رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

أسعار الذهب تتراجع مع قوة الدولار - (تحديث)

تراجعت أسعار الذهب، عند نهاية تعاملات اليوم الخميس، متخلية عن بعض المكاسب الكبيرة التي حققتها في بداية التعاملات عندما سجلت أعلى مستوى لها في شهرين.

ويأتي تراجع المعدن الأصفر مع قوة الدولار، نظرًا لوجود علاقة عكسية بينهما، إذ أسهمت قوة الدولار في جعل المعدن المسعّر بالدولار الأميركي أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى

وينتظر المتداولون في السوق أدلة على وتيرة رفع معدلات الفائدة من اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي المزمع عقده الأسبوع المقبل.

كانت أسعار الذهب قد ارتفعت بنحو 31 دولارًا تقريبًا، في ختام تعاملات أمس الأربعاء، مع هبوط العملة الأميركية، ليسجّل المعدن الأصفر أعلى مستوى في شهرين.

أسعار الذهب اليوم

عند نهاية التعاملات، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم شهر فبراير/شباط- بنسبة 0.تقل عن 0.1% أو ما يعادل 60 سنتًا، ليصل إلى مستوى 1842.60 دولارًا للأوقية.

وبالنسبة لسعر عقود الذهب تسليم شهر أبريل/نيسان، فإنه أنهى تعاملات الخميس عند مستوى 1859 دولارًا للأوقية، بانخفاض 30 سنتًا عن اليوم السابق له.

وبحلول الساعة 10:01 مساءً بتوقيت غرينتش (01:01 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة)، استقر سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر عند 1839.35 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم مارس/آذار- بنسبة 2%، مسجلًا 24.72 دولارًا للأوقية.

على حين تراجع سعر البلاتين الفوري بنسبة هامشية 0.05%، مسجلًا 1043.81 دولارًا للأوقية، بينما استقر سعر البلاديوم الفوري عند 2066.18 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار، والذي يتبع أداء الورقة الأميركية مقابل سلة مكونة من 6 عملات رئيسة بنسبة 0.3%، ليصل إلى 95.795 نقطة.

جني الأرباح

قالت الخبيرة الإستراتيجية في دايلي إف إكس، مارجريت يانغ: "على الرغم من وجود بعض عمليات جني الأرباح بعد قفزة أمس الأربعاء؛ فإن الوضع بين روسيا وأوكرانيا قد لا يزال يغذي ارتفاع الذهب، حيث يبحث المستثمرون عن أصول الملاذ الآمن للتحوط ضد التوترات الجيوسياسية".

وتتصاعد التوترات بين الغرب وروسيا؛ حيث توقع الرئيس الأميركي، جو بايدن، أن تتحرك موسكو إلى أوكرانيا المجاورة، بينما نفى المسؤولون الروس ذلك، لكن الكرملين حشد نحو 100 ألف جندي بالقرب من حدود أوكرانيا.

أسعار الذهب اليوم
ذهب وعملات نقدية - أرشيفية

ومن المتوقع أن يشدد الاحتياطي الفيدرالي الأميركي السياسةَ النقدية بشكل أسرع من المتوقع في وقت سابق لترويض التضخم المرتفع باستمرار، والذي يَعُدُّه الاقتصاديون، الذين استطلعت رويترز آراءهم، أكبر تهديد للاقتصاد الأميركي خلال العام المقبل.

معدلات الفائدة

على الرغم من أن الذهب يُعَد تحوطًا تضخميًا؛ فإن المعدن حساس للغاية لارتفاع أسعار الفائدة الأميركية؛ ما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تحمل فائدة.

قال الشريك الإداري في إس بي آي أسيت مانغمينت، ستيفن إينيس: "على الرغم من الإشارات المتشددة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي؛ فإن الذهب يعمل بشكل جيد ويبدو أن المستثمرين يعتقدون أن هذا الارتفاع المفاجئ في أسعار الفائدة لخنق التضخم قد يتسبب في ضعف النمو".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق