رئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

مؤتمر النفط العالمي.. مصر تؤكد أهمية الغاز الطبيعي وقودًا انتقاليًا في تحول الطاقة

أكد وزير البترول المصري، طارق الملا، خلال مشاركته في مؤتمر النفط العالمي الدور الذي يمكن أن يلعبه الغاز الطبيعي وقودًا انتقاليًا بمرحلة تحوّل الطاقة، في ظل انخفاض الانبعاثات الناتجة منه مقارنة بأنواع الوقود الأحفوري الأخرى.

وأشار الملا الذي تحدّث في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر النفط العالمي المنعقد في مدينة هيوستن الأميركية، إلى جهود مصر من خلال منتدى غاز شرق المتوسط لدعم التحول في مجال الطاقة ومواجهة التغير المناخي، موضحًا أن المنتدى يلعب دورًا إقليمياً بارزًا في دعم الدور المحوري للغاز الطبيعي بصفة وقود انتقالي في عملية تحوّل الطاقة.

وأوضح أن إستراتيجية العمل طويلة الآجل للمنتدى اهتمت بالتركيز على تحوّل الطاقة والحدّ من الانبعاثات لمواجهة التغير المناخي، مؤكدًا أن الوقود الاحفورى سيظل يلعب دورًا مهمًا في مزيج الطاقة المٌستخدم عالميًا خلال مدة التحول الطاقي.

وزير البترول المصري خلال مشاركته بمؤتمر النفط العالمي
وزير البترول المصري خلال مشاركته بمؤتمر النفط العالمي في هيوستن الأميركية

تحوّل الطاقة

استعرض وزير البترول المصري، خلال مشاركته في الجلسة الحوارية الافتتاحية بمؤتمر النفط العالمي التي عُقدت بعنوان "مستقبل الطاقة في العالم" مع نائب وزير الطاقة الأميركي ديفيد تيرك، والتي أدارها تور فايران رئيس مجلس النفط العالمي، رؤية مصر للإسهام في تعزيز التحول في مجال الطاقة والحدّ من الانبعاثات لمكافحة تغيّر المناخ.

وأكد الملا تطلّع مصر للإسهام بقوة في تحقيق مستقبل آمن ومستدام ونظيف للطاقة في العالم، قائلًا، إن مصر لديها مسؤولية كبيرة ودور بارز خلال السنوات المقبلة في ضوء استضافتها القمة العالمية للمناخ بشرم الشيخ العام المقبل "كوب27".

وأشار إلى أن مصر بدأت الإعداد لتنظيم القمة بصورة ناجحة، بالتعاون مع عدد من الشركاء، وفي مقدّمتهم الولايات المتحدة، موضحًا التزام بلاده باتفاقية باريس للمناخ، والعمل على الصعيدين الاقليمي والدولي لتفعيل ما نوقش بقمة المناخ الأخيرة كوب 26 في غلاسكو لدعم التوجّه العالمي لتحقيق تنمية مستدامة والحدّ من الانبعاثات.

وزير البترول المصري خلال مشاركته بمؤتمر النفط العالمي
وزير البترول المصري خلال مشاركته بمؤتمر النفط العالمي في هيوستن الأميركية

مبادرات خفض الانبعاثات

لفت الملا، خلال مشاركته في مؤتمر النفط العالمي، إلى أن مصر تعمل على تنفيذ العديد من المبادرات الداعمة لعملية خفض الانبعاثات في مجال الطاقة، والتي أُجريَت دراسات مكثّفة بشأنها مثل استخدام الهيدروجين، واستخدام تكنولوجيا التقاط وتخزين الكربون لضمان إنتاج الوقود الاحفورى النظيف والحدّ من الانبعاثات وغازات الاحتباس الحرارى، وكذلك المبادرات الخاصة بخفض الانبعاثات الكربونية من المشروعات، بالإضافة إلى مشروعات رفع كفاءة استخدام الطاقة.

وأوضح أن بلاده تعتزم إلقاء الضوء على هذه المبادرات في القمة العالمية للمناخ في مصر العام القادم كوب27، لافتًا إلى التعاون القائم مع دول وشركات عالمية بهدف وضع خارطة طريق ملائمة وإقرار خطط ومبادرات جديدة ستُعرَض لخدمة عملية خفض الانبعاثات الكربونية.

أشار الملا إلى أن مصر على الصعيد الداخلي تتبع إستراتيجية طموحة ومتكاملة تدعم الانتقال إلى الاستخدام الأنظف للطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية بجزء من رؤيتها للتنمية المستدامة مصر 2030.

وأوضح أن الإستراتيجية تستهدف بحلول عام 2035 أن يصل مزيج الطاقة من الطاقات الجديدة والمتجددة إلى نحو 42%، والعمل على تعظيم دور الغاز الطبيعي بصفة وقود انتقالي صديق للبيئة محليًا عبر التوسع باستخدامه في المنازل ومحطات الكهرباء والصناعة ووقودًا للسيارات، إلى جانب إعداد استراتيجية وطنية لاستخدام الهيدروجين وقودًا نظيفًا.

وأكد وزير البترول المصري التزام بلاده بمواجهة التغير المناخي والإسهام في تحقيق مستقبل أمن ومستدام ونظيف للطاقة، معربًا عن تطلّع مصر لنجاح القمة العالمية للمناخ المقبلة، في شرم الشيخ عام 2022.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق