أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

عمال منصة أباتشي في بحر الشمال ينجون من كارثة

مي مجدي

أدى خلل فني إلى اجتياح فيضانات شديدة داخل وحدة إقامة عمال منصة شركة أباتشي الأميركية في بحر الشمال.

ووقع الحادث، صباح أمس الأربعاء، في منشأة بيريل ألفا، وأدى الخلل إلى تدفق المياه على السلالم وداخل عنابر العمال، بحسب ما نشره موقع إنرجي فويس.

إعادة الوضع إلى طبيعته

أكدت أباتشي أن جميع أفراد الطاقم -على متن المنصة- البالغ عددهم 168 لم يتعرضوا للخطر وبصحة جيدة، واضطرت إلى نقل 47 عاملًا غير أساسي من المنصة لإجراء عمليات الصيانة والتنظيف.

وفي الأثناء، ساعدت شركة خدمات الهليكوبتر "سي إتش سي" في إجراء 3 رحلات جوية من المنصة بعد ظهر أمس الأربعاء.

أباتشي الأميركية
مقر شركة أباتشي الأميركية - أرشيفية

وأوضحت شركة أباتشي أن مرافق الرعاية في المنصة ستستمر في عملها لخدمة أفراد الطاقم الموجودين على متن المنصة.

وأفادت بأن "المرشات" المعطوبة أُزيلت، ويعمل الطاقم على إعادة المنطقة المتضررة إلى وضعها الطبيعي.

حادث سابق

لم يكن هذا الحادث الأول من نوعه الذي واجه فيه عمال شركة أباتشي الخطر.

فقد فرضت محكمة أبردين على شركة النفط العملاقة دفع غرامة قدرها 577 ألف دولار، بعدما اعترفت بفشلها في اتخاذ إجراءات مناسبة أدت إلى تسرُّب الغاز في منصة بيريل ألفا خلال يونيو/حزيران 2014.

يُشار إلى أن أباتشي استحوذت على جميع أصول شركة "موبيل نورث سي"، بما في ذلك حقل بيريل في عام 2012.

ويقع حقل نفط بيريل على بُعد 180 ميلًا شمال شرق أبردين، وثُبتت منصة بيريل ألفا في بحر الشمال خلال عام 1975، وبدأت الإنتاج في العام التالي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى