أخبار الغازسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

انفراجة قريبة في ضخ الغاز الإيراني إلى العراق (خاص)

عبدالرحمن صلاح

كشفت مصادر عراقية عن مفاوضات مكثفة تقودها بغداد لزيادة ضخ الغاز الإيراني إلى بغداد في الأسابيع المقبلة؛ لمحاولة التغلب على أزمة الكهرباء وتوقف عدد من المحطات.

وأضافت المصادر، في تصريحات خاصة إلى "الطاقة"، أن مباحثات مهمة جرت في الأيام الماضية بين قيادات سياسية عُليا مع نظرائها في طهران، شهدت التأكيد على سرعة سداد جزء كبير من المستحقات المتأخرة للجانب الإيراني، واستعادة معدلات ضخ الغاز بصفة تدريجية.

وبينما تتضمن اتفاقات تزويد العراق بـ70 مليون متر مكعب يوميًا من الغاز الإيراني في فصل الصيف، و50 مليون متر مكعب في الشتاء، إلا أن الإمدادات انخفضت بشدة منذ العام الماضي، لتصل حاليًا إلى 8.5 مليون متر مكعب.

وأثرت تلك الكميات الضعيفة بالسلب في عمل محطات الكهرباء، التي يعتمد أغلبها على الغاز الإيراني، لتصل مدد انقطاعات التيار في الصيف الماضي إلى 15 ساعة يوميًا.

إيران تستعد للعودة إلى سوق النفط العالمية - صادرات النفط الإيرانية - الغاز الإيراني
علم إيران يظهر أعلى حقل نفطي

أزمة ضخ الغاز الإيراني

قالت المصادر العراقية، في تصريحاتها إلى "الطاقة": إن هناك "انفراجة" في التفاوض مع إيران لعودة ضخ الغاز على الأقل إلى 50% من المستويات الطبيعية ابتداءً من فبراير/شباط المقبل.

وأضافت أن الزيادة ستكون تدريجية من الشهر المقبل، لتصل إلى 50% من المعدل الطبيعي المتفق عليه بحلول فصل الصيف المقبل.

من جهتها، أرسلت "الطاقة" طلب تعليق إلى المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء العراقية أحمد موسى، لكنه لم يرد.

ويستورد العراق الغاز الإيراني بموجب اتفاقيتي توريد وُقِّعَتا في عامي 2013 و2015، تغطي إحداهما استيراد ما يصل إلى 35 مليون متر مكعب يوميًا من غاز خط الأنابيب إلى محطة توليد كهرباء بقدرة 3 آلاف ميغاواط، وهي الأكبر في العراق، وتوفر الطاقة للعاصمة بغداد، ويغطي الاتفاق الآخر الإمدادات إلى جنوب العراق، والتي تصل إلى 35 مليون متر مكعب يوميًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق