أسعار النفطأخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

تحديث - أسعار النفط توسع مكاسبها مسجلة أعلى مستوى في أسبوعين

والخام الأميركي فوق 84 دولارًا

وسعت أسعار النفط مكاسبها لنحو 3% تقريبًا، في ختام اليوم الثلاثاء، لتسجّل أعلى مستوى في أسبوعين، مواصلة حصد المكاسب للجلسة الثالثة على التوالي، مع زيادة الطلب على الخام.

وجاء ارتفاع الأسعار مدعومًا بإقرار قانون البنية التحتية الأميركي وقوة الصادرات الصينية والتعافي العالمي بعد تفشي وباء كورونا.

أسعار النفط اليوم

في ختام التعاملات، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم يناير/كانون الثاني 2022- بنحو 1.6%، مسجلة 85.78 دولارًا للبرميل، وهو أعلى إغلاق منذ جلسة 26 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم.

كما صعدت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 2.7%، مسجلة 84.15 دولارًا للبرميل، وهو أعلى إغلاق لهذا العقد الأكثر نشاطًا منذ جلسة 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

عوامل الصعود

ساعد إقرار مشروع قانون البنية التحتية بقيمة تريليون دولار -والذي مُرِّر من خلال الكونغرس في عطلة نهاية الأسبوع- والصادرات الصينية الأفضل من المتوقع في رسم صورة لاقتصاد عالمي أكثر توسعًا.

وقالت كبيرة محللي أسواق النفط في ريستاد إنرجي لويز ديكسون: "المجهول الكبير هو ما إذا كان بإمكان الاقتصادات تحقيق النمو وسط بيئة الأسعار المرتفعة الحالية، أو ربما في سيناريو أسعار أعلى".توقعات الطلب على النفط

وأشار محللو السلع الأساسية في جيه بي مورغان تشيس إلى أن الطلب العالمي على النفط في نوفمبر/تشرين الثاني عاد بالفعل تقريبًا إلى مستويات ما قبل الوباء البالغة 100 مليون برميل يوميًا.

وقال: "المزيد من نمو الاستهلاك يكمن في الانتظار بمجرد أن يبدأ السفر بشكل جدي ويزيد الطلب على وقود الطائرات".

يأتي ذلك في الوقت الذي حافظ فيه المنتجون الرئيسون "أوبك+" على انضباط صارم للإمدادات في أكتوبر/تشرين الأول، وهو ما دفع أسعار النفط لتسجل أعلى مستوياتها في 7 سنوات، مع ارتفاع أسعار الوقود أيضًا.

ومن جهة أخرى، رفعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية توقعاتها لأسعار النفط خلال العامين الحالي والمقبل، لكنها قلّصت تقديرات الطلب العالمي على الخام في 2022.

الخطط الأميركية

قالت وزيرة الطاقة، غينيفر غرانهولم، أمس الإثنين، إن الرئيس الأميركي، جو بايدن، قد يتخذ إجراءات في وقت مبكر هذا الأسبوع لمعالجة ارتفاع أسعار البنزين.

وأضافت: "أنه بالتأكيد يبحث في الخيارات المتاحة له في النطاق المحدود من الأدوات التي قد يضطر الرئيس إلى التعامل معها لمعالجة ارتفاع تكلفة البنزين"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأظهرت استطلاعات لرويترز أنه على الرغم من تشديد السوق؛ فمن المتوقع أن ترتفع مخزونات الخام الأميركية للأسبوع الثالث على التوالي؛ ما قد يساعد في الحد من المكاسب الأخرى.

تقول محللة ريستاد إنرجي: "إذا لم تجعل الولايات المتحدة، أوبك+ تستجيب لتعهدها بزيادة الإنتاج، فإن لديها ترسانتها الخاصة من الأدوات لنشرها لمحاربة ارتفاع أسعار المنتجات النفطية المكررة".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى