غازأخبار الغازرئيسيةعاجل

قطر للطاقة تواصل تعزيز أسطول ناقلات الغاز الطبيعي المسال

تتجه شركة قطر للطاقة بقوة نحو زيادة قدرات أسطول ناقلات الغاز الطبيعي المسال وتعزيزها، من خلال بناء ناقلات جديدة عملاقة، لديها القدرة على استيعاب الحمولات الضخمة.

يأتي ذلك جزءًا من برنامج الشركة وإستراتيجيتها طويلة الأجل لبناء السفن، من أجل تلبية متطلباتها المستقبلية لشحن الغاز الطبيعي المسال.

كما تأتي تلك الخطوة استعدادًا لمشروع توسعة حقل الشمال، الذي من شأنه زيادة طاقة قطر من الغاز المسال إلى 126 مليون طن سنويًا بحلول عام 2027، من 77 مليون طن سنويًا في المدة الحالية.

وأعلنت الشركة القطرية، في بيان صحفي، اليوم الأحد، إصدارها المجموعة الأولى من الطلبات الجديدة لبناء ناقلات الغاز لدى أحواض بناء السفن الكورية؛ حيث تشمل 4 ناقلات من شركة دايو لبناء السفن والهندسة البحرية، وناقلتين من شركة سامسونغ للصناعات الثقيلة، بموجب اتفاقيات حجز السعة الموقعة في شهر مايو/أيار من هذا العام.

ناقلات قطر للطاقة

أعرب وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للشركة، المهندس سعد بن شريدة الكعبي، عن سعادته بتلك الخطوة، وتعزيز حجم أسطول ناقلات الغاز المسال.

الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول وزير الطاقة القطري سعد الكعبي
الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول وزير الطاقة سعد الكعبي

وقال: "يسعدنا أن نتخذ هذه الخطوة الأولى مع شركتي دايو وسامسونغ، اللتين بَنَتا 23 ناقلة غاز طبيعي مسال من طراز كيو-فليكس، و14 ناقلة من طراز كيو-ماكس، لصالح قطر، ضمن المشروعات السابقة لتوسعة الغاز الطبيعي المسال".

وأضاف أن تلك الطلبات التي ستتوالى تباعًا "تشكل جزءًا مهمًا من برنامجنا لتعزيز أسطول ناقلات الغاز الطبيعي المسال، لتلبية احتياجات مشروعاتنا التوسعية ومتطلبات استبدال سفن أسطولنا الحالي، وكذلك متطلبات ذراعنا التجارية لتسويق الغاز الطبيعي المسال".

وقال: "أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر إدارة وفرق عمل شركات دايو وسامسونغ، وقطر للطاقة، وقطر غاز، على جهودها التي أسهمت في تحقيق هذا الإنجاز".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى