رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الهيدروجينطاقة متجددةهيدروجين

مشروعات الطاقة المتجددة والهيدروجين في مصر تجذب الشركات الإماراتية

تجذب مشروعات الطاقة المتجددة والهيدروجين في مصر كبرى الشركات العالمية والإقليمية، التي أبدت رغبتها في الدخول إلى السوق المصرية، والاستفادة من الإمكانات والتسهيلات الحكومية المتوفرة.

وفي هذا الإطار، استقبل وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، محمد شاكر، ورئيس شركة كيه آند كيه الإماراتية، تاج الدين سيف لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين الشركة وقطاع الكهرباء المصري وزيادة فرص الإستثمار في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء.

وتسعى شركة كيه آند كيه إلى السير في ركاب كبرى الشركات الإماراتية، وفي مقدّمتها مصدر، التي وقّعت خلال المدة الماضية مذكرات للاستثمارات في مشروعات الطاقة المتجددة والهيدروجين في مصر.

التعاون المصري الإماراتي

أشاد وزير الكهرباء بالعلاقات العميقة التي تجمع بين مصر والإمارات، والتي تعدّ نموذجًا مثاليًا للتعاون البناء بين الدول العربية بما يعزز العمل العربي المشترك ويخدم مصالح الشعوب العربية، مشيرًا إلى تعاون الشركات الاماراتية، والتي تعدّ شريكًا موثوقًا به، ولها خبرات كبيرة في مشروعات الكهرباء.

وأكد شاكر أن قطاع الكهرباء يلقى دعمًا غير مسبوق من القيادة السياسية للدولة التي وضعت قضية الطاقة الكهربائية على رأس أولوياتها بصفتها الركيزة الأساسية للتنمية في شتى مجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية، وعَدّ تأمين الإمداد بالكهرباء مسألة أمن قومي.

وأشار إلى التحديات الكبيرة التي واجهتها مصر في توفير الطاقة للسوق المحلية خلال مرحلة سابقة، إذ استطاعت الدولة المصرية اتخاذ عدد من الإجراءات والسياسات الإصلاحية بقطاع الطاقة في إطار إستراتيجية جديدة تضمن تأمين الإمدادات والاستدامة والإدارة الرشيدة، وكان من أهم ثمار السياسات في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة القضاء على أزمة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي وتحقيق احتياطي آمن من الطاقة الكهربائية.

مصر- الهيدروجين الأخضر في مصرمشروعات الطاقة المتجددة

أوضح شاكر أن العديد من الإجراءات اتُّخِذَت لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، التي تتمتع مصر بثراء واضح فى مصادرها، والتي تشمل أساسًا طاقة الرياح والطاقة الشمسية، وكانت الخطوة الأكثر أهمية هي التعديلات التشريعية التي نُفِّذَت لإزالة عقبات الاستثمار في المجال.

وأضاف الوزير أنه نتيجة للإجراءات السابقة أصبح للمستثمر ثقة كبيرة فى قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، إذ تقدَّم عدد كبير من المستثمرين من القطاع الخاص الأجنبي والمحلي للدخول في مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة.

تنويع مصادر الطاقة

أشار وزير الكهرباء المصري إلى أنه في إطار تنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية، خاصة مصادر الطاقة المتجددة، وبالتعاون مع أحد بيوت الخبرة العالمية، وُضِعَت إستراتيجية للمزيج الأمثل فنيًا واقتصاديًا للطاقة في مصر (نفطـ كهرباء) حتى عام 2030، والتي تتضمن تعظيم مشاركة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة، لتصل نسبتها إلى ما يزيد عن 42% بحلول عام 2035.

وأكد الإهتمام الذى يوليه القطاع للطاقات المتجددة من خلال خطة طموحة تستهدف زيادة نسبة مشاركة الطاقات المتجددة، لتصل إلى نحو 10 آلاف ميغاواط فى عام 2023.

وأشار إلى وجود تعاون مع شركات عالمية للبدء فى المناقشات والدراسات لتنفيذ مشروعات تجريبية لإنتاج الهيدروجين في مصر بخطوة أولى نحو التوسع في هذا المجال، وصولًا إلى إمكان التصدير.

وأوضح أن مذكرة تفاهم وُقِّعَت للانتهاء من الأعمال الاستشارية لإعداد الإستراتيجية الوطنية للهيدروجين، مشيرًا إلى الجهود التى تقوم بها مصر لتكون ممرًا لعبور الطاقة النظيفة التى تتمتع بها القارّة الأفريقية.

الأمونيا الخضراء

من جانبه، أعرب رئيس شركة كيه آند كيه الإماراتية عن تطلّعه إلى تعزيز سبل التعاون الثنائي في كل المجالات، وخاصةً في مجالات الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء.

وأضاف أن مصر من الوجهات الجاذبة للاستثمارات الإماراتية، نتيجة الجهود المبذولة التي أدت إلى التحسن الملموس لمناخ الاستثمار بمصر.

وتأتي الإجتماعات في إطار حرص مصر على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في كل المجالات، وجذب وتشجيع الاستثمار على أرض مصر، وخاصة مشاركة القطاع الخاص بالمشروعات المختلفة في قطاع الكهرباء.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق