أخبار الغازأخبار النفطرئيسيةعاجلغازنفط

واردات اليابان من النفط والغاز تتراجع إلى أدنى مستوياتها في 2021

والصين تتصدّر قائمة أكبر مشتر في العالم

أحمد بدر

تراجعت واردات اليابان من الغاز الطبيعي المسال بنسبة 0.2% في 2021، لتصل إلى 74.32 مليون طن، مفسحةً المجال للصين، لتتصدّر قائمة أكبر مشتر في العالم، بعدما زادت وارداتها من الوقود عالي الكبريت بنسبة 18% إلى مستوى قياسي.

وأظهرت البيانات الأولية الصادرة عن وزارة المالية اليابانية، أن واردات البلاد من الوقود تراجعت للعام الرابع على التوالي إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2010، وفقًا لوكالة رويترز.

وبحسب الوكالة، فإن العام 2010 كان السابق لكارثة فوكوشيما النووية في مارس 2011، التي أدت إلى ارتفاع مشتريات الغاز مع إغلاق المفاعلات.

وبلغ إجمالي واردات الصين من الغاز الطبيعي المسال للعام الماضي بأكمله رقمًا قياسيًا، وهو 78.93 مليون طن، وفقًا لبيانات الجمارك.

واردات النفط الخام

تراجعت واردات اليابان من النفط الخام للعام التاسع على التوالي في 2021، إلى أدنى مستوى لها، منذ أكثر من 50 عامًا.

احتياطي النفط الإستراتيجي
أحد مستودعات تخزين النفط في اليابان - الصورة من وكالة رويترز

وأرجع التقرير هبوط الواردات إلى شيخوخة السكان الذين يستهلكون وقودًا أقلّ، بسبب السيارات الأكثر كفاءة والتحول إلى السيارات الهجينة التي تعمل بالبنزين والكهرباء.

وانخفضت واردات النفط الخام إلى اليابان بنسبة 1.2% في عام 2021 إلى 2.5 مليون برميل يوميًا، وهي أدنى كمية وصلت البلاد منذ عام 1968، وفقًا لمسؤول في جمعية البترول اليابانية "بي إيه جيه".

الفحم الحراري

ارتفعت واردات اليابان من الفحم الحراري، للمرة الأولى منذ 3 سنوات من التراجع المدعوم بمواصلة البلاد إنشاء محطات طاقة جديدة تحرق الوقود الأحفوري الملوث.

وزادت واردات الفحم بنسبة 7.7% في عام 2021 إلى 112.9 مليون طن، على الرغم من زيادة التوجه إلى توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة بمختلف أنواعها.

أزمة الطاقة

تواجه اليابان خطر انقطاع التيار الكهربائي عن المناطق التي تغطيها شركة طوكيو للطاقة الكهربائية (تيبكو)، بعد أن سجلت نسبة استهلاك تصل إلى 97% من الإمدادات المتاحة، في الأسبوع الأول من شهر يناير/كانون الثاني الجاري.

وتؤدي موجة البرد الحالية في اليابان إلى تساقط غير عادي للجليد، ما يخلق طلبًا إضافيًا على الكهرباء للتدفئة، وسط إنتاج محدود من الطاقة الشمسية.

وكانت شركة جيرا، أكبر شركة لتوليد الكهرباء في اليابان، قد أعادت تشغيل وحدة غاز بقدرة 600 ميغاواط في محطة توليد الكهرباء في أنيغاساكي، 4 يناير/كانون الثاني، للمساعدة بتلبية الطلب على الكهرباء في طوكيو.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق