أسهم وشركاتأخبار الغازالتقاريررئيسيةشركاتغاز

الغاز الروسي يواصل تدفقه إلى فنلندا رغم عزمها الانضمام لـ"الناتو"

أمل نبيل

سيواصل الغاز الروسي تدفقه إلى فنلندا، رغم اعتزامها الانضمام إلى حلف "الناتو" العسكري الغربي الذي تقوده واشنطن، وهو ما يمثل تهديدًا قويًا لموسكو.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، إن بلاده لا تعتزم وقف تدفق إمدادات الغاز إلى فنلندا، بدءًا من اليوم الجمعة 13 مايو/أيار.

وأكد بيسكوف أن التقارير الواردة من وسائل الإعلام الفنلندية هي تقارير مزيفة.

وقف إمدادات الغاز الروسي

نشرت صحيفة التاليتي الفنلندية، أمس الخميس 12 مايو/أيار، نقلًا عن مصادر لم تسمها، أن الساسة الفنلنديين تلقوا تحذيرًا من أن روسيا قد توقف إمدادات الغاز لجارتها الشرقية اليوم الجمعة.

وقال المتحدث باسم الكرملين: "توفر غازبروم الغاز الروسي للعديد من المستهلكين في أوروبا، بما في ذلك الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، وقد أظهرت غازبروم، مرارًا وتكرارًا، موثوقيتها باعتبارها شركة تزود القارة الأوروبية بموارد الطاقة؛ لذلك فإن هذه التقارير هي على الأرجح مجرد خدعة صحفية أخرى".

الغاز الروسي
المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف

وكان الرئيس الفنلندي سولي نينيستو، ورئيس الوزراء سانا مارين، قد صرّحا، أمس الخميس 12 مايو/أيار 2022، بأن فنلندا ستتقدم بطلب للانضمام إلى حلف الناتو -أكبر منظمة عسكرية في العالم- دون تأخير؛ ما دفع روسيا إلى التعهد بالرد.

ومن شأن انضمام فنلندا للناتو أن يزيد من طول الحدود الروسية مع دول الحلف إلى الضعف.

ووفقًا لبيسكوف؛ لا توجد معلومات حول احتمالية إنهاء تصدير الغاز الروسي إلى فنلندا.

وكانت فنلندا قد أعلنت رفضها للمطالب الروسية بسداد مستحقات الغاز بالروبل.

الدفع بالروبل الروسي

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية أنه لا يعلم كيف تدفع الشركات الفنلندية مقابل الغاز الروسي، بعد القرار الأخير للرئيس فلاديمير بوتين بالدفع بالروبل. حسب وكالة الأنباء الروسية "تاس".

وفي نهاية مارس/آذار، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه سيتعيّن على المشترين الأجانب شراء الغاز بالروبل الروسي، بدءًا من الأول من أبريل/نيسان.

وطلبت شركة "غازبروم" الروسية من شركة الغاز الفنلندية الاستجابة لطلب دفع ثمن الغاز بالروبل قبل 21 مايو/أيار.

وفي 5 مايو/أيار، أعلنت حكومة فنلندا أنها مستعدة لقطع إمدادات الغاز الروسي، والذي يشكل نحو 60% إلى 70% من استهلاك الغاز في فنلندا، لكنها تعتمد عليه بنحو 5% فقط في مزيج الطاقة في البلاد، وخاصًة في القطاع الصناعي.

ويجبر قطع إمدادات الغاز الروسي الشركات الفنلندية في الصناعات الكيماوية والغذائية على إيجاد مصادر بديلة للطاقة؛ من بينها النفط والغاز الطبيعي المسال.

وأعلنت الحكومة الفنلندية مؤخرًا أنها ستستأجر محطة عائمة للغاز الطبيعي المسال مع إستونيا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق