سلايدر الرئيسيةأخبار النفطنفط

أول رد رسمي من أوبك+ على السحب من احتياطي النفط الإستراتيجي

قبل اجتماع الوزراء في 2 ديسمبر

دينا قدري

أعلنت اللجنة الفنية في تحالف أوبك+ موقفًا مبدئيًا، اليوم الخميس، من إعلان أميركا وعدة دول السحب من احتياطي النفط الإستراتيجي.

وأكد الأمين العام لمنظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك"، محمد باركيندو، في أول رد فعل رسمي، أن الدول المشاركة في إعلان التعاون ستراقب التطورات المتعلقة بالسحب من احتياطي النفط الإستراتيجي من قبل الولايات المتحدة وعدة دول أخرى.

وردًا على الادعاءات الأميركية بأن السوق تشهد نقصًا حاليًا في المعروض، شدد باركيندو على أن فائض المعروض العالمي يُمكن أن يتحقق في وقت أقرب مما كان متوقعًا في الربعيْن الأول والثاني من عام 2022، حسب تصريحاته في بيان رسمي عقب الاجتماع الفني لأوبك+ الذي عُقد اليوم الخميس.

وأوضح الأمين العام أن أوجه عدم اليقين على جانب الطلب لا تزال قائمة، بما في ذلك القيود المستمرة المتعلقة بجائحة فيروس كورونا، والتوترات التجارية، وتراكم سلسلة التوريد، فضلًا عن الظروف الجوية السيئة وتغيرات سياسة الطاقة.

الطلب العالمي على النفط - أوبك

النمو الاقتصادي.. والطلب على النفط

بحث الاجتماع الفني الـ10 لمنظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك" وحلفائها فيما يُعرف باسم "تحالف أوبك+"، الروابط التقليدية بين النمو الاقتصادي ونمو الطلب على النفط، في ضوء الانتعاش الاقتصادي المستمر بعد جائحة فيروس كورونا.

وأشار الأمين العام لمنظمة أوبك، محمد باركيندو، إلى أن الجائحة اختبرت العلاقة التاريخية الوثيقة بين النمو الاقتصادي ونمو الطلب على النفط.

وقال: "تقليديًا، كانت هناك علاقة وثيقة بين النمو الاقتصادي ونمو الطلب على النفط، لكن هذه العلاقة تأثرت بمعدلات الانتعاش المتفاوته في جميع أنحاء العالم".

واستضاف اجتماع اليوم، لجنة من خبراء الصناعة في جلسة خاصة بحثت الروابط التقليدية بين النمو الاقتصادي ونمو الطلب على النفط في ضوء الانتعاش الاقتصادي المستمر بعد جائحة فيروس كورونا.

استقرار سوق النفط

أثنى الأمين العام على الدول المشاركة في إعلان التعاون، لدورها الاستباقي والفعّال في توفير "تيار خفي" من الاستقرار في سوق النفط العالمية، خاصة في أوقات عدم اليقين.

وأضاف: "لقد قدم إعلان التعاون دعمًا حاسمًا للتعافي الاقتصادي في أعقاب الجائحة، ويواصل لعب دور ناجح للغاية لتحقيق الاستقرار في سوق النفط".

اجتماع أوبك+

يأتي عقد الاجتماع الفني في إطار إعلان التعاون، وجرى إضفاء الطابع المؤسسي عليه في 10 ديسمبر/كانون الأول 2016 في فيينا، من قبل الدول الأعضاء في أوبك و10 من منتجي النفط الرائدين من خارج المنظمة.

وينعقد الاجتماع الفني لإعلان التعاون مرتين في العام، لتسهيل مشاركة الرؤى وتبادل الآراء حول ظروف سوق النفط وغيرها من الموضوعات الرئيسة المتعلقة بالطاقة، وبالتالي تعزيز العلاقات والتفاهم المتبادل.

وانعقد اجتماع اليوم -عبر تقنية التواصل المرئي- عقب اختتام الاجتماع الـ136 لمجلس اللجنة الاقتصادية لأوبك، الذي عُقد افتراضيًا يومي 23-24 نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

ومن المفترض أن يجتمع وزراء تحالف أوبك+ في 2 ديسمبر/كانون الأول المقبل، لبحث التطورات الأخيرة في سوق النفط، وتحديد سياسة الإنتاج.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق