رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطغازنفط

أوكيو العمانية تنتج 218 ألف برميل نفط مكافئ يوميًا من "الشق العلوي" (صور)

بنسبة تصل إلى 12.6% من إجمالي إنتاج السلطنة

الطاقة

تواصل سلطنة عمان، من خلال شركاتها الكبرى مثل أوكيو العمانية، تنمية أعمالها في قطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات، بالإضافة إلى الطاقة المتجددة، من خلال استثمارات مختلفة ومتنوعة.

وفي هذا الإطار، احتفلت مجموعة أوكيو، اليوم الإثنين 20 يونيو/حزيران، بإنجازاتها في قطاع الشق العلوي، التي مكّنتها من إنتاج 218 ألف برميل نفط مكافئ يوميًا، إذ استعرضت الشركة استثمارات وأعمال القطاع، وذلك برعاية وزير الطاقة والمعادن في سلطنة عمان، المهندس سالم بن ناصر العوفي، وفق ما نقلت وكالة الأنباء العمانية.

وقال الوزير، إن أوكيو العمانية تقوم بدور مهم في استثمارات النفط والغاز والبتروكيماويات والطاقة المتجددة، وهي الاستثمارات التي تأتي ضمن إستراتيجيها التي تهدف إلى التنويع، وفق أعلى معايير الاستثمار الدولية، لافتًا إلى أن الشركة تُصدِّر منتجاتها إلى أكثر من 60 دولة.

إنجازات قطاع الشق العلوي

أوضح وزير الطاقة العماني أن إنجازات قطاع الشق العلوي في مجموعة أوكيو أسهمت بزيادة إنتاج النفط في مناطق الامتياز الخاصة بالشركة، بالإضافة إلى إدارة الشراكات مع المستثمرين بشكل ناجح.

أوكيو العمانية
وزير الطاقة والمعادن العماني في حفل شركة أوكيو - الصورة من وكالة الأنباء العمانية (20 يونيو 2022)

ولفت إلى أن هذا النجاح جعل الشركة قادرة على الوصول بإنتاجها إلى 218 ألف برميل نفط مكافئ يوميًا، بنسبة تصل إلى 12.6% من إجمالي إنتاج سلطنة عمان من النفط والغاز، وذلك خلال مدة قياسية.

وقال العوفي، إن مجموعة أوكيو العمانية تمكنت من تحقيق إنجازات تتعلق بخفض الكلفة التشغيلية للبرميل إلى مستويات جيدة، مقارنة مع الاستثمارات النفطية الأخرى، بالإضافة إلى تعزيز القيمة المحلية المضافة لإثراء السوق، وتمكين الكوادر الداخلية الوطنية من إدارة العمل في المجالات التقنية والهندسية.

استثمارات أوكيو العمانية

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة أوكيو العمانية، طلال بن حامد العوفي، إن المجموعة تستثمر في مختلف أعمال الطاقة والنفط والغاز والبتروكيماويات، لتتمكّن من تعظيم إسهامها في اقتصاد البلاد، وذلك بهدف إنجاح سياسات الحكومة في التنويع الاقتصادي وفقًا لأهداف "رؤية سلطنة عمان 2040".

ووفقًا لتصريحات الرئيس التنفيذي للمجموعة، التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة، فإن الشركة تهدف أيضًا إلى دعم مختلف الأنشطة التجارية للقطاع الخاص، بجانب دعم العديد من مبادرات القيمة المحلية المضافة.

أوكيو العمانية
وزير الطاقة والمعادن العماني في احتفالية أوكيو - الصورة من وكالة الأنباء العمانية (20 يونيو 2022)

وأضاف أن أوكيو نجحت في الاستثمار وتشغيل أعمال الشق العلوي بكفاءة عالية، لتصبح أحد أبرز منتجي النفط والغاز في سلطنة عمان.

وأوضح أن أبرز إنجازات المجموعة كان اكتشاف النفط والغاز في مربع 60، الذي بلغ إنتاجه حاليًا 50 ألف برميل يوميًا، لافتًا إلى أنها تسعى إلى زيادة إنتاجه المربع إلى مستوى 60 ألف برميل يوميًا بحلول نهاية عام 2022 الجاري.

وتمكنت مجموعة أوكيو العمانية، وفق العوفي، من توصيل الغاز من حقول الإنتاج لمحطات الكهرباء والمصانع في مختلف مناطق سلطنة عمان، من خلال شبكة يبلغ طولها 4100 كيلومتر، لتنقل أكثر من 100 مليون متر مكعب يوميًا من الغاز.

أنشطة الاستكشاف والأثر البيئي

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للشق العلوي في المجموعة، المهندس أحمد بن سعيد الأزكوي، إن إنجازات أوكيو تحققت بسبب التعاون المستمر مع وزارة الطاقة والمعادن، وتعزيز الجهود الحكومية الهادفة لاستقطاب شركاء دوليين، وتكثيف أنشطة الاستكشاف والإنتاج والتقليل من الأثر البيئي في سلطنة عمان.

أوكيو العمانية
قطاع الشق العلوي التابع لشركة أوكيو - الصورة من وكالة الأنباء العمانية

وأشار إلى أن هذه الإنجازات جاءت تجسيدًا لتوجيهات السلطان هيثم بن طارق، بتنويع مصادر الدخل والإسهام في رفع إسهام قطاع الطاقة في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

وأوضح أن المجموعة خفضت تكلفة إنتاج النفط باستخدام التقنيات الحديثة رغم زيادة الإنتاج، كما أسهمت في خفض التكاليف في العديد من المشروعات المشتركة، الأمر الذي يعود بالفائدة على الحكومة والمستثمرين، إذ وظّفت المجموعة إمكاناتها البشرية وقدراتها الفنيّة في إدارة سلامة الأصول.

وأضاف: "سعت المجموعة إلى زيادة المشتريات من الأسواق المحلية، وتعظيم العائد من الاستثمارات النفطية، وتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتوفير فرص عمل، سواء عبر التوظيف المباشر أو غير المباشر، وذلك من خلال مبادرات متعددة".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق