رئيسيةأخبار منوعةروسيا وأوكرانياعاجلمنوعات

أسعار الذهب ترتفع 16 دولارًا مع الغزو الروسي لأوكرانيا - (تحديث)

وسعر الأوقية عند أعلى مستوى في عام

الطاقة

ارتفعت أسعار الذهب بنحو 16 دولارًا في نهاية تعاملات اليوم الخميس، لتسجل أعلى مستوى في أكثر من عام، وسط تصاعد التوترات الجيوسياسية في شرق أوروبا.

ودفع قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتحريك قوات إلى أوكرانيا، أسعار المعدن الأصفر إلى الارتفاع بأكثر من 3%، ما يتجاوز 60 دولارًا خلال التعاملات، مع تدفق المستثمرين إلى الملاذات الآمنة.

ورغم ذلك، قلّص المعدن الأصفر مكاسبها في ختام الجلسة، مع ارتفاع قوي للدولار الأميركي.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم شهر أبريل/نيسان- بنحو 0.8%؛ ما يعادل 15.90 دولارًا، ليصل إلى مستوى 1926.30 دولارًا للأوقية، بعدما وصل إلى مستوى 1976.50 دولارًا خلال التعاملات.

بحلول الساعة 06:45 مساءً بتوقيت غرينتش (09:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، صعد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.7%، ليصل إلى 1922.10 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم مايو/أيار- بنسبة تزيد عن 0.2%، مسجلًا 24.65 دولارًا للأوقية.

بينما انخفض سعر البلاتين الفوري بنحو 2.7% عند 1065.97 دولارًا للأوقية، فيما ارتفع سعر البلاديوم الفوري بنحو 1.9%، ليسجل 2529.54 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار، والذي يرصد أداء العملة الأميركية مقابل سلة مكونة من 6 عملات رئيسة، بنحو 1.1% ليصل إلى 97.231 نقطة.

أسعار الذهبالتوترات السياسية

قال مسؤولون ووسائل إعلام إن القوات الروسية أطلقت صواريخ على عدة مدن أوكرانية وهبطت قوات على ساحلها الجنوبي.

وارتفعت أسعار الذهب، الذي يُعَد مخزونًا آمنًا للقيمة خلال الأوقات المضطربة، بنحو 8% في فبراير/شباط حتى الآن؛ إذ أدت الأزمة الروسية الأوكرانية إلى إعاقة الرغبة في المخاطرة، ويتجه المعدن نحو أفضل أداء شهري له منذ يوليو/تموز 2020.

وقال كبير محللي السوق في أواندا، جيفري هالي: "الذهب هو أحد أصول الملاذ الآمن إلى جانب الدولار الأميركي وهذا يومه، ويمكننا حتمًا أن نرى ارتفاعات جديدة على الإطلاق في الذهب".

وأضاف هالي أن الأسعار قد تستمر في الارتفاع نحو المقاومة عند 1960 دولارًا للأوقية وتختبر 2000 دولار في الجلسات القليلة المقبلة، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

أزمة التضخم

بالتزامن مع ارتفاع أسعار الذهب ارتفعت أسعار الدولار والنفط، في حين انخفضت الأسهم العالمية وعوائد السندات الأميركية.

وقال الشريك الإداري في إس بي آي أسيت مانغمينت، ستيفن إينيس: "ليس هذا فقط ضباب الحرب على الذهب، ولكن أيضًا التضخم، خاصة مع وصول النفط إلى 100 دولار للبرميل، ولهذا السبب أصبح الذهب منتجًا دفاعيًا".

وأضاف إينيس: "هناك تحول إلى الذهب من أجل التحوط بسعر رخيص نسبيًا، صدق أو لا تصدق، عند هذا السعر"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وفي بيانات أميركية، انخفضت طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة للأسبوع الرابع على التوالي إلى مستوى 232 ألفًا خلال الأسبوع الماضي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق