رئيسيةأخبار النفطأسعار النفطعاجلنفط

لبنان.. زيادة جديدة في أسعار الوقود

للمرة الثانية خلال يومين، قرر لبنان رفع أسعار الوقود، وسط أكبر أزمة للمحروقات تعيشها البلاد، التي تهدد بتعطل العديد من الخدمات، وانعزال بيروت عن العالم.

وبالتزامن مع ارتفاع الأسعار، أغلقت العديد من محطات الوقود أمام الزبائن، لعدم توفر الوقود، كما شهدت بعض المحطات اشتباكات، فضلًا على طوابير طويلة للتزويد بالبنزين.

محطة وقود في لبنان- أرشيفية
محطة وقود في بيروت- أرشيفية

أسعار المحروقات في لبنان

ارتفع سعر صفيحة البنزين "95 أوكتان" بمقدار 2300 ليرة، والـ"98 أوكتان" 2000 ليرة، كما ارتفع سعر المازوت بمقدار 18 ألفًا و400 ليرة، وسعر قارورة الغاز -أسطوانة غاز النفط المسال- بـ 14 ألفًا و900 ليرة.

وجاءت أسعار الوقود الجديدة التي أعلنتها المديرية العامة للنفط، حسبما ذكرت وكالة الأنباء اللبنانية، كالآتي:

  • صفيحة البنزين 95 أوكتان: 310 آلاف و800 ليرة.
  • صفيحة البنزين 98 أوكتان: 319 ألفًا و600 ليرة.
  • صفيحة المازوت: 311 ألف ليرة.
  • قارورة الغاز (أسطوانة غاز النفط المسال): 266 ألف ليرة.

* (الدولار الأميركي يعادل 1516 ليرة، والصفيحة تساوي 20 لترًا).

يُشار إلى أن أسعار المحروقات الجديدة التي صدرت اليوم تعد ثاني تعديل في الأسعار خلال الأسبوع الجاري، إذ أصدرت وزارة الطاقة منذ يومين جدولًا شهد ارتفاعًا أيضًا في أسعار الوقود.

أزمة الوقود

تضاعفت أسعار الوقود في لبنان أكثر من 12 ضعفًا خلال عام منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بسبب انهيار قيمة العملة المحلية والرفع التدريجي للدعم عن الوقود، بسبب استنفاد الدعم للاحتياطات النقدية بالعملة الأجنبية في مصرف لبنان المركزي، بالتزامن مع أزمة اقتصادية صنّفها المصرف الدولي بأنها من أسوأ 3 أزمات منذ منتصف القرن الـ19.

وكانت عدد من وسائل الإعلام قد حذرت قبل أيام من أن البلاد عرضة للعزلة عن العالم، ما لم يُوزَّع المازوت (الديزل) للشركات المشغلة لقطاع الاتصالات.

وقالت قناة "LBCI"، في تقرير، إن شركات الاتصالات "أوجيرو"، و"ألفا" و"تاتش" غير قادرة على تأمين الدولار لشراء المازوت وتشغيل محطاتها.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى