سلايدر الرئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

المغرب يخطط لإنشاء شركة لإدارة مشروعات النفط والغاز

يخطط المغرب لإنشاء شركة أو كيان جديد لإدارة مشروعات النفط والغاز المحلية، ضمن إستراتيجيته لتطوير احتياطي النفط والغاز في البلاد، وتعزيز الشراكة مع المستثمرين الأجانب، والانفتاح على الأسواق الأفريقية والأوروبية.

وفي هذا الإطار، قال مصدر في المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن إن الرباط تقترب من إنشاء قسم تابع للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن (مؤسسة عامة مستقلة ماليًا) مملوكة للحكومة لإدارة البنية التحتية المحلية للغاز الطبيعي، بما في ذلك مشروع لتوصيل الغاز عبر خط أنابيب من نيجيريا إلى المغرب عبر 13 دولة.

وأضاف المصدر -الذي طلب عدم الكشف عن هويته- "أنها في الطريق.. إنه كيان جديد أُنشئ لرعاية أعمال المصب"، حسبما ذكرت منصة إس آند بي غلوبال بلاتس.

خط أنابيب الغاز العابر للصحراء

يتولى المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن الإشراف على مشروع خط أنبوب الغاز العابر للصحراء لنقل الغاز من نيجيريا، التي تمتلك أكبر احتياطيات غاز في أفريقيا، إلى المغرب ثم إلى السوق الأوروبية.

وكان المغرب قد بدأ مباحثات مع نيجيريا، من أجل مدّ خط غاز يربط لاغوس بالرباط، تحت اسم "خط أنابيب الغاز الأفريقي"، لسدّ الطلب المحلي للغاز، مع إمكان تصدير الفائق إلى أوروبا عبر خط أنابيب المغرب العربي الذي كانت تصدّر من خلاله الجزائر الغاز إلى أوروبا.

وخلال سنوات، كان الحديث يدور عن أنبوب الغاز العابر للصحراء، بعد أن أطلق المغرب ونيجيريا مشروع إنجاز الخط الإقليمي لأنابيب الغاز، في ديسمبر/كانون الأول 2016.

ووفق وسائل إعلام، يمتد أنبوب الغاز على طول يناهز 5 آلاف و660 كيلومترًا، ومن المنتظر تشييده على عدّة مراحل، ليستجيب إلى الحاجة المتزايدة للبلدان التي سيعبر منها وأوروبا، خلال الـ25 سنة القادمة.

وسيمرّ الأنبوب بكل من بنين وتوغو وغانا وكوت ديفوار وليبيريا وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا والسنغال وموريتانيا، وتفوق تكلفة المشروع 25 مليار دولار، ويُتوقع أن ينقل الأنبوب الجديد بين 30 و40 مليار متر مكعب سنويًا.

النفط والغاز في المغربشبكات توزيع الغاز

قال المصدر إن المغرب يبني أيضا شبكات لتوزيع الغاز على مراكز صناعية تتوسع فيها صناعات السيارات والطيران.

وأشار المصدر إلى أن القطاع الصناعي في المغرب ينمو بسرعة، وسيكون الغاز جزءًا مهمًا من هذا النمو.

تأتي التحركات المغربية في أعقاب رفض الجزائر تجديد اتفاق العبور الخاص بخط أنابيب المغرب العربي وأوروبا، في أعقاب تدهور العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وكانت شركة ناتورغي، أكبر مجموعة غاز إسبانية، قد أعلنت أنها تجري محادثات مع أطراف في المغرب والجزائر، من أجل تمديد محتمل لاتفاقية نقل الغاز لإمدادات الغاز الجزائري في خط أنابيب المغرب العربي وأوروبا المار بالمغرب إلى إسبانيا.

وانخفضت شحنات الغاز عبر خط أنابيب المغرب العربي إلى الصفر في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، بعد عدم تجديد اتفاق الترانزيت طويل الأمد بين الجزائر والمغرب.

موارد الغاز

قدر المغرب موارده بنحو 300 تريليون قدم مكعب من الغاز التقليدي وغير التقليدي، ويسعى للحصول على مستثمرين لاستكشاف هذه الموارد وتطويرها.

وقال المصدر التابع للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن إن الرباط تلقت "اهتمامًا كبيرًا" لوحدة إعادة تحويل الغاز إلى غاز عائم المقترحة قبالة ساحل المحيط الأطلسي.

وأضاف أن مشروعًا لتوصيل الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح إلى المملكة المتحدة قيد التقييم أيضًا، موضحًا أن الرباط بحاجة إلى اكتشافات كبيرة في الخارج لجذب المزيد من الشركات لاستكشاف البلاد.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى