سلايدر الرئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

تأكيدًا لانفراد الطاقة.. توقيع صفقة لتصدير الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا عبر مصر

على هامش اجتماع منتدى غاز شرق المتوسط

وقّعت مصر وإسرائيل والاتحاد الأوروبي، على هامش فعاليات منتدى غاز شرق المتوسط، اتفاقية سيُصَدَّر بموجبها الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا، بعد إعادة تسييله في مصر.

وقّع مذكرة التفاهم الثلاثية بشأن التعاون في مجال تجارة ونقل وتصدير الغاز الطبيعي بين مصر وإسرائيل والاتحاد الأوروبي، تحت مظلة منتدى غاز شرق المتوسط، كل من وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار، ومفوضة الطاقة والمناخ بالاتحاد الأوروبي كادرى سيمسون، بحضور رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين.

يأتي توقيع الصفقة تأكيدًا لانفراد منصة الطاقة المتخصصة أمس الثلاثاء، إذ خصّ سفير الاتحاد الأوروبي كريستيان برغر، بتأكيد موعد توقيع اتفاق توريد الغاز الإسرائيلي، على هامش اجتماع منتدى غاز شرق المتوسط.

وقال السفير الأوروبي: "سنستورد كل الكميات المتاحة من الغاز الإسرائيلي، وتستطيع مصر تسييلها"، مؤكدًا أن الاتفاقية عبر مصر تأتي ضمن خطط الاتحاد لتأمين احتياجاته من الوقود، وتنويع الإمدادات، بعيدًا عن الغاز الروسي.

الغاز الإسرائيلي
من مراسم توقيع صفقة تصدير الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا من خلال مصر

تأمين إمدادات الطاقة

من جانبه، أوضح وزير البترول المصري أن التوقيع اليوم يمثّل خطوة مهمة جدًا في مسيرة بناء المنتدى التى بدأت منذ 4 سنوات، وهي خطوة يمكن البناء عليها في تحقيق المزيد من التعاون بين الدول الأعضاء والمشاركة في منتدى غاز شرق المتوسط، ومنها الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت وزيرة الطاقة الإسرائيلية أن التوقيع الذي تمّ مع مصر والمفوضية الأوروبية، يمثّل رسالة مهمة لنجاح التعاون تحت مظلة المنتدى الذي يؤكد دوره المحوري في تأمين جانب من إمدادات الطاقة لأوروبا.

وأشارت إلى أن التعاون المثمر يُمكّن من تحقيق الاستغلال الأمثل لإمكانات المنطقة، ويدعم دور مصر وإسرائيل بصفتهما لاعبين مهمين في سوق الغاز.

تطلعات أوروبا

أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية عن سعادتها بحضور التوقيع الذي يمثّل فرصة للجميع في التعاون، وخاصة أن توقيع المذكرة يأتي في وقت صعب للاتحاد الأوروبي الذي يبحث عن تأمين مصادر موثوقة لإمدادات الطاقة في ظل المتغيرات الحالية التي نشهدها.

ولفتت إلى أن التعاون بين دول شرق المتوسط في البنية التحتية، وأن الاستثمار الكفء سيؤكد تنفيذ مشروعات الطاقة وتوفير موارد جديدة للطاقة ومتوازنة للمستهلكين.

وأشارت إلى أهمية موارد الطاقة النظيفة والتوسع في استخدام الهيدروجين بصفته طاقة المستقبل، موضحة أن الاتحاد الأوروبي يتعاون حاليصا بتطوير إستراتيجية الهيدروجين في مصر، وسيجري إطلاقها في قمة المناخ كوب 27 لإفادة شعوب دول العالم.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق