نفطأخبار النفطرئيسية

بيلاروسيا ترد على العقوبات الغربية بوقف تصدير النفط إلى ألمانيا

مي مجدي

قررت بيلاروسيا وقف تصدير النفط إلى ألمانيا ردًا على قرار الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات جديدة لتقويض الاقتصاد البيلاروسي.

وكشف 3 تجار لوكالة رويترز عن أن شركة النفط البيلاروسية "بيلورسنفط" ألغت خطط تصدير النفط لعام 2022 إلى ألمانيا عبر أكبر خط أنابيب في العالم "دروجبا" بعد عقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة على الشركة.

إلغاء خطط التوريد

تُصدّر شركة النفط البيلاروسية "بيلورسنفط" معظم إنتاجها المتواضع من النفط إلى ألمانيا بانتظام باستخدام خط أنابيب دروجبا الروسي.

وبحسب جدول الصادرات، من المتوقع أن تصل إمدادات النفط من بيلاروسيا إلى ألمانيا إلى 151.6 ألف طن (1.076 مليون برميل) في ديسمبر/كانون الأول.

ونصت خطة الإمدادات للربع الرابع على تصدير 450 ألف طن (2.2 مليون برميل) من النفط من بيلاروسيا إلى ألمانيا، وبلغ حجم الإمدادات الفعلي 289.3 ألف طن (2.05 مليون برميل)؛ أي 87% من الكمية المحددة.

بالإضافة إلى ذلك، طرحت شركة النفط البيلاروسية مناقصة بيع لتزويد ألمانيا بالنفط في عام 2022 خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

بيلاروسنفط توقف تصدير النفط لألمانيا
إنتاج النفط والغاز - الصورة من موقع شركة بيلاروسنفط

لكن وفقًا لتصريحات التجار، باعت الشركة جزءًا من حجم الصادرات المخطط له، قرابة 40 ألف طن (284 ألف برميل) شهريًا، إلى شركة شل، وأكد اثنان من التجار إلغاء الشركات خطط التوريد لعام 2022 فور إعلان العقوبات.

وأضافوا أن شركة بيلورسنفط قد توجه نفط التصدير إلى مصافي التكرير المحلية، وسيسفر ذلك عن انخفاض إمدادات النفط الروسي إلى البلاد.

وعلى صعيد متصل، قال متحدث باسم شل إن الشركة ملتزمة بجميع العقوبات والقوانين السارية.

وفي هذا الصدد، قال التجار إن شل قد تعوض كميات النفط المتوقعة من بيلورسنفط بإنتاجها في روسيا، ولا سيما أن شل تُعد من المساهمين في شركة النفط الروسية "سالم بتروليوم ديفلوبمنت".

فرض العقوبات

في 2 ديسمبر/كانون الأول، فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على العديد من الكيانات البيلاروسية، من بينها شركة النفط البيلاروسية "بيلورسنفط" في محاولة للضغط على الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بعدما اتهمته الحكومات الغربية بتزوير الانتخابات، وشن حملة واسعة النطاق ضد المعارضة، فضلًا عن دفع المهاجرين نحو الحدود مع بولندا، لكن الرئيس ينفي هذه المزاعم.

ووفقًا لخطة بيلورسنفط، يبلغ إنتاج العام الجاري من النفط نحو 1.7 مليون طن.

وتغطي قرابة 10% من الإنتاج الطلب السنوي في مصافي بيلاروسيا، في حين يباع غالبية الإنتاج، 600 ألف طن، في الخارج ويُنقل غالبيته إلى ألمانيا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق