رئيسيةأسعار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

أسعار النفط تهبط بأكثر من 2%.. وخام برنت يسجل 119 دولارًا - (تحديث)

عمّقت أسعار النفط خسائرها لأكثر من 2% في ختام تعاملات اليوم الخميس، ليسجل خام برنت مستوى 119 دولارًا للبرميل، بعد جلسة متقلبة.

جاء أداء النفط، بعدما انتهت اجتماعات قادة العالم -الاتحاد الأوروبي ومجموعة السبع وحلف الناتو- دون إعلان المزيد من العقوبات على النفط الروسي.

وقالت وزيرة الطاقة الأميركية جنيفر غرانهولم، إن الولايات المتحدة تناقش مع الحلفاء السحب من الاحتياطي الإستراتيجي مجددًا، للمساعدة في تهدئة أسعار النفط، عقب الغزو الروسي لأوكرانيا.

أسعار النفط اليوم

في نهاية الجلسة، انخفضت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم مايو/أيار 2022- بنسبة 2.1%، مسجلةً 119.03 دولارًا للبرميل، بعدما سجلت 123.74 دولارًا في وقت سابق من التعاملات.

كما هبطت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم شهر أبريل/نيسان- بنحو 2.3%، لتصل إلى 112.34 دولارًا للبرميل.

وكانت أسعار النفط قد ارتفعت بنحو دولارين لكلا العقدين، في التعاملات المبكرة اليوم الخميس، قبل أن تتأرجح بين الصعود والهبوط في تعاملات متقلبة.

أداء النفط

يأتي هبوط أسعار النفط اليوم، بعدما حقق كلا العقدين مكاسب كبيرة هذا الأسبوع، مع ارتفاع العقود الآجلة لخام برنت بأكثر من 14 دولارًا للبرميل، أو 13%، منذ يوم الإثنين، وارتفع خام غرب تكساس الوسيط أكثر من 10 دولارات للبرميل، أو 10%، مع تصاعد المخاوف بشأن اضطرابات الإمدادات بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقفزت أسواق النفط أكثر من 5%، أمس الأربعاء، بعد تقارير تفيد بأن صادرات النفط الخام من محطة اتحاد خطوط أنابيب قزوين في قازاخستان قد توقفت تمامًا بعد أضرار العاصفة.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي إن إمدادات النفط التي تتجاوز مليون برميل يوميًا قد تتوقف لمدة شهرين.

أسعار النفط

مخزونات النفط الأميركية

في غضون ذلك، تراجعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بمقدار 2.5 مليون برميل، الأسبوع الماضي، بينما انخفضت مخزونات احتياطي النفط الإستراتيجي الأمريكي بمقدار 4.2 مليون برميل.

وظل إنتاج النفط الأميركي ثابتًا عند 11.6 مليون برميل يوميًا، وفقًا لبيانات إدارة معلومات الطاقة.

وكتب كبير محللي السوق لدى أواندا، إدوارد مويا: "سوق النفط ضيقة للغاية، ومع بقاء الإنتاج الأميركي ثابتًا ومع استمرار انخفاض المخزونات؛ فإن أسعار النفط ليس لديها سوى طريق واحد لتقطعه".

النفط الإيراني

يأتي ذلك في وقت، قيَّم فيه المستثمرون توقعات المعروض الجديد في الأسواق الشحيحة وسط احتمالات إبرام صفقة جديدة مع إيران.

قال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، جيك سوليفان، أمس الأربعاء، إن الولايات المتحدة وحلفاءها أحرزوا تقدمًا في المحادثات النووية الإيرانية، لكن القضايا لا تزال قائمة.

وقالت شركة جيه بي سي إنرجي الاستشارية، في مذكرة: "رفع قيود الصادرات الإيرانية من شأنه أن يساعد في تخفيف الضيق الهائل السائد في أسواق النفط الخام في الوقت الحالي".

وأضافت المذكرة أن إيران تستعد بالفعل لزيادة الصادرات، ويقال إن شركة النفط الوطنية الإيرانية بدأت في التواصل مع العملاء الرئيسين السابقين في الهند وكوريا الجنوبية، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق