التقاريرتقارير النفطتقارير دوريةسلايدر الرئيسيةعاجلنفطوحدة أبحاث الطاقة

الطلب على النفط.. 3 مؤسسات كبرى تخفض توقعاتها في 2022 (تقرير)

وحدة أبحاث الطاقة - أحمد شوقي

اقرأ في هذا المقال

  • الحرب الروسية الأوكرانية قد تؤثر سلبًا في نمو الطلب على النفط في 2022.
  • أوبك خفّضت تقديرات نمو الطلب العالمي على النفط هذا العام بأكبر وتيرة.
  • إدارة معلومات الطاقة أقل تشاؤمًا حيال آفاق الطلب على النفط هذا العام.
  • مخزونات النفط العالمية ترتفع 5.3 مليون برميل خلال أبريل وفق التقديرات الأولية.
  • تعزيز أوبك+ الإمدادات مع تباطؤ الطلب على النفط يسهمان في تفادي عجز حاد.

أجمعت وكالة الطاقة الدولية ومنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وإدارة معلومات الطاقة الأميركية على أن الحرب الروسية الأوكرانية ستكون ذات تأثير سلبي في نمو الطلب على النفط هذا العام.

وخفّضت المؤسسات الـ3 الكبرى، في تقاريرها الشهرية الصادرة حديثًا، توقعات استهلاك النفط حول العالم في العام الجاري، في ظل ارتفاع أسعار الخام، ضمن تضخم واسع النطاق يخنق النمو الاقتصادي العالمي، فضلًا عن تشديد قيود الإغلاق في الصين -ثاني أكبر اقتصاد عالميًا-.

ورغم أن المؤسسات الـ3 خفضت تقديرات نمو المعروض النفطي من خارج أوبك هذا العام؛ فإنها ترى أن تراجع إنتاج روسيا لن يؤدي إلى حدوث عجز في الإمدادات العالمية.

الطلب على النفط

توقعت وكالة الطاقة الدولية نمو الطلب على النفط في العام الجاري بمقدار 1.8 مليون برميل يوميًا، ليصل الإجمالي إلى 99.4 مليون برميل يوميًا.

ويمثل ذلك تعديلًا بالخفض من تقديرات الشهر الماضي للوكالة التي تتخذ من باريس مقرًا لها، والتي كانت تشير إلى نمو الاستهلاك العالمي للنفط هذا العام بنحو 1.9 مليون برميل يوميًا.

وخفّضت وكالة الطاقة توقعات الطلب العالمي على النفط خلال الربع الثاني هذا العام، بنسبة 56.8%، ليصل إلى 1.9 مليون برميل يوميًا، مقابل 4.4 مليونًا خلال الربع الأول من 2022.

من جانبها، قلّصت منظمة أوبك آفاق نمو الطلب على النفط في العام الجاري إلى 3.36 مليون برميل يوميًا، مقارنة بـ3.67 مليونًا في التقديرات السابقة.

وهذا يعني أن إجمالي استهلاك الخام عالميًا قد يسجل 100.29 مليون برميل يوميًا، ليظل أعلى من مستويات ما قبل الوباء عام 2019، بنحو 0.1 مليون برميل يوميًا.

الطلب على النفط

وعلى الخطى نفسها، خفّضت إدارة معلومات الطاقة الأميركية تقديراتها لارتفاع الطلب العالمي على النفط في 2022، بنحو 0.2 مليون برميل يوميًا، ليكون من المحتمل نموه بمقدار 2.2 مليون برميل يوميًا.

ويعني ذلك أن إجمالي الطلب العالمي على الخام قد يبلغ 99.60 مليون برميل يوميًا في العام الحالي، وفقًا لتقرير آفاق الطاقة قصير الأجل لشهر مايو/أيار.

المعروض النفطي

مثل الطلب على النفط، خفّضت أوبك توقعاتها لنمو المعروض النفطي من خارج المنظمة، بمقدار 0.3 مليون برميل يوميًا، ليكون من المرجح ارتفاعه بنحو 2.40 مليون برميل يوميًا هذا العام.

ويعني ذلك أن إجمالي إمدادات النفط من خارج دول أوبك قد يصل إلى 65.97 مليون برميل يوميًا في 2022.

وبالمثل، قلّصت إدارة معلومات الطاقة الأميركية تقديرات ارتفاع المعروض النفطي من خارج أوبك إلى 1.53 مليون برميل يوميًا هذا العام، مقارنة بالتوقعات السابقة البالغة 2.02 مليون برميل يوميًا.

وهذا يعني أن إجمالي المعروض النفطي من خارج أوبك قد يسجل 65.44 مليون برميل يوميًا في 2022.

الطلب على النفط

من جانبها، أوضحت وكالة الطاقة الدولية أن إمدادات النفط العالمية تراجعت بمقدار 710 آلاف برميل يوميًا في أبريل/نيسان الماضي، لتصل إلى 98.1 مليون برميل يوميًا.

ورغم ذلك؛ فقد أكدت الوكالة الدولية أن الزيادة التدريجية لإنتاج تحالف أوبك+، إلى جانب تباطؤ نمو الطلب العالمي، سيكون لهما دور في تجنب عجز حاد في السوق؛ جراء انخفاض إمدادات النفط الروسية.

وكان تحالف أوبك+ قد أقر، خلال الشهر الجاري، استمرار الزيادة التدريجية للإنتاج بنحو 432 ألف برميل يوميًا خلال يونيو/تموز المقبل.

مخزونات النفط العالمية

أظهر التقرير الشهري لمنظمة أوبك ارتفاع مخزونات النفط التجارية لدى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بمقدار 10.1 مليون برميل في مارس/آذار الماضي، لتصل إلى مستوى 2.621 مليار برميل.

ورغم ذلك؛ فقد جاءت مخزونات النفط العالمية أقلّ بنحو 298 مليون برميل عن الشهر نفسه من 2021، كما أنها أقلّ بمقدار 309 ملايين برميل، مقارنة بمتوسط آخر 5 سنوات.

وتقدر إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات النفط العالمية أنهت الربع الأول المنتهي في مارس/آذار الماضي، عند مستوى 2.619 مليار برميل، انخفاضًا من 2.908 مليار برميل في الربع نفسه من 2021.

بينما ترى وكالة الطاقة أن مخزونات النفط العالمية قد تراجعت بمقدار 45 مليون برميل خلال مارس/آذار الماضي.

وتشير التقديرات الأولية للوكالة الدولية إلى ارتفاع مخزونات النفط في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بمقدار 5.3 مليون برميل، في أبريل/نيسان الماضي، لتصل إلى 2.62 مليار برميل، لكنها أقلّ بمقدار 299 مليون برميل عن متوسط السنوات الـ5 الماضية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق