التقاريرأخبار الغازتقارير الغازسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

المغرب يوقع صفقة غاز تنهي اعتماده على الجزائر

بعد شهر واحد فقط من إعلان الجزائر الرسمي وقفَ تصدير الغاز عبر خط أنابيب المغرب العربي وأوروبا، وقّعت الرباط عقدًا مع شركة بريطانية، لاستغلال الخط في تصدير الغاز المغربي.

كانت الجزائر قد أصدرت قرارًا رسميًا بعدم تجديد اتفاقية تصدير الغاز إلى أوروبا عبر الأراضي المغربية، لتحسم الجدل الدائر منذ الإعلان عن قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ يونيو/حزيران الماضي.

مع انتهاء الاتفاق مع الجزائر، أصبح خط الأنابيب خاصًّا بالرباط، إذ إنه بموجب الاتفاقية بعد انتهاء العقد يصبح الأنبوب مِلكًا للدولة العابر لأراضيها، وهو ما نجحت الرباط في استغلاله من خلال الاتفاق مع شركة ساوند إنرجي البريطانية المتخصصة في استكشاف حقول النفط والغاز.

ضمن سلسلة الصراع بين البلدين، حاولت الجزائر أن تضع شروطًا في اتفاقاتها مع إسبانيا، المستورد الرئيس للغاز عبر خط أنابيب ميدغاز، بعدم استخدام خط أنابيب غاز المغرب العربي وأوروبا في الاتجاه العكسي، إلّا أن العقد الجديد بين الرباط والشركة البريطانية يعمل على استغلال الخط في تصدير الغاز المغربي باتجاه أوروبا.

تفاصيل عقد غاز المغرب

ينصّ العقد الذي أبرمته الرباط مع ساوند إنرجي على بيع 350 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويًا، على مدى 10 أعوام، من حقل تندرارة شرق البلاد.

ومن المقرر نقل غاز حقل تندرارة عبر الجزء المغربي من أنبوب المغرب العربي-أوروبا، الذي كان ينقل الغاز الجزائري نحو إسبانيا حتى نهاية تشرين الأول/أكتوبر.

وقبل وقف صادرات الجزائر، كان المغرب يستفيد من إنشاء أنبوب الغاز من خلال الحصول على رسوم عبور، إضافة إلى حصة سنوية من الغاز الطبيعي تُستَخدَم في تشغيل محطتين لتوليد الكهرباء شمال وشرق البلاد.

صدّرت الجزائر منذ عام 1996 نحو 10 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويًا، إلى اسبانيا والبرتغال، عبر خط أنابيب المغرب العربي-أوروبا.

وفي مقابل عبور خط أنابيب الغاز أراضيها، كانت الرباط تحصل سنويًا على نحو مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، وهو ما يمثّل 97% من احتياجات البلاد، وفق خبراء، إضافة إلى تعويضات مالية قُدّرت بنحو 50 مليون دولار، العام الماضي.

المغرب - الغاز المغربيحقل تندرارة وغاز المغرب

قالت ساوند إنرجي، إنها ستزوّد البلاد بالغاز الطبيعي من حقل تندرارة، بعد أن وقّعت صفقة مبيعات ملزمة مع المكتب الوطني المغربي للكهرباء والماء.

وتعهدت الشركة البريطانية بشروط إنتاج ومعالجة وتسليم الغاز من غاز تندرارة وفقًا لمواصفات الغاز المطلوبة من المكتب الوطني المغربي للكهرباء والماء، ليمرّ عبر خط أنابيب الغاز "المغاربي-الأوربي".

كانت الرباط قد أعلنت في وقت سابق مشاورات مع فاعلين إقليميين ودوليين لتوفير بديل للغاز الجزائري، وفقًا لتصريحات وزيرة الطاقة ليلى بنعلي، أمام البرلمان.

وأكدت ليلى بنعلي في وقت سابق من هذا الشهر، إنه في حين كون محطتي الكهرباء اللتين تعملان بالغاز الذي كان يُنقل عبر خط الأنابيب -الذي كان ينقل الغاز الجزائري- معطلتين حاليًا، فإن الرباط قادرة على تلبية الطلب للكهرباء.

تسييل الغاز

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة ساوند، غراهام ليون: "الاتفاقية خطوة مهمة طال انتظارها ستسمح للشركة بالتقدم في التخطيط التنموي للمرحلة الثانية المقترحة".

تشمل صفقة غاز المغرب -بالإضافة إلى تطوير المرحلة الأولى في حقل تندرارة- بناء منشأة لإنتاج الغاز الطبيعي المسال، من أجل تسييل موارد الغاز في المشروع.

الاتفاقية الجديدة مشروطة بعدد من المواعيد النهائية التي يجب الوفاء بها في غضون 90 يومًا، وتشمل الموافقة على جميع التصاريح اللازمة لبناء منشآت الغاز في المرحلة الثانية، وموافقة السلطات المغربية على قرار الاستثمار النهائي بمجرد اتخاذه، واتفاقية الربط البيني مع مشغّل خط أنابيب المغرب العربي وأوروبا وبدء العمل في توصيله بحقل تندارة، ويُسمح بالتمديد إلى حدّ 90 يومًا بموافقة جميع الأطراف.

وقال ليون: "إن تلبية الشروط السابقة في إطار جدول زمني ضيق مدّته 90 يومًا يمثّل تحديًا، لكن جميع الأطراف أعربت عن دعمها الانتهاء من الأمر مع الممولين".

تتضمن الاتفاقية سعرًا موحدًا ثابتًا للحجم السنوي، والذي سينتج عنه إجمالي الإيرادات السنوية المنسوبة إلى امتياز حقل تندارة، البالغ نحو 84 مليون دولار.

تمتلك الرباط إنتاجًا محليًا محدودًا للغاية يُوَفَّر للعملاء الصناعيين المحليين، بما في ذلك شركات صناعة السيارات ومصانع الورق.

كما إن الرباط بصدد تقييم العطاءات من الأطراف المهتمة بتزويد الدولة الواقعة في شمال أفريقيا بمنشأة عائمة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫15 تعليقات

  1. دائما يا مغاربة اقوالكم اكبر وقعكم للاسف ففي المغرب الى حد الان المناطق الريفية مهمشة في جرادة المغاربة راهم اموتو من العطش!!!!

  2. استهلاك المغرب السنوي من الغاز الطبيعي هو فقط 3% من الاستهلاك الجزاءري. 1.2 مليار متر مكعب للمغرب مقابل 41 مليار متر مكعب للجزاءر.استهلاك المغرب من الغاز يمكن استيراد من قطر بوتيرة سفينة واحدة GNL كل شهر. فالأمر مجرد فقاعة إعلامية جزاءرية و تضليل للرأي العام بعيدا عن لغة الأرقام. تجدر الإشارة إلى أنه اذا تخلى المغرب عن محطات توليد الكهرباء بالغاز سينخفظ الاستهلاك للنصف اي 600 مليون متر مكعب سنويا.

  3. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، ألستم إخوة، ؟ لا تتبعوا المضللين و انظروا إلى ما يجمعكم، تجدون أنه أكبر و أعمق مما يفرقكم، هدانا الله وإياكم، اللهم أجمع شملنا و وحد كلمتنا وانصرنا على من عادانا،

  4. بعض الإخوة المعلقين لا دراية لهم بالموضوع ..فقط بلا بلا بلا..بدون دلائل ولا شيء..ورد في المقال خطأ كبير المغرب كان يعتمد على عشرين في المائة فقط وليس خمسة وتسعين في المائة من احتياجاته من الغاز ...البعض مريض ومرضه المغرب..

  5. إلى كمال الجزائري، هكذا يقولون لكم في الجزائر بأن تنتظروا مذا سيقع للمغرب ، إذن فانتظروا إلى ما شاء الله ، نحن في المغرب جد راضين على التقدم الحاصل في بلادنا وبشهادة كل من زاره وكل سياسيي العالم ، المغرب ولله الحمد أصبح اليوم قوة اقتصادية وسياسية في المنطقة رغم أنه يفتقر للغاز والبترول ، أما لو أفترضنا جدلا أن المغرب أصبح ينتج الغاز والبترول لأصبحنا ضمن مجموعة العشرين وبدون منازع وهذا هذف سنعمل على تحقيقه إن شاء الله قريبا.

  6. لايهمنا كلام الكبرانات فحن نكن للشعب الجزائري كل الاحترام والتقدير. ولن نحتاجهم بل نعلم جيدا انهم يضللون شعبهم وهذه مؤامرة معروفة منذ 45 سنة. فهم يمولون المرتزقة بأموال الجزائريين الاحرار

  7. إلى كمال و مواطنه زيزو اقرءا المقال وتمعنا جيدا يا كراغلة.
    القافلة تسير وانتم تحلمون وتنبحون. الشعب المغربي و حكومته وملكه و جيشه على كلمة واحدة. لا داعي للكذب على الشعب الشعب الجزائري الحر من قبايل وازواد و مزار وغيرهم. أبناء الجزائر المغتربين ياتون للمغرب من أوروبا و أمريكا يمضون عطلهم في النعيم ثم يرجعون إلى بلدانهم في الخارج وهم يشهدون بأم أعينهم أين وصلت الإمبراطورية المغربية الشريفة

  8. المغرب مقبلة علىازامات طقوية كبيرة مماسيعطي حجة اضافيه لنظام المغربى استنزاف وسلب أموال و ثراوت الشعب المغربي لان العائلة الملكةو النظام المغربي عامة غير مستعد لانفاق درهم واحد من الأموال التى يؤخذ ها من شعبه كل عام وهذا ماينباء بانفجار الوضع الا قتصادى والاجتماعي وقد ظهرت هذه الازمات وماتشهده العديد من المدن المغربية من مظاهرات الشعبية الساخطة ويتنباء الكثير من الخبراء ان الاسوء قادم مما قد يؤدي إلى انزلاق الوضع الا منى و هذا ما تفطن له النظام فسارع باءبرام اتفاقيات امنية مع إسرائيل لاحنواء انزلاقات امنيةاو انتفاضة شعبية محتملة .

  9. مادام الجزائرين تحت نظام عسكري فهذا البلد سوف لا يتمتع بخير اته وتقع ماوقعت فيه فنزويلا حاليآ

  10. بعد أن كانت تتحصل عليه مجانا إضافة إلى 150مليون دولار عائدات مرور الغاز سوف تشتريه بثمن كبير بالإضافة إلى أن الانبوب ملك للمغرب فهي من اقامته من اموالها وليسه الجزائر

  11. Le Maroc ne s est jamais fait avoir pour la simple raison que le système est stable politiquement économiquement et socialement

    Ces donnés lui leguent la possibilité d être futurist e
    Et visionnaire pour déjouer toutes les stratégies qui vont à l encontre de son développement en s alliant avec les partenaires qui l accompagnent gagnant gagnant
    Les données mondiales ont changées et chaque pays quelles que soient ses aspirations tendentiieusee ou non doit faire très attention avant de sombrer dans les marécages d eaux troubles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق