أخبار الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

سيراليون تفتتح خط الربط الكهربائي مع 3 دول أفريقية

حياة حسين

افتتح رئيس دولة سيراليون، جوليوس مادا بيو، خط الربط الكهربائي (سي إل إس جي) الذي يربط البلاد مع ساحل العاج وليبيريا وغينيا كوناكري في منطقة تلوما.

ويستهدف مشروع خط الربط الكهربائي تزويد مناطق جنوب وشرق الدولة الأفريقية بالكهرباء، حسبما ذكر موقع "إي إس آي أفريكا"، اليوم الإثنين.

ويمرّ خط النقل الكهربائي (سي إل إس جي) في سيراليون وحدها، في 8 مقاطعات هي: بوجوهون، كنيما، كونو، تونكوليلي، كوينادوغو، بومبالي، كامبيا، إضافة إلى كارن، وفق ما ذكرته شركة "ترانسكو سي إل إس جي".

وترانسكو سي إل إس جي هي شركة كهرباء إقليمية، قدّمت تسهيلات، وزوّدت مشروع خط الربط الكهربائي بالخدمات المطلوبة.

رئيس سيراليون، دكتورجوليوس مادا بيو
رئيس سيراليون، جوليوس مادا بيو

الكهرباء والاقتصاد

قال رئيس سيراليون جوليوس مادا بيو، خلال افتتاح خط الربط الكهربائي: "إن الدرس الذي تعلّمناه من تطوير الاقتصادات هو أن مزيدًا من الكهرباء يعني مزيدًا من الأنشطة الاقتصادية، والوظائف الجديدة، والأطعمة، والأرباح لاستثمارات القطاع الخاص، والحياة المليئة بالصحة، والتعليم، ووسائل الاتصالات، وبصفة عامة: حياة أفضل".

وشكرَ بيو مؤسسات التمويل الدولية التي أسهمت في المشروع، وهي: البنك الدولي، وبنك التنمية الأفريقي، وهيئة "جي آي زد" الألمانية، إضافة إلى بنك الاستثمار الأوروبي.

وأشار رئيس سيراليون إلى أن نقص الكهرباء الموثوقة والرخيصة في البلاد يؤثّر سلبًا في النمو الاقتصادي والتنمية الوطنية.

وأضاف أن خط الكهرباء لن يفيد في دعم النمو الاقتصادي فحسب، بل سيعمل -أيضَا- على جذب الاستثمارات للمصانع الصغيرة والزراعة وقطاع الخدمات، فهو يعزز من سلسلة القيمة بمناطق متنوعة في البلاد.

إتاحة الكهرباء

أعلن رئيس سيراليون حوافز تقدّمها الحكومة إلى القطاع الخاص الذي تعمل شركاته في المناطق الريفية، وشبه الحضرية.

وقال بيو، إن الحكومة ستقدّم تسهيلات لشركات القطاع الخاص التي تعمل في منطقتي كنما وبو، في مجالات تخصيص الأراضي، وإتاحة الكهرباء، وتدريب الشباب على المهارات المطلوبة لأنشطة الأعمال.

من جانبه، قال مدير عامّ شركة ترانسكو، محمد شريف: "إن تمويل مشروع الربط الكهربائي جاء من الدول الـ4 المشاركة فيه، وهي سيراليون وساحل العاج وغينيا كوناكري وليبيريا، بالإضافة إلى مؤسسات التمويل الدولية".

أمّا وزير الطاقة في سيراليون، ألحاجي كانجا سيساي، فقد قال: "إنني فخور بهذا المشروع الذي سيزوّد 27 منطقة ريفية بالكهرباء، ما يحسّن من حياة السكان، ويساعدهم على انتشال أنفسهم من دوائر الفقر".

الطاقة المتجددة

الطاقة في أفريقيا.. أزمة الكهرباء في أفريقيا - محطات الفحم- مؤسسة روكفلر
الشعوب الأفريقية تعاني نقص الكهرباء - أرشيفية

تقع سيراليون في غرب أفريقيا، على ساحل المحيط الأطلسي، وهي عضو في الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، التي تبنّت خارطة طريق لزيادة توليد الكهرباء من المصادر المتجددة.

وأطلقت الدول الأعضاء في الإيكواس، عام 2012، سياسة تستهدف زيادة نصيب الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء إلى 48% بحلول 2030.

ويضمّ إيكواس، 14 دولة أخرى إضافة إلى سيراليون، وهي: بنين، وبوركينا فاسو، وتوغو، وجزر الرأس الأخضر، والسنغال، وغانا، وغامبيا، وغينيا كوناكري، وغينيا بيساو، وساحل العاج، وليبيريا، ومالي، والنيجر، ونيجيريا.

وتُعدّ منطقة الإيكواس من أقلّ المناطق في العالم حصولًا على الكهرباء، إذ لا تتاح الكهرباء إلّا لنحو 42% من السكان، 8% منهم من سكان الريف.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق