أسعار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

تحديث - أسعار النفط تتحول للصعود.. والخام الأميركي أعلى من 80 دولارًا

تحوّلت أسعار النفط للارتفاع، في نهاية تعاملات اليوم الإثنين، ليعاود الخام الأميركي الصعود فوق 80 دولارًا للبرميل، على حين قلص خام برنت خسائره.

وكانت أسعار الخام قد تراجعت بأكثر من 1.5% خلال الجلسة، تحت ضغط من توقعات بزيادة الإمدادات وانخفاض الطلب وسط ارتفاع تكاليف الطاقة.

يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار قلق المستثمرين بشأن الدولار القوي وسط علامات على تسارع التضخم والارتفاع الأخير في حالات فيروس كورونا في أوروبا والصين.

أسعار النفط اليوم

في ختام التعاملات، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.1% مسجلة 80.88 دولارًا للبرميل، بعد أن تراجعت أقل من 80 دولارًا خلال الجلسة.

وتراجعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم يناير/كانون الثاني 2022- بنحو 0.1%، مسجلة 82.05 دولارًا للبرميل، بعد أن هبطت إلى 80.67 دولارًا للبرميل خلال التعاملات.

عوامل مؤثرة

تراجعت أسواق النفط خلال الأسابيع الـ3 الماضية، متأثرة بارتفاع الدولار والتكهنات بأن إدارة الرئيس جو بايدن قد تفرج عن النفط من الاحتياطي الإستراتيجي لتهدئة الأسعار.

وقال محللو إيه إن زد، في تقرير: "البيت الأبيض يناقش كيفية معالجة ارتفاع معدل التضخم؛ حيث دعا بعض المسؤولين إلى استغلال الاحتياطي الإستراتيجي أو وقف الصادرات الأميركية"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأضافت شركات الطاقة الأميركية، الأسبوع الماضي، حفارات التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي للأسبوع الثالث على التوالي.

ارتفع عدد منصات النفط والغاز بمقدار 6 إلى 556 حفارة في الأسبوع المنتهي في 12 نوفمبر/تشرين الثاني، وهو أعلى مستوى منذ أبريل/نيسان 2020، حسبما ذكرت شركة بيكر هيوز الأميركية.

الطلب العالمي على النفط - أوبكالطلب على النفط

في غضون ذلك، خفضت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، الأسبوع الماضي، توقعاتها للطلب العالمي على النفط للربع الرابع بمقدار 330 ألف برميل يوميًا عن توقعات الشهر الماضي؛ حيث عاق ارتفاع أسعار الطاقة التعافي الاقتصادي من جائحة كورونا "كوفيد-19".

من جانبها، حذرت شركة روسنفت الروسية، ثاني أكبر شركة نفط في العالم من حيث الإنتاج بعد أرامكو السعودية، يوم الجمعة، من "دورة فائقة" محتملة في أسواق الطاقة العالمية؛ ما رفع احتمالية ارتفاع الأسعار مع تجاوز الطلب للعرض.

احتياطي النفط الإستراتيجي

استمرت الضغوطات الهبوطية في السيطرة على المعنويات، مع اهتزاز ثقة المستثمرين في الأيام الأخيرة بسبب علامات ارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة؛ إذ ألمحت إدارة بايدن إلى اتخاذ إجراء لمعالجة ارتفاع أسعار الطاقة في شكل إصدارات احتياطي النفط الإستراتيجي.

وقال المحللان في أبحاث إيه إن زد، برايان مارتن ودانيال هاينز، في مذكرة: "كان البيت الأبيض يناقش كيفية معالجة ارتفاع التضخم؛ حيث دعا بعض المسؤولين إلى استغلال الاحتياطي الإستراتيجي أو وقف الصادرات الأميركية".

يمكن أن تؤدي أحدث بيانات التضخم أيضًا إلى تقديم خطط الاحتياطي الفيدرالي الأميركي لتشديد سياسته النقدية التيسيرية أكثر مع الزيادات المبكرة في أسعار الفائدة.

كان غالبية المتداولين الآن يسعون لرفع سعر الفائدة في وقت مبكر من يونيو/حزيران 2022، مقارنة بالتوقعات السابقة برفع الأسعار في نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

وبالتزامن مع ذلك تعزز الدولار الأميركي؛ حيث سجل مؤشر العملة الأميركية بالقرب من أعلى مستوياته التي لم يشهدها منذ يوليو/تموز 2020.

تعافي التنقل

في الوقت نفسه، توقف تعافي التنقل العالمي وسط زيادة طفيفة في حالات كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم؛ إذ تواصل الصين مكافحة تفشي الحالات الأخيرة، في حين سجلت العديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك ألمانيا والنمسا وهولندا، عددًا قياسيًا من الحالات في الأيام الأخيرة.

بلغ متوسط التنقل العالمي في الأسبوع المنتهي في 8 نوفمبر/تشرين الثاني، نحو 9.8% أقل من مستويات ما قبل أزمة كورونا في معظم مستخدمي النفط الكبار في العالم باستثناء الصين، ارتفاعًا من 8% في الأسبوع السابق.

قال محلل السوق الإستراتيجي لدى أي جي، ييب جن رونغ، إن توقعات أسعار النفط ستظل غائمة على المدى القريب، مع عدم استبعاد المزيد من الانخفاضات في الأيام المقبلة.

أوبك - أوبك+

وأضاف: "في حين أن تمسك أوبك+ بخطة الإنتاج الخاصة بها على النحو المنصوص عليه سابقًا قد يوفر شكلًا من أشكال الدعم لأسعار النفط؛ فإن بعض عدم اليقين قد لا يزال يدور حول الإجراء الذي قد تتخذه الولايات المتحدة للحد من ارتفاع أسعار النفط الخام"، حسبما ذكرت منصة إس آند بي غلوبال بلاتس.

وأشار إلى أنه قد تظل حركة السعر صامتة إلى حد كبير حتى يكون هناك مزيد من الوضوح في هذا الصدد، وقد يكون المستوى 80 دولارًا للبرميل تحت المراقبة؛ حيث قد يشير الإغلاق تحت هذا المستوى إلى قاع أدنى؛ ما يعزز الاتجاه الهبوطي على المدى القريب ويضع 77.65 دولارًا للبرميل التركيز على مستوى الدعم بعد ذلك".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى