أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

كولومبيا تضاعف واردات غاز النفط المسال 4 مرات

تشكل 31% من إجمالي الاستهلاك في 2022

دينا قدري

ستضاعف كولومبيا وارداتها من غاز النفط المسال 4 مرات في عام 2022 لتلبية الطلب، في ظل تراجع إمدادات السوق المحلية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه شركة النفط الحكومية "إيكوبترول" لتحويل إمداداتها لاستخدام غاز النفط المسال بوصفه مادة أولية للبنزين، حسبما أفادت منصة آرغوس ميديا.

ومن المتوقع أن تستورد كولومبيا في المتوسط 20.658 طنًا شهريًا في النصف الأول من العام المقبل؛ لترتفع إلى 20.730 طنًا شهريًا في النصف الثاني، مقارنةً بـ5-6 آلاف شهريًا في عام 2021.

تراجع الإنتاج المحلي

سيتوقف حقل أبيي التابع لشركة إيكوبترول عن إمداد السوق المحلية بنحو 1000 طن شهريًا في يناير/كانون الثاني.

وستعمل مصفاة بارنكابيرميجا -التي تبلغ طاقتها 250 ألف برميل يوميًا- على خفض إمدادات غاز النفط المسال تدريجيًا من 9660 طنًا شهريًا في الربع الثاني من 2021، إلى 6230 طنًا شهريًا في الربع الأول من 2023.

وسينخفض العرض إلى نحو 500 طن شهريًا في عام 2025، حسبما أظهرت أرقام جمعية أغريمغاز.

طفرة في الواردات

تاريخيًا، استوردت كولومبيا نحو 3% من غاز النفط المسال الذي تستهلكه.

بدءًا من العام المقبل، ستشكل الواردات نحو 31% من إجمالي استهلاك غاز النفط المسال المقدر بما بين 66 ألف طن و67.4 ألف طن شهريًا، وفقًا لأرقام جمعية غاز النفط المسال الكولومبية "أغريمغاز".

وأكد مدير الجمعية، فيليب غوميز، لـ"آرغوس" أنه كان من المتوقع أن تستورد كولومبيا 9100 طن شهريًا في المدة بين يوليو/تموز إلى ديسمبر/كانون الأول 2021.

وشدد على أن تأخيرات البنية التحتية والمشكلات المتعلقة بجائحة فيروس كورونا، أخّرت خطط إيكوبترول لبدء تحويل غاز النفط المسال حتى يناير/كانون الثاني، من الموعد النهائي الأساسي في أغسطس/آب.

البنية التحتية للاستيراد

في هذا السياق، شدد مدير جمعية غازنوفا الكولومبية لغاز النفط المسال، أليخاندرو مارتينيز، على أن البنية التحتية للاستيراد ستكون غير كافية بحلول عام 2024، خلال مشاركته في قمة غاز النفط المسال الدولية.

وحث مارتينيز الحكومة على تقديم حوافز لزيادة إنتاج غاز النفط المسال من مصادر أخرى غير إيكوبترول، لتسهيل العقود طويلة الأجل والتخطيط.

محطات الاستيراد

يضاعف تحالف موزعي غاز النفط المسال -المكون من شركات ألماغاز وشيلكو وإنفرسيونيس ديل نورديستي ومونتاغاز وفيداغاز- سعة الاستيراد في محطة أوكيانوس إلى 16 ألف طن شهريًا للاستخدام بحلول نهاية العام.

ومع عمليات الترقية، ستزيد القدرة الإجمالية لاستيراد غاز النفط المسال في البلاد إلى 24 ألف طن شهريًا.

ومن المتوقع أن تستورد أوكيانوس نحو 6 آلاف طن شهريًا خلال النصف الثاني من عام 2022، وترتفع تدريجيًا إلى 6400 طن شهريًا في أواخر عام 2024.

يُمكن لكولومبيا أيضًا استيراد غاز النفط المسال في محطة بليكسابورت بالقرب من كارتاخينا، والتي تتمتع بسعة تخزين تبلغ 8 آلاف طن شهريًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى