رئيسيةأخبار الطاقة النوويةطاقة نووية

الطاقة النووية في كوريا الجنوبية تدخل مسارات الحياد الكربوني رسميًا

جنبًا إلى جنب مع الطاقة المتجددة والغاز الطبيعي

هبة مصطفى

بعد خطوات منفردة، خلال الآونة الماضية، دخلت الطاقة النووية في كوريا الجنوبية -رسميًا- ضمن نطاق مسارات الدولة لتحقيق الحياد الكربوني.

وأكد مسؤول أن الطاقة النووية في كوريا الجنوبية تُعَد إحدى الأدوات الفاعلة لضمان أمن الطاقة خلال رحلة التحول، جنبًا إلى جنب مع خطوات الطاقة المتجددة، وفق وكالة يونهاب للأنباء (YONHAP NEWS AGENCY).

جاء ذلك بعدما أعلنت سول -في مايو/أيار الماضي- تمسكها بإدراج الغاز الطبيعي ضمن مسارات تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، ومهّدت تصريحات رسمية حينها لتبني كوريا الجنوبية المزج بين الغاز الطبيعي والطاقة النووية والمتجددة.

دور الطاقة النووية في كوريا الجنوبية

أكد رئيس الوزراء، هان دوك سو، أن الطاقة النووية في كوريا الجنوبية سوف تشغل حيزًا مهمًا ضمن مسارات الدولة، باعتبارها إحدى أدوات ضمان أمن الطاقة وتحقيق الحياد الكربوني.

الطاقة النووية في كوريا الجنوبية
انبعاثات مفاعلات الطاقة النووية - الصورة من (Arabian Business)

وقال إن سول سوف تتبنى خططًا تمزج بصورة صحيحة بين الطاقة النووية والمتجددة لتحقيق الحياد الكربوني، حسبما أكد في تصريحات مصورة له أمام مؤتمر المناخ العالمي ومنتدى الاقتصادات العالمي الذي استضافه الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة 17 يونيو/حزيران.

وأضاف أن سول قررت تعزيز الطاقة النووية في كوريا الجنوبية من خلال التوسع في استثمارات المشروعات الصغيرة والمفاعلات الصغيرة بجانب الطاقة المتجددة.

وكانت كوريا الجنوبية قد التزمت بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بمعدل 40% بحلول عام 2030، تمهيدًا لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

ومن ضمن إجراءات الدولة الواقعة شرق آسيا، توفير ما يزيد على 4.5 مليون سيارة خالية من الانبعاثات بحلول عام 2030.

خطط الحياد الكربوني

في أواخر مايو/أيار الماضي، أكد الرئيس الكوري، يون سيوك يول، أن الغاز الطبيعي يؤدي دورًا مهمًا لتلبية الطلب الطاقة، ولا سيما في خفض معدل انبعاثات الاحتباس الحراري.

الطاقة النووية في كوريا الجنوبية
مفاعلات محطات طاقة نووية - الصورة من (Foreign Brief)

ورغم دعم سول لأنشطة الغاز الطبيعي والطاقة المتجددة مؤخرًا؛ فإن توجه الدولة لتعزيز الطاقة النووية في كوريا الجنوبية برز بصورة مكثفة منذ مطلع العام الجاري؛ إذ استهلت العام ببحث تعزيز التعاون مع السعودية لبحث الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

وتهدف كوريا الجنوبية من تعزيز استخدامات الطاقة النووية إلى ضمان استقرار إمدادات الكهرباء في البلاد، بجانب خفض تكاليف الإنتاج.

وركّزت شركات كبرى -من بينها سامسونغ هيفي إندستريز- على تسريع وتيرة أعمالها لدعم إسهام الطاقة النووية في كوريا الجنوبية بمزيج الكهرباء بالبلاد.

بينما أعلنت مجموعة "إس كيه" الكورية الجنوبية أيضًا عزمها دخول سوق المفاعلات النووية الصغيرة لتوسيع نطاق قطاع الطاقة النظيفة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق