رئيسيةأخبار الغازتقارير النفطغازنفط

الإكوادور تطرح مناقصتين لتطوير حقل غاز ومصفاة نفطية

أمل نبيل

أعلنت شركة النفط الإكوادورية "بتروإكوادور"، الخميس 9 يونيو/حزيران 2022، طرح مناقصتين لتطوير حقل غاز طبيعي بحري وتحديث مصفاة نفطية، ضمن سعيها لجذب الاستثمارات من القطاع الخاص.

وتخطط شركة بتروإكوادور إلى استثمارات نحو 12 مليار دولار؛ لمضاعفة إنتاجها من الخام الأسود إلى 800 ألف برميل يوميًا خلال 5 سنوات، وفقًا لرويترز.

وتتوقع الإكوادور إنتاج 180 مليون برميل من النفط الخام في عام 2022؛ منها 101 مليون برميل ستُستخدم للوفاء بالتزاماتها الحالية والصادرات، حسب بيانات رصدتها منصة الطاقة المتخصصة.

حقل غاز ومصفاة

تبحث شركة النفط الإكوادورية، المملوكة للدولة، عن شركة خاصة لبناء وتشغيل وحدة تحويل عالية لمعالجة رواسب مصفاة إزميرالدا، التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 110 آلاف برميل يوميًا.

وقالت الشركة، في بيان، إنها تأمل في أن تنتج المصفاة بعد تحديثها وقودًا ذا جودة أعلى لتلبية الطلب المحلي.

وتأمل بتروإكوادور في العثور على شريك لاستكشاف وتطوير حقل "أميستاد" للغاز الطبيعي، في خليج غواياكويل، والذي ينتج حاليًا 24 مليون قدم مكعبة يوميًا من الغاز.

بتروإكوادور
مصفاة أزميرالدا التابعة لشركة النفط الإكوادورية

وتسعى شركة النفط الحكومية منذ سنوات لإيجاد شريك لتطوير الحقل، بهدف زيادة طاقته الإنتاجية، لكنها لم تنجح في توقيع أي صفقات طوال المدة الماضية.

وتستحوذ شركة بتروإكوادور على 80% من إنتاج النفط في الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية، بينما تنتج شركات النفط الخاصة 20%.

استثمارات ضخمة

قال مدير الشركة، إيطالو سيدينو، في وقت سابق من هذا الأسبوع، إن بتروإكوادور تهدف إلى رفع الطاقة الإنتاجية لحقل غاز أميستاد إلى 100 مليون قدم مكعبة، والذي يتطلب استثمارات بقيمة 500 مليون دولار.

ومن المتوقع أن يستخدم الغاز الطبيعي المستخرج من الحقل في النقل، وتوليد الكهرباء، أو لإنتاج الأسمدة بما في ذلك اليوريا التي تُستَورد حاليًا.

وأضاف سيدينو أن الاستثمارات المطلوبة لمشروع مصفاة إزميرالدا تقدر مبدئيًا بنحو 2.7 مليار دولار.

وخضعت مصفاة إزميرالدا لعملية تجديد مثيرة للجدل، في ظل حكومة الرئيس السابق رافائيل كوريا بتكلفة 2.2 مليار دولار.

وتتوقع شركة بتروإكوادور أن تتلقى خطابات اهتمام لكلا العطاءين في المدة بين 13 يونيو/حزيران و24 يونيو/حزيران.

وتعتزم شركة النفط الحكومية -التي تسعى إلى زيادة إنتاجها- المضي قدمًا في طرح عطاءات لـ100 بئر مغلقة.

وتستورد بتروإكوادور جزءًا كبيرًا من الوقود الذي تستهلكه عبر طرح مناقصات في السوق المفتوحة، كما تصدّر الشركة النفط الخام باستخدام الآلية نفسها.

مذكرة تفاهم

في سياق منفصل، وقعت شركة نيو ستراتوس إنرجي مذكرة تفاهم مع شركة بتروإكوادور، بهدف تحسين وتسريع تطوير وإنتاج حقولها النفطية في المربعين 43 و31.

وتهدف مذكرة التفاهم الموقّعة بين الشركتين إلى زيادة إنتاج النفط من المربعين 43 و31 والتي تبلغ حاليًا نحو 360 ألف برميل يوميًا إلى ما يقرب من 250 ألف برميل يوميًا خلال السنوات الـ5 المقبلة.

وتحتوي الكتلتان 43 و31 على حقول نفطية عملاقة، تعد حجز الزاوية في خطة الحكومة الإكوادورية لمضاعفة إنتاجها من النفط إلى مليون برميل يوميًا.

وبلغ إنتاج الإكوادور من النفط في العام الماضي 448 ألفًا و578 برميلًا يوميًا، بانخفاض قدره 2.4% عن متوسط إنتاج عام 2020، البالغ 459 ألفًا و609 براميل يوميًا، ويرتفع معدل استهلاك الوقود في الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية بمعدل 4% سنويًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق