سلايدر الرئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

بعد ارتفاع أسعار البنزين.. بايدن يطالب لجنة فيدرالية بالتحقيق في ممارسات شركات الطاقة

أحمد شوقي

تواصل إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تكثيف جهودها لمواجهة ارتفاع أسعار البنزين في الولايات المتحدة.

وفي رسالة إلى رئيسة لجنة التجارة الفيدرالية لينا خان، اليوم الأربعاء، طالب بايدن بالتحقيق بشأن ما إذا كانت شركات النفط والغاز الأميركية تقوم بممارسات تضر بمصلحة المستهلكين.

ويأتي ذلك بعد طلب الإدارة الأميركية من لجنة التجارة، في أغسطس/آب الماضي، التحقيق في السلوك غير القانوني المحتمل وراء ارتفاع أسعار الغاز.

سلوك غير قانوني

أشار الرئيس الأميركي، في رسالته، إلى وجود أدلة متزايدة على سلوك يضر بمصالح المستهلكين تمارسه شركات النفط والغاز.

  1. وقال بايدن: "أنا لا أقبل أن يدفع الأميركيون الكادحون المزيد من المال مقابل الغاز، بسبب السلوك المناهض للمنافسة أو غير القانوني المحتمل بأي شكل آخر".

وأشار بايدن إلى اثنتين من كبرى شركات النفط والغاز في الولايات المتحدة (إكسون موبيل وشيفرون) على أنهما تسيران على الطريق الصحيح لمضاعفة صافي دخلهما تقريبًا مقارنة بمستويات 2019، وبالإضافة إلى ذلك أعلنت الشركتان خطط إعادة شراء أسهم بمليارات الدولارات، وتوزيع أرباح.

وأعلنت إكسون موبيل، نهاية الشهر الماضي، ارتفاع صافي الربح إلى 6.8 مليار دولار في الربع الثالث من العام الجاري، لتكون أقوى نتائج ربع سنوية لها في 4 سنوات.

وأضافت الشركة الأميركية أن التوقعات القوية للتدفقات النقدية ستسمح للشركة بزيادة توزيعات المساهمين، بما يصل إلى 10 مليارات دولار من خلال برنامج إعادة شراء الأسهم على مدى 12-24 شهرًا، بداية من العام المقبل.

كما حققت شيفرون صافي دخل قدره 6.11 مليار دولار في الربع الثالث من هذا العام، هو الأعلى على أساس فصلي في 8 سنوات، بفضل ارتفاع أسعار النفط والغاز.

أوبك+

كان الرئيس الأميركي قد طالب مرارًا تحالف أوبك+ بزيادة إنتاج النفط، لمواجهة الطلب المتزايد وتهدئة أسعار الخام، التي صعدت بأكثر من 50% منذ بداية العام الجاري.

ورغم ذلك، فإن التحالف اتفق مطلع نوفمبر/تشرين الثاني على تثبيت الزيادة التدريجية للإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وفي ظل ذلك، أكدت الإدارة الأميركية أنها تفحص الأدوات الموجودة تحت تصرفها لتخفيف العبء عن المستهلكين، التي يمكن أن تشمل استغلال الاحتياطي النفطي الإستراتيجي.

أديبك 2021 - أوبك+ وبايدن

سياسة غير حكيمة

وصف معهد النفط الأميركي رسالة بايدن إلى لجنة التجارة الفيدرالية بأنها "صرف الانتباه عن التحول الأساسي في السوق، الذي يستمر مع تعافي الاقتصاد من الوباء"، مشيرًا في بيان له إلى أن القرارات الحكومية غير الحكيمة تؤدي إلى تفاقم هذا الوضع الصعب.

ومن جانبه، دعا نائب الرئيس الأول للسياسة والاقتصاد والشؤون التنظيمية في معهد النفط الأميركي، فرانك ماكيارولا، إلى ضرورة تشجيع التطوير الآمن والمسؤول للنفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة، بدلًا من بدء تحقيقات في الأسواق التي تُنظّم وتُراقَب عن كثب يوميًا، أو مناشدة أوبك زيادة الإمدادات، على حد قوله.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى