التقاريرأخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

واردات الهند من نفط أوبك تهبط لأدنى مستوى منذ 15 عامًا

تقلصت إلى 70% خلال عام 2021

أحمد بدر

أظهرت بيانات حديثة أن حصة منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" من واردات النفط الهندية في 2021 تراجعت إلى أدنى مستوى لها خلال أكثر من عقد، رغم انتعاش مشتريات الخام السنوية لثالث أكبر مستورد للنفط في العالم بنسبة 4%.

وتقلصت حصة أعضاء أوبك -ومعظمهم من الشرق الأوسط وأفريقيا- من الواردات الهندية إلى 70% في عام 2021، من ذروة بلغت 87% في عام 2008، وفق تحليل أجرته رويترز.

وحللت رويترز بيانات تتعلق بالمدة من 2007 إلى 2021، إذ أظهرت أن واردات الهند من النفط الخام انتعشت بنسبة 3.9% إلى 4.2 مليون برميل يوميًا في 2021، لكنها ظلّت دون مستويات ما قبل الوباء في 2019.

توقعات 2022

من المتوقع أن ترتفع الواردات الهندية أكثر هذا العام مع تعافي الطلب على الوقود، إذ تقاوم الحكومة الإغلاق على الرغم من ارتفاع حالات فيروس كورونا، كما أنه من المتوقع أن تظل هوامش المصافي قوية.

منصة بحرية تابعة لمؤسسة النفط والغاز الهندية
منصة بحرية تابعة لشركة النفط والغاز الهندية

وخلال العام الماضي، اضطرت المصافي إلى قطع معالجة الخام لبضعة أشهر، إذ أثرت عمليات الإغلاق في استهلاك زيت الغاز ووقود الطائرات.

وأظهرت البيانات أن الواردات النفطية للهند قفزت في ديسمبر/كانون الأول 2021 إلى أعلى مستوى لها في 11 شهرًا عند نحو 4.7 مليون برميل يوميًا، بزيادة 5% عن نوفمبر/تشرين الثاني، لكنها لا تزال أقل بنسبة 7.8% عن العام السابق.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة هندوستان بتروليوم، إم كيه سورانا، إنه مع الآمال بانحسار انتشار متحور أوميكرون، من المتوقع أن تعمل المصافي بكامل طاقتها بسبب تحسُّن الطلب على الوقود، وقد ترتفع واردات الهند من النفط بنحو 5%.

العقوبات الأميركية

أظهرت البيانات أن حصة أوبك تقلصت مع زيادة الواردات من كندا والولايات المتحدة على حساب أفريقيا والشرق الأوسط، نظرًا إلى أن العقوبات الأميركية جعلت من الصعب على الهند استيراد الخام من فنزويلا وإيران.

لذا، لجأ المشترون الهنود إلى الولايات المتحدة وكندا وغيانا وبعض المنتجين الصغار في أفريقيا للحصول على الإمدادات.

واستحوذ النفط الأميركي والكندي على 7.3% و2.7% من واردات الهند، على التوالي، مقارنة بـ5.5% و0.7% العام السابق 2020.

كما أشار تحليل رويترز إلى انخفاض حصة نفط أميركا اللاتينية إلى أدنى مستوى لها في 12 عامًا عند 8.7%، إذ أوقفت الهند الواردات من فنزويلا تحت ضغط العقوبات الأميركية.

ويمثّل نفط الشرق الأوسط نحو 62% من إجمالي واردات الهند، فبحسب البيانات، ظل العراق أكبر مورد للهند في عام 2021، منذ أن تجاوز المملكة العربية السعودية في عام 2017.

ومن المتوقع أن تزداد الإمدادات العراقية إلى الهند في عام 2022، إذ ستزيد شركة هندوستان بتروليوم نسبتها من النفط الخام إلى 45%، لتوسيع طاقتها التكريرية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق