رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

أسعار الذهب تواصل الارتفاع للجلسة الرابعة على التوالي - (تحديث)

مع هبوط الدولار الأميركي

ارتفعت أسعار الذهب في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، لتواصل الصعود للجلسة الرابعة على التوالي، مع تراجع الدولار الأميركي، بعد صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة.

ويبحث المتداولون في السوق عن أدلة على أسعار الفائدة بعد تصريحات أقلّ تفاؤلًا من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الذهب في الجلسة السابقة.

كانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها أمس الثلاثاء على ارتفاع بنحو 20 دولارًا، مدعومة بضعف الدولار الأميركي وعوائد سندات الخزانة.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية التعاملات، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم فبراير/شباط- بنسبة 0.5%، ليصل إلى مستوى 1827.30 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 06:45 مساءً بتوقيت غرينتش (09:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، صعد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.3%، مسجلًا 1827.20 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، زاد سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم مارس/آذار- بنسبة 1.7%، مسجلًا 23.19 دولارًا للأوقية.

كما ارتفع سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.8%، مسجلًا 983.78 دولارًا للأوقية، على حين انخفض سعر البلاديوم الفوري بنحو 0.6%، ليسجّل 1915.05 دولارًا للأوقية.

في غضون ذلك، تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.6% إلى 94.99 نقطة.

أسعار الذهب اليوم
ذهب وعملات نقدية - أرشيفية

تحركات الاحتياطي الفيدرالي

قال المحلل الإستراتيجي للعملات في ديلي فوركس، إيليا سبيفاك: "إن تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول خلال شهادته أمام الكونغرس لم تجلب أيّ خطاب تفاؤل إضافي يتجاوز ما كانت السّوق تبحث عنه".

وأشار إلى أن الاحتياطي الفيدرالي مصمّم على محاربة التضخم، وبعيدًا عن تقليص نمو الوظائف، فإن التحول إلى معدلات فائدة أعلى في السياسة العامة أمر ضروري للحفاظ على التوسع الاقتصادي الحالي.

تراجعت عوائد السندات الأميركية لأجل 10 سنوات إلى 1.70%، وانخفض الدولار إلى أضعف مستوياته منذ نوفمبر/تشرين الثاني، بعد شهادة باول.

يعدّ الذهب وسيلة تحوّط ضد ارتفاع معدل التضخم، ولكن المعدن حسّاس للغاية لارتفاع أسعار الفائدة الأميركية، مما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك غير ذات العوائد.

بيانات التضخم

أضاف سبيفاك: "في تقرير الوظائف الذي رأيناه يوم الجمعة الماضي، كان التضخم أعلى مما كان متوقعًا بشكل ملحوظ.. إذا انتقل هذا إلى رقم مؤشر أسعار المستهلكين، أتوقع أن ينخفض الذهب وسط تكهنات بأن الاحتياطي الفيدرالي يجب أن يصبح أكثر تشددًا منه في النهاية"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأظهرت بيانات مكتب إحصاءات العمل الأميركي، الصادرة اليوم الأربعاء، ارتفاع مؤشر التضخم في أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بنحو 7% على أساس سنوي خلال الشهر الماضي، ليسجل أسرع وتيرة نمو في 40 عامًا، ما قد يُجبر الاحتياطي الفيدرالي على تسريع وتيرة التشديد النقدي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق