نفطأخبار النفطرئيسيةعاجل

الهند.. متحور أوميكرون يهدد بتراجع الطلب على الوقود

مي مجدي

أدى الانتشار السريع لمتحور أوميكرون في الهند خلال الأيام الماضية إلى إثارة القلق داخل قطاع صناعة وتجارة الوقود.

فقد ارتفع إجمالي المبيعات اليومية لمصافي التكرير الهندية الحكومية من الديزل خلال شهر ديسمبر/كانون الأول مقارنة بشهر نوفمبر/تشرين الثاني.

لكن هذا الارتفاع مُهدَّد أمام تزايد الإصابات بمتحور أوميكرون الذي قد يؤدي إلى تراجع الطلب على الوقود في ثالث أكبر اقتصاد بالقارّة الآسيوية.

الانتعاش في ديسمبر

أظهرت بيانات، بيع نحو 208 آلاف و150 طنًا من الديزل يوميًا خلال ديسمبر/كانون الأول، بزيادة 8.75% عن نوفمبر/تشرين الثاني 2021، وأعلى بنسبة 1.48% عن شهر ديسمبر/كانون الأول من 2020.

ومع ذلك، ما يزال يمثّل انخفاضًا بنسبة 1.60% مقارنة بشهر ديسمبر/كانون الأول 2019، أي إن الطلب لم يتعافَ بعد إلى مستويات ما قبل الوباء، بحسب ما نشره موقع إكونمك تايمز.

وقالت المؤسسة الهندية لأبحاث النقل والتدريب في بيان لها، إن حركة الشاحنات العاملة بالديزل في الهند شهدت انتعاشًا خلال شهر ديسمبر/كانون الأول مع زيادة نقل الفواكه والخضروات عبر الولايات أكثر من المعتاد، بينما استمر إنتاج المصانع والصادرات في النمو.

وأضافت أن الانتشار السريع لمتحور أوميكرون في البلاد خلال الأيام القليلة الماضية من شهر ديسمبر/كانون الأول أوجد توترات في التجارة والتبادل التجاري، وبدأ يظهر تأثير ذلك في أعمال النقل البري.

النشاط الصناعي

يمثّل الديزل نحو خمسي استهلاك الوقود المكرر في الهند، ويرتبط مباشرة بالنشاط الصناعي.

ورغم تباطؤ النشاط الصناعي خلال شهر ديسمبر/كانون الأول، ظلّ فوق علامة 50 التي تفصل بين النمو والانكماش.

أسعار البنزين والديزل في الهند
محطة وقود في نيودلهي- أرشيفية

ووفقًا لبيانات مؤسسة "آي إتش إس. ماركت" للأبحاث الاقتصادية، انخفض مؤشر مديري المشتريات لقطاع الصناعات التحويلية في الهند إلى 55.5 في ديسمبر/كانون الأول، من 57.6 في نوفمبر/تشرين الثاني، رغم أنه ظل فوق علامة 50 للشهر السادس.

في حين ارتفعت المبيعات اليومية للبنزين بنسبة 3.21% على أساس شهري عند 81 ألفًا و950 طنًا خلال ديسمبر/كانون الأول، إذ فضّل سائقو السيارات استخدام مركباتهم الخاصة للوقاية من فيروس كورونا.

وأظهرت البيانات أن الطلب على البنزين -البالغ 692 ألف برميل يوميًا- تجاوز مستويات ما قبل جائحة كورونا، بزيادة 13% مقارنة بشهر ديسمبر/كانون الأول 2019.

وتمثّل المصافي التي تسيطر عليها الدولة نحو 90% من مبيعات الوقود في البلاد.

وقود الطائرات

واصلت مبيعات وقود الطائرات في الارتفاع في ديسمبر/كانون الأول مقارنة بشهر نوفمبر/تشرين الثاني.

وأظهرت بيانات نشرها موقع "آرغوس ميديا" أن استخدام وقود الطائرات ارتفع بنسبة 6% على أساس شهري، وبنسبة 25% على أساس سنوي، إلى 128 ألف برميل يوميًا.

لكن البيانات تشير إلى أن الطلب على وقود الطائرات ما يزال دون مستويات ما قبل الوباء، بانخفاض 27% عن ديسمبر/كانون الأول 2019.

وهناك توقعات بانخفاض الطلب مع تزايد القيود على السفر لاحتواء انتشار الفيروس.

كما تراجعت هوامش التكرير الآسيوية لوقود الطائرات إلى أدنى مستوياتها خلال 3 أسابيع في الأسبوع الماضي، بعدما قلّصت شركات الطيران طاقتها وسط تصاعد الإصابات بمتحور أوميكرون.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق