويع مجهوداتها.

وتُعدّ نيجيريا أكبر منتج للنفط في أفريقيا، كما إنها عضو في منظمة الدول المصدّرة، أوبك، إضافة إلى أنها من البلدان الواعدة في مجال إنتاج الغاز، وتعول عليها أوروبا بوصفها أحد بدائل روسيا، التي تعتزم حظر وارداتها منها، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

الزراعة المستدامة

أعلنت سفيرة الاتحاد الأوروبي إلى نيجيريا والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "إيكواس"، صامويلا إسوبي، تمويلًا أوروبيًا ضخمًا لمشروعات الطاقة المتجددة والزراعة الذكية المستدامة، من خلال مبادرة الاقتصاد الأخضر في نيجيريا، وذلك في منتدى الأعمال المشترك الثامن، الذي انعقد في لاغوس.

وقالت السفيرة -التي أشادت بصمود نيجيريا في مواجهة التحديات العالمية- إن مبادرة الاقتصاد الأخضر تستهدف تعزيز مجهودات أبوجا في خفض انبعاثات الكربون، وتطوير آليات كفاءة والحماية في مواجهة تغير المناخ.

وتابعت السفيرة الأوروبية، أن التمويل يسهم -أيضًا- في خلق وظائف للشباب النيجيري، وتعزيز النمو الاقتصادي، بالتركيز على رقمنة الاقتصاد، وزيادة تنافسية قطاع الزراعة.

4 دول مشاركة

الاقتصاد الأخضر
سفيرة الاتحاد الأوروبي في نيجيريا-الصورة من موقع الاتحاد

قالت سفيرة الاتحاد الأوروبي في نيجيريا، إن 4 دول تشارك في مبادرة الاقتصاد الأخضر في نيجيريا، وهي: الدنمارك، فرنسا، ألمانيا، إضافة إلى هولندا، وتنفّذ نحو 60 مشروعًا جديدًا في القطاعات المستهدفة.

وأوضحت أن العمل على تلك المشروعات بمبادرة الاقتصاد الأخضر في نيجيريا قد بدأ، ويستمر حتى عام 2027.

وأشارت إلى مواصلة الاتحاد الأوروبي دعم حكومة نيجيريا في تنويع سياساتها الاقتصادية، وخلق شراكات جديدة مع القطاع الخاص.

وقالت السفيرة: "إن مبادرة الاقتصاد الأخضر التي أطلقها الاتحاد في أبوجا تأتي بالتزامن مع الصفقة الخضراء في أوروبا، وهي تساعد في توافق البلد الأفريقي مع مبادئ التنمية المستدامة التي أطلقتها الأمم المتحدة، وتساعد على وضعه في طريق التنمية المستدامة".

مبادرات نيجيرية

بدأت نيجيريا في طرح عدّة مبادرات في سبيل علاج تغير المناخ، والتوافق مع اتفاقية باريس للمناخ، تنفّذها حتى عام 2030.

وأشارت بيانات وزارة البيئة إلى أن نيجيريا تستهدف خفض انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة 20% بحلول عام 2030، مقارنة بمستويات المدة بين 2010 و 2014.

وترفع نيجيريا تلك النسبة إلى 45%، إذا تلقّت تمويلًا من الدول المتقدمة، في إطار دعم صمودها في مواجهة تغير المناخ.

وعلّق وزير الزراعة والمجتمعات الريفية، الدكتور محمد أبوبكر، على مبادرة الاقتصاد الأخضر في نيجيريا، قائلًا: "إن هذا التمويل يمثّل محركًا جديدًا للنمو الاقتصادي، من خلال تنويع القطاع الزراعي الذي يُعدّ قطاعًا واعدًا في نيجيريا".

بديل الغاز الروسي

يُذكر أن دول الاتحاد الأوروبي، وضعت خط أنابيب الغاز المرتقب تدشينه بين المغرب ونيجيريا، بصفته أحد البدائل، التي يمكن أن تعوضها عن الغاز الروسي.

وقرر الاتحاد الأوروبي حظر الواردات الروسية من النفط والغاز بحلول نهاية العام الجاري (2022)، بسبب غزو موسكو لأوكرانيا.

وتخطط أوروبا لزيادة وارداتها من الغاز الطبيعي المسال بمقدار 50 مليار متر مكعب، إضافة إلى 10 مليارات متر مكعب من خارج روسيا، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق