رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

أسعار الذهب تسجل أكبر خسائر يومية في أسبوعين - (تحديث)

تراجعت 19 دولارًا مع قوة العملة الأميركية

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 19 دولارًا في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، 25 مايو/أيار 2022، لتسجّل أكبر خسائر يومية في أسبوعين، مع ارتفاع العملة الأميركية.

جاء التراجع الأول في 5 جلسات متتالية، بعد أن استعاد الدولار الأميركي بعض مكاسبه، إلّا أن عدم اليقين بشأن مسار التضخم دعم توقعات سبائك الملاذ الآمن، وحدّ من نزيف الخسائر.

كانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها على ارتفاع بنحو 18 دولارًا أمس الثلاثاء، لتواصل حصد المكاسب للجلسة الرابعة على التوالي.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم أغسطس/آب- بنحو 1%، ما يعادل 19.10 دولارًا، ليصل إلى مستوى 1846.30 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 05:45 مساءً بتوقيت غرينتش (08:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، انخفض سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 1%، ليصل إلى 1847.90 دولارًا للأوقية، بعد أن ارتفع إلى أعلى مستوى منذ 9 مايو/أيار عند 1869.49 دولارًا أمس الثلاثاء.

وفي التوقيت نفسه، تراجع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم يونيو/حزيران- بنحو 0.8%، عند 21.88 دولارًا للأوقية.

وانخفض سعر البلاتين الفوري بنحو 1.1%، عند 946.15 دولارًا للأوقية، وهبط سعر البلاديوم الفوري 0.3%، عند 2002.87 دولارًا للأوقية.

في غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.4%، ليصل إلى 102.280 نقطة.

أسعار الدولار

تعزز مؤشر الدولار، بعد أن وصل إلى أدنى مستوى له في شهر في الجلسة السابقة، مما جعل السبائك المسعرة بالدولار الأميركي أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

قال الشريك الإداري في إس بي آي أسيت مانغمينت، ستيفن إينيس،: "يكافح المستثمرون لمعرفة كيفية تقييم مسار هبوط التضخم، بعد أن تجاوزنا ذروة التضخم".

وأضاف أن السؤال المطروح على السوق هو: كم من الوقت سيستغرق التطبيع، وهذا غير مؤكد يساعد الذهب، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

أسعار الذهب
سبائك الذهب - الصورة من موقع "فينانشيال إكسبريس"

إجراءات مواجهة التضخم

في الوقت الذي يكثّف فيه مجلس الاحتياطي الفيدرالي حربه ضد التضخم الذي سجل أعلى مستوى في 40 عامًا بما يُتوقع أن يكون سلسلة من الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة، حذّر أحد محافظي المصرف المركزي الأميركي من أن الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة يمكن أن تخلق "اضطرابًا اقتصاديًا كبيرًا".

وبينما يُنظر إلى الذهب غالبًا على أنه تحوط ضد التضخم، فإن أسعار الفائدة المرتفعة قصيرة الأجل في الولايات المتحدة ترفع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تدرّ عوائد.

قال إينيس: "يلاحظ مستثمرو الذهب التغيير الأضعف في لغة الاحتياطي الفيدرالي، والانخفاضات إلى 1850 دولارًا للأوقية تقابَل بدعم قوي".

السندات الأميركية

واصلت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات بعد انخفاضها في الجلسة السابقة إلى أدنى مستوى لها في شهر واحد، مما ضغط على الطلب على السبائك ذات العائد الصفري.

قد تستقر أسعار الذهب الفوري حول مستوى دعم عند 1856 دولارًا للأوقية، ويعيد اختبار مقاومة عند 1867 دولارًا، وفقًا لمحلل رويترز الفني وانغ تاو.

ويترقب المستثمرون صدور محضر الاجتماع الأخير للاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق اليوم، لمعرفة بعض الإشارات بشأن معدلات الفائدة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق