عاجلأسعار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

تحديث - أسعار النفط تتراجع 3% مسجلة أقل مستوى منذ أوائل أكتوبر

مع صدور تقرير المخزون الأميركي

تراجعت أسعار النفط بنحو 3%، في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، لتسجل أقل مستوى منذ أوائل أكتوبر/تشرين الأول، مع صدور البيانات الرسمية لمخزونات الخام في الولايات المتحدة.

يأتي ذلك في الوقت الذي يتوقع فيه العديد من الخبراء أن يلجأ الرئيس الأميركي جو بايدن للإفراج عن النفط من الاحتياطي الإستراتيجي، للحدّ من ارتفاع أسعار الوقود.

أسعار النفط اليوم

في نهاية الجلسة، تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم يناير/كانون الثاني 2022- بنحو 2.6%، مسجلة 80.28 دولارًا للبرميل.

كما انخفضت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 3%، مسجلة 78.33 دولارًا للبرميل، وهو أقل إغلاق منذ جلسة 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

مخزونات النفط الأميركية

أظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة الأميركية، تراجع مخزونات النفط في الولايات المتحدة بنحو 2.1 مليون برميل الأسبوع الماضي، ليكون الهبوط الأول في 4 أسابيع.

وكانت توقعات مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس تشير إلى تراجع المخزونات الأميركية بنحو 2.5 مليون برميل.

كما تراجعت مخزونات البنزين والمقطرات في الولايات المتحدة بنحو 0.7 و0.8 مليون برميل على التوالي خلال الأسبوع المنصرم.

مخزونات النفط - أميركا

الاحتياطي الإستراتيجي

تفكر إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن في الإفراج عن النفط من الاحتياطي النفطي الإستراتيجي لتهدئة أسعار البنزين، التي وصلت إلى مستوى قياسي في كاليفورنيا هذا الأسبوع، إلّا أن عددًا من المشرّعين لديهم آراء متباينة حول ما إذا كانت هناك حاجة لذلك.

قال زعيم الأغلبية في مجلس النواب الأميركي، ستيني هوير، في وقت متأخر من أمس الثلاثاء، إنه لا يتفق مع دعوة زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر للاستفادة من احتياطي النفط الإستراتيجي لخفض سعر البنزين، مشيرًا إلى أن الاحتياطي موجود لسدّ فجوة إمدادات النفط الخام في أوقات الطوارئ.

وطالب بايدن في رسالة إلى رئيسة لجنة التجارة الفيدرالية "لينا خان"، اليوم الأربعاء، بالتحقيق بشأن ما إذا كانت شركات النفط والغاز والأميركية تقوم بممارسات تضر بمصلحة المستهلكين.

متوسط أسعار البنزين في الولايات المتحدةموسم العطلات

تقول المحللة في ديلي إف إكس، ومقرّها سنغافورة، ليونا ليو: "مع اقتراب موسم العطلات، قد تكون الزيادة في الطلب على السفر السبب وراء انخفاض مخزون البنزين في الولايات المتحدة. وهو ما قد يجلب مزيدًا من الضغط على الرئيس بايدن للإفراج عن الاحتياطي النفطي الإستراتيجي، مما قد يعرّض أسعار النفط للخطر".

ويقول المحللون، إن النفط الاحتياطي الإستراتيجي لن يوفر إلّا تخفيفًا مؤقتًا، وإن المطلوب هو زيادة المعروض من منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة أو منظمة البلدان المصدّرة للنفط "أوبك".

يرى نائب الرئيس للسلع في كوتاك للأوراق المالية، رافيندرا راو، أنه إذا قررت الولايات المتحدة تحرير المخزونات من احتياطيات الطوارئ، فقد يؤثّر ذلك في الأسعار، وإن كان مؤقتًا.

وقال: "إن التأثير سيعتمد أيضًا على كمية الإفراج عن المخزونات، وما إذا كان سيحدث ذلك مرة واحدة أو عدّة مرات".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى