رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

أسعار الذهب تتراجع 15 دولارًا.. وتسجل مكاسب أسبوعية - (تحديث)

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 15 دولارًا في نهاية تعاملات اليوم الجمعة، لتهبط تحت 2000 دولار للأوقية، مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية.

ورغم ذلك، حقق المعدن النفيس مكاسب أسبوعية ثانية على التوالي، بدعم من تزايد المخاوف من التوترات السياسية.

وكانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها، أمس الخميس، على ارتفاع بأكثر من 12 دولارًا، لتصعد فوق 2000 دولار للأوقية، بعد صدور بيانات التضخم.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية التعاملات، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم شهر أبريل/نيسان- بنحو 0.8%، ما يعادل 15.40 دولارًا، ليصل إلى مستوى 1985 دولارًا للأوقية.

وخلال الأسبوع المنتهي اليوم، حققت أسعار المعدن الأصفر مكاسب بنحو 0.9%، ما يعادل 18.4 دولارًا.

بحلول الساعة 06:40 مساءً بتوقيت غرينتش (09:40 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، انخفض سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر نحو 0.6%، ليصل إلى 1985.48 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، تراجع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم مايو/أيار- بنحو 0.3%، عند 26.11 دولارًا للأوقية.

بينما ارتفع سعر البلاتين الفوري بنحو 0.4% عند 1076.84 دولارًا للأوقية، في حين هبط سعر البلاديوم الفوري 5%، عند 2786.56 دولارًا للأوقية.

وكان البلاديوم، الذي تستخدمه شركات صناعة السيارات في المحولات الحفازة للحد من الانبعاثات، سجل مستوى قياسيًا عند 3440.76 دولارًا يوم الإثنين، مدفوعًا بمخاوف من تعطُّل الإمدادات من روسيا أكبر منتج له.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يتبع أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.6% إلى 99.066 نقطة.

أسعار الذهب اليوم.. البنوك المركزيةتوقعات سوق الذهب

قال الشريك الإداري في إس بي آي أسيت مانغمينت، ستيفن إينيس: "إلى حد كبير ستكون تجارة الذهب مدفوعة بالحرب مرة أخرى.. ولكن ما سيحد من المعنويات في غياب أي تصعيد في وقت الحرب هو لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة، التي ستكون أكثر تشددًا قليلاً مما تمتلكه الأسواق حاليًا".

وارتفعت عوائد سندات الخزانة القياسية لأجل 10 فوق 2%، بعد أن شهدت بيانات التضخم الأميركية أكبر زيادة لها منذ 40 عامًا، ما أدّى إلى ثبات التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي سيرفع أسعار الفائدة الأسبوع المقبل، في حين اتخذ المصرف المركزي الأوروبي منعطفًا متشددًا.

الذهب حساس للغاية لارتفاع أسعار الفائدة الأميركية، ما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك غير المدرة للعائد.

الأزمة الأوكرانية

سارع المستثمرون إلى الأصول الآمنة خلال الأزمة الأوكرانية التي أدت إلى ارتفاع أسعار الذهب، التي قفزت بما يصل إلى 8.5% في الأسبوعين الماضيين، ما جعلها أقرب إلى المستويات القياسية التي بلغتها في أغسطس/آب 2020.

وجاء هبوط الذهب في تعاملات اليوم مع ارتفاع الدولار، بعد تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن موسكو أحرزت بعض التقدم في محادثاتها مع أوكرانيا، وفق لما نقلته وكالة رويترز.

ويرى محلل رويترز الفني وانغ تاو أن الذهب الفوري قد يعيد اختبار مستوى الدعم عند 1976 دولارًا للأوقية، وقد يتسبب الاختراق في الانخفاض إلى النطاق الذي يتراوح بين 1924 و1953 دولارًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق