أخبار الغازالنشرة الاسبوعيةرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

تقرير رسمي: صادرات الغاز المسال الجزائري تتراجع 25% في 3 أشهر

عبدالرحمن صلاح

كشفت بيانات رسمية عن تراجع صادرات الغاز المسال الجزائري خلال الربع الأول من العام الجاري (المدة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار)، مقارنة بالمدة نفسها من العام الماضي.

جاء ذلك بحسب التقرير الذي أصدرته منظمة الأقطار العربية المصدّرة للبترول "أوابك"، اليوم الخميس 26 مايو/أيار، بعنوان "تطورات الغاز الطبيعي المسال والهيدروجين خلال الربع الأول من 2022"، أعدّه الخبير المهندس وائل حامد عبدالمعطي.

وأشار التقرير إلى تسجيل صادرات الجزائر من الغاز الطبيعي المسال نحو 2.4 مليون طن خلال الربع الأول من عام 2022، مقابل 3.2 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2021، بنسبة انخفاض على أساس سنوي 25%.

ورغم ذلك، أوضح تقرير أوابك، الذي اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة، أنه رغم التراجع، فهذا الرقم يظل ضمن النطاق المعتاد لصادرات الجزائر الربع سنوية التي تتراوح بين 2.5-3 مليون طن.

صادرات الغاز المسال الجزائري إلى أوروبا

بحسب تقرير أوابك، فإن كل الشحنات من الغاز المسال الجزائري توجهت إلى الأسواق الأوروبية، في وقت تسعى فيه القاّرة العجوز إلى تنويع مصادر إمداداتها، وتأتي الجزائر أعلى قائمة الدول ذات الموثوقية العالية في توفير إمدادات الغاز إلى عملائها.

واستقبلت إسبانيا شحنتين من الغاز المسال الجزائري خلال الربع الأول من عام 2022، بالتزامن مع استمرار تشغيل خط ميد غاز الذي يربط الجزائر بإسبانيا مباشرة، دون المرور ببلد آخر.

يأتي ذلك في ضوء توقّف ضخّ الغاز عبر خط الغاز المغاربي الأوروبي، الذي يربط الجزائر بإسبانيا عبر المغرب، منذ أواخر عام 2021، بسبب انتهاء العمل بالاتفاقية بين الجزائر والمغرب، وعدم التوصل إلى اتفاق لتجديدها.

ومؤخرًا، رفعت الجزائر طاقة الخط من 8 مليارات متر مكعب سنويًا إلى 10.5 مليار متر مكعب سنويًا، كما أبرمت شركة سوناطراك الحكومية اتفاقية جديدة مع شركة إيني الإيطالية، لزيادة صادرات الغاز عبر خط "أنريكو ماتي" الذي يربط الجزائر بإيطاليا عبر تونس، وتصل طاقته التصميمية إلى 33 مليار متر مكعب سنويًا.

الأسواق الستقبلة لصادرات الغاز المسال الجزائري إلى أوروباصادرات الغاز المسال الجزائري في 2021

حسب تقرير أوابك الذي اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة، فقد بلغت صادرات الجزائر من الغاز المسال خلال عام 2021 نحو 11.48 مليون طن، مقابل 10.58 مليون طن خلال 2020، بنسبة زيادة تُقدّر بنحو 7.8%.

واحتلّت الجزائر، خلال العام الماضي، المرتبة الرابعة بين قائمة أكبر مصدّري الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا، خلال 2021 بإجمالي 10.2 مليون طن؛ إذ توجهت غالبية الشحنات لتلك السوق؛ لتلبية الطلب الأوروبي المرتفع على الغاز.

واستحوذت الجزائر خلال العام الماضي على حصة 13% من التصدير للسوق الأوروبية، خلف روسيا التي جاءت في المرتبة الثالثة، وقطر في المركز الثاني، ثم الولايات المتحدة في المقدمة.

توقعات الربع الثاني

وقّعت الجزائر عدّة عقود خلال الآونة الأخيرة، مع عدد من الدول الأوروبية، وفي مقدّمتها إيطاليا، مع مساعي الغرب للتحول بعيدًا عن الغاز الروسي، ردًا على غزو أوكرانيا.

وتتطلّع أوروبا لزيادة واردتها من الغاز المسال الجزائري، من أجل ملء الخزّانات قبل حلول الشتاء المقبل، مع دراسة خطط لحظر واردات الوقود من روسيا، التي تستحوذ على حصة 40% من السوق الأوروبية.

من المتوقع أن تنعش التحركات الأوروبية نحو أفريقيا صادرات الغاز المسال الجزائري خلال الربع الثاني من العام الجاري، لتعوّض التراجع الذي شهده الربع الأول من 2022.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تحيا الجزائر 🇩🇿🇩🇿 بلاد الشهداء و رجال أما شعب زريبة انتها عليكم العاز ونتهاء خير الجزائر

  2. صادرات الجزائر ارض الشهداء تزداد من يوم الى يوم اما 25%الي راكم تصبرو في العياشة بها هي حصة منقوصة من حصة اسبانيا الى ان يغادر رئيس الحكومة الاسباني الحكم بداية 2023 يا مرتزقة المخزن العهر يا اولاد بوسبير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق