التقاريرتقارير الغازتقارير النفطتقارير دوريةروسيا وأوكرانياسلايدر الرئيسيةعاجلغازنفطوحدة أبحاث الطاقة

كم تبلغ حصة أوروبا من صادرات الطاقة الروسية؟ (تقرير)

مع تزايد التوترات بين موسكو والغرب

وحدة أبحاث الطاقة

تُعَد أوروبا وجهة رئيسة لغالبية صادرات الطاقة الروسية، لكن في أعقاب غزو موسكو لأوكرانيا بدأت القارة العجوز تخطط للاستغناء عن واردات الطاقة من روسيا؛ فكم تبلغ هذه الصادرات الروسية من النفط والغاز والفحم؟

تلقّت دول أوروبا لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية معظم صادرات روسيا من النفط الخام والغاز الطبيعي، العام الماضي، بينما استحوذت دول في آسيا ومنطقة أوقيانوسيا على معظم صادرات الفحم الروسية، وفق تقرير صادر اليوم الإثنين عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وفي 2021، كانت روسيا أكبر مصدّر للغاز الطبيعي في العالم، وثاني أكبر دولة مصدّرة للنفط الخام والمكثفات بعد السعودية، وثالث أكبر مصدر للفحم بعد إندونيسيا وأستراليا.

صادرات النفط والمكثفات الروسية

في العام الماضي، بلغت صادرات روسيا من النفط الخام والمكثفات 4.7 مليون برميل يوميًا؛ ما يعادل أكثر من 45% من إجمالي الإنتاج البالغ 10.1 مليون برميل يوميًا.

وكانت دول أوروبا لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية هي المستورد الرئيس، بنحو 49% من إجمالي صادرات الطاقة الروسية، تليها منطقة آسيا وأوقيانوسيا بمقدار 38%.

وعلى مستوى الدول، استوردت الصين وحدها ثلث صادرات النفط الخام والمكثفات الروسية في عام 2021؛ أي 1.4 مليون برميل يوميًا، وفق بيانات غلوبال تريد تراكر.

وتلقت هولندا وألمانيا مجتمعتين 1.1 مليون برميل يوميًا؛ ما يعادل ربع صادرات الطاقة الروسية، بينما استوردت الولايات المتحدة 199 ألف برميل يوميًا من النفط الخام الروسي (أو ما يعادل 4% من الإجمالي).

قطاع الطاقة الروسي

صادرات الغاز الطبيعي الروسية

أنتجت روسيا 24.8 تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي، العام الماضي، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وبلغت صادرات الغاز الروسية 36% من إجمالي الإنتاج؛ ما يعادل 8.9 تريليون قدم مكعبة، مع استحواذ التصدير عبر خطوط الأنابيب على 84%، والباقي على هيئة غاز مسال.

كما هو الحال في النفط، كانت أوروبا أكبر مستورد إقليمي للغاز الطبيعي من موسكو، بما يعادل 74% من إجمالي صادرات الطاقة الروسية في 2021، بقيادة ألمانيا وتركيا وإيطاليا.

وفي منطقة آسيا وأوقيانوسيا، التي شكلت 13% من صادرات الغاز الروسية، كانت الصين واليابان من الوجهات الرئيسة؛ حيث شكلتا معًا 10%، أو 882 مليار قدم مكعبة من الإجمالي.

صادرات الفحم الروسي

بلغت صادرات الفحم الروسية 262 مليون طن أميركي (237.7 مليون طن متري) أكثر من نصف إجمالي الإنتاج عام 2021.

وعلى عكس النفط والغاز، كانت دول آسيا المستورد الرئيس للفحم الروسي؛ إذ استوردت الصين ما يقرب من 25%، أو 63 مليون طن أميركي (5.71 مليون طن).

بينما حصلت كوريا الجنوبية واليابان وتايوان معًا على 22% من صادرات الفحم الروسية.

وتلقت أوروبا ثلث صادرات الفحم الروسية، بقيادة دول ألمانيا وهولندا وتركيا وبولندا، والتي تلقّت مجتمعة 24% من الإجمالي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق