رئيسيةأسعار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

تحديث - أسعار النفط تهبط في تعاملات متقلبة.. والخام الأميركي تحت 81 دولارًا

تراجعت أسعار النفط، في نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، ليهبط الخام الأميركي أقل من 81 دولارًا، على حين عاود خام برنت الارتفاع بعد جلسة متقلبة.

وتأرجحت أسعار الخام بين الصعود والهبوط خلال التداولات، مع مخاوف شح المخزونات، من جهة، وارتفاع الدولار الأميركي وتوقعات وكالة الطاقة الدولية، بزيادة الإنتاج العالمي من ناحية أخرى.

أسعار النفط اليوم

في نهاية الجلسة، تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.2%، مسجلة 80.76 دولارًا للبرميل، بعد أن ارتفعت قرب 82 دولارًا خلال الجلسة.

بينما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم يناير/كانون الثاني 2022- بنحو 0.5%، مسجلة 82.43 دولارًا للبرميل، بعد أن تجاوزت مستوى 83 دولارًا خلال التعاملات.

وضغط ارتفاع الدولار الأميركي على أسعار الخام، بعد أن أظهرت بيانات اقتصادية، ارتفاع مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة بنحو 1.7%، الشهر الماضي، مسجلًا أكبر وتيرة صعود منذ مارس/آذار الماضي.

تقرير وكالة الطاقة

في التقرير الشهري، الصادر اليوم، أبقت وكالة الطاقة الدولية على تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط خلال العامين الحالي والمقبل، عند 3.4 و5.5 مليون برميل يوميًا على التوالي، دون تغيير تقريبًا عن التوقعات السابقة.

فيما تتوقع الوكالة الدولية، ارتفاع المعروض العالمي من النفط بنحو 1.5 مليون برميل يوميًا خلال شهري نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وديسمبر/كانون الأول المقبل.

ومع زيادة المعروض العالمي من الخام، قالت وكالة الطاقة إن ذلك قد يعني وجود هدنة من ارتفاع أسعار النفط، بعد ارتفاعها بأكثر من 50% منذ بداية العام الجاري.

عوامل مؤثرة

قال كبير مديري المخاطر في شركة ميتشوبيشي كورب، توني نونان: "لدينا مستويات مخزون منخفضة للغاية، وإذا كان شتاؤنا شديد البرودة، ولا تزال أوبك متباطئة في زيادة الإمدادات، فقد يدفع ذلك أسعار النفط للارتفاع".

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة ترافيجورا، غيريمي وير، إن أسواق النفط العالمية لا تزال ضيقة للغاية مع عودة الطلب إلى مستويات ما قبل الوباء.

وأضاف: "نشهد سوق نفط ضيقة للغاية، لكنها ليست ضيقة بشكل مصطنع بسبب ما تفعله أوبك، إذ إن الطلب موجود"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

الطلب العالمي على النفط - أوبكالطلب على النفط

قالت مصادر تجارية اليوم الثلاثاء، إن الخامات الروسية المبيعة في آسيا حققت أعلى علاوات فورية في 22 شهرًا لتحميل البضائع في يناير/كانون الثاني، لتواصل المكاسب للشهر الرابع على التوالي، مع دعم الطلب القوي وهوامش التكرير القوية للأسعار.

ومع ذلك، فإن المخاوف بشأن تدمير الطلب بسبب جائحة كورنا قد حدّت من ارتفاع الأسعار وزيادة الطلب على الخامات.

أصبحت أوروبا مرة أخرى بؤرة انتشار جائحة كوفيد-19، مما دفع بعض الحكومات إلى التفكير في إعادة فرض عمليات الإغلاق، بينما تكافح الصين أكبر انتشار بسبب متغير دلتا.

خفضت منظمة البلدان المصدّرة للنفط "أوبك" الأسبوع الماضي توقعاتها للطلب العالمي على النفط للربع الرابع، بمقدار 330 ألف برميل يوميًا عن توقعات الشهر الماضي، إذ عاق ارتفاع أسعار الطاقة التعافي الاقتصادي من جائحة كوفيد -19.

حفارات النفط - أميركاالنفط الصخري

في الأسبوع الماضي، ارتفعت حفارات التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة للأسبوع الثالث على التوالي، بتشجيع من زيادة بنسبة 65% في أسعار الخام الأميركي حتى الآن هذا العام.

من المتوقع أن يصل إنتاج النفط الصخري الأميركي في ديسمبر/كانون الأول إلى مستويات ما قبل الوباء البالغة 8.68 مليون برميل يوميًا، وفقًا لبيانات شركة ريستاد إنرجي.

قالت لجنة تداول العقود الآجلة للسلع الأميركية أمس الاثنين، إن مديري الأموال رفعوا صافي عقودهم الآجلة للخام الأميركي وخياراتهم في الأسبوع المنتهي في 9 نوفمبر/تشرين الثاني.

رفعت مجموعة المضاربين مركزها في العقود الآجلة والخيارات في نيويورك ولندن بمقدار 11328 عقدًا إلى 353807 عقدًا خلال المدة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى