عاجلأخبار الغازتقارير الغازرئيسيةغاز

بعد تأجيل خط أنابيب الغاز النيجيري.. 14 معلومة عن المشروع الحلم للجزائر والمغرب

طيلة الـ6 أشهر الماضية، مثّل خط أنابيب الغاز النيجيري مشروع الحلم لكل من المغرب والجزائر، اللتين طالما دخلتا في منافسة من أجل الفوز بالصفقة، مع خطط أبوجا لزيادة صادراتها نحو أوروبا.

منذ إعلان الجزائر وقف تصدير الغاز إلى أوروبا عبر خط الأنابيب الذي يمرّ بالأراضي المغربية، تحولت أنظار كلا البلدين إلى نيجيريا، وجرى الحديث عن إعادة أحياء خط أنابيب الغاز النيجيري.

تمتلك كل من الجزائر والمغرب مشروعًا منفصلًا لمدّ أوروبا بالغاز النيجيري، إذ تخطط الأولى لزيادة صادراتها، وأن تكون حلقة وصل لتأمين الطلب الأوربي المتنامي على الغاز، خاصة مع خطط القارّة العجوز للتحول بعيدًا عن الغاز الروسي، مستفيدةً في ذلك من شبكة خطوط الغاز المرتبطة مع إيطاليا وإسبانيا، وفي مقدّمتها خط أنابيب ميدغاز.

في المقابل، تسعى الرباط إلى الاستفادة من البنية التحتية لخطّ أنابيب المغرب العربي وأوروبا، الذي كان يصدّر الغاز الجزائري إلى أوروبا، والذي أصبح مملوكًا لها بعد توقّف التصدير بداية من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لذا سعت إلى التواصل مع أبوجا لإعادة إحياء مشروع خط أنابيب الغاز النيجيري الذي يمرّ عبر 13 دولة بغرب أفريقيا.

الغاز النيجيري - الجزائر والمغربالموقف النيجيري

خلال الأشهر الماضية، لم تحسم نيجيريا أيًّا من المغرب أوالجزائر، سيكون له الأولوية في تنفيذ مشروع خط أنابيب الغاز النيجيري، مؤكدة أنها لا تزال تُجري الدراسات.

أعلنت نيجيريا، أمس الأحد، تأجيل موعد الانتهاء من مشروع خط أنابيب نقل الغاز "إيه كيه كيه" -الذي تتنافس عليه الجزائر والمغرب- وبدء تشغيله، إلى الربع الأول من العام المقبل 2023، بدلًا من العام الجاري 2022.

تبلغ تكلفة مشروع خط أنابيب الغاز النيجيري، الذي سيربط بين "آجاوكوتا - كادونا" و"كانو"، 2.8 مليار دولار، ومن المقرر أن يربط نيجيريا ببعض دول أفريقيا، حتى يصل إلى أوروبا عند اكتماله.

يبلغ طول خط أنابيب نقل الغاز 614 كيلومترًا مربعًا، ومن المتوقع أن يربط شرق نيجيريا بغربها، وشمالها بجنوبها، ومن المقرر ربطه بمشروعات خطوط أنابيب الغاز المقرر التي ستُنَفَّذ مع كل من المغرب والجزائر.

في التقرير التالي، نستعرض أبزر المعلومات عن مشروعات خط أنابيب الغاز النيجيري، التي من المقرر أن ترتبط مع كل من المغرب والجزائر؛ تمهيدًا للتصدير إلى أوروبا.

الغاز الجزائري
أحد مشروعات الغاز الجزائري

خط الغاز الجزائري-النيجيري

تعوّل الجزائر على مشروع خط أنابيب الغاز العابر لأفريقيا، الذي ينطلق من نيجيريا ويمرّ عبر أراضي النيجر، في زيادة قدارات الجزائر إلى الأسواق الأوربية، وفيما يلي أبزر المعلومات عن خط أنابيب الغاز الجزائري-النيجيري:

  • جرى الاتفاق على المشروع منذ أكثر من 13 عامًا، وتحديدًا عام 2009، عندما وُقِّعَ اتفاق رسمي بين الجزائر ونيجيريا بمشاركة النيجر.
  • في 2018، اتفقت الجزائر ونيجيريا على ضرورة أن يدخل المشروع-الذي اتُّفِق على إنشائه منذ الثمانينات- حيز التنفيذ.
  • المشروع تطلق عليه الجزائر ونيجيريا خط أنابيب الغاز العابر لأفريقيا.
  • من المتوقع أن يمتد بطول 4128 كيلومترًا.
  • يستهدف نقل 30 مليار متر مكعب من الغاز النيجيري سنويًا نحو أوروبا.
  • يحظى المشروع بدعم برنامج الاتحاد الأفريقي لتطوير البنية التحتية في أفريقيا.
  • رئيس نيجيريا الأسبق جوناثان غودلاك قدَّر تكلفة المشروع بـ 20 مليار دولار أميركي.

الغاز النيجيريخط الغاز المغربي النيجيري

من جانبه، يعمل المغرب على أن يكون الغاز النيجيري بديلًا للغاز الجزائري، المارّ بأراضيه، وصولًا إلى أوروبا، فضلًا على تأمين احتياجاته من الوقود الذي صنّفته أوروبا بأنه وقود انتقالي مستدام ضمن خطط تحول الطاقة.

وفقًا لخبراء، يمكن أن تتكون المراحل الأولية من خط الغاز المغربي النيجيري من تمديد خط أنابيب غاز غرب أفريقيا -غير المستغل حاليًا- إلى ساحل العاج.

  • بدأت مباحثات المشروع بين المغرب ونيجيريا، في عام 2016.
  • يمتدّ خط الغاز المغربي النيجيري على طول 5660 كيلو مترًا.
  • يمر المشروع بـ 13 دولة أفريقية تشمل (نيجيريا وبينين وتوغو وغانا وكوت ديفوار وليبيريا وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا والسنغال وموريتانيا، والمغرب).
  • تفوّق تكلفة المشروع 25 مليار دولار.
  • يستهدف نقل ما بين 30 و40 مليار متر مكعب من الغاز النيجيري سنويًا.
  • البنك الإسلامي للتنمية خصّص 15.5 مليون دولار لدراسات التصميم الهندسي الأولية في منتصف عام 2021.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق