رئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

مصر تبحث نقل الغاز الطبيعي وتصديره إلى أوروبا

تعوّل مصر على الغاز الطبيعي للعب دور كبير في إستراتيجتها لتحول الطاقة، وكذلك خطتها لتتحول إلى مركز إقليمي لنقل الطاقة وتوزيعها في المنطقة.

وفي هذا الإطار، بحث وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا، مع مفوضة شؤون الطاقة في الاتحاد الأوروبي كادري سيمسون، على هامش فعاليات قمة المناخ كوب 26، التعاون والتنسيق بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجال نقل الغاز الطبيعي وتصديره إلى أوروبا، في إطار منتدى غاز شرق المتوسط، ومن خلال مصانع إسالة الغاز وتصديره المصرية.

وبحث الملا مع المفوضة الأوروبية سبل التعاون مع الاتحاد الأوروبي، لدعم استضافة مصر قمة المناخ المقبلة كوب 27 في مدينة شرم الشيخ، في إطار العمل على إنجاح الحدث.

مصر
جانب من المباحثات المصرية- الأوروبية

شرق المتوسط

استعرض اللقاء دور مصر في منطقة شرق المتوسط بصفتها داعمًا رئيسًا للاستغلال الأمثل لموارد الغاز الطبيعي التي اكتُشفت في المنطقة، بما يعود بالرخاء على الشعوب، ويُسهم في تأمين إمدادات الغاز إلى السوق الأوروبية.

وقال وزير البترول إن البنية الأساسية التي تنفرد بها مصر في المنطقة، متمثلة في مصانع إسالة الغاز الطبيعي وتصديره المصرية على ساحل البحر المتوسط، تُعد ركيزة أساسية في تعزيز خطط نقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا.

وأكد الملا أن دعم الاتحاد الأوروبي منتدى غاز شرق المتوسط منذ خطواته الأولى يعكس علاقات التعاون المتميز مع مصر التي أطلقت مبادرة تأسيس المنتدى واستضافته في القاهرة.

وأشار إلى الأهمية التي توليها مصر للتعاون مع الاتحاد الأوروبي خاصة أن السوق الأوروبية هي المستهلك النهائي للغاز الطبيعي المنتج من حقول شرق المتوسط.

نقل الغاز إلى أوروبا

من جانبها أكدت مفوضة شؤون الطاقة في الاتحاد الأوروبي أهمية الجهود المصرية في شرق المتوسط، لدعم الشراكة بين دول المنطقة في نقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا.

وأكدت أن الاتحاد الأوروبي يعمل منذ بداية الإعلان عن تأسيس منتدى غاز شرق المتوسط على بذل الجهود كافة لدعم الشراكة وعلاقات التعاون في إطاره، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي يستهدف تعزيز علاقات التعاون مع مصر في مجال الطاقة ومساندة الجهود المصرية لتحقيق كفاءة استخدام الطاقة وخفض الانبعاثات.

مصر
جانب من المباحثات المصرية- الأوروبية

إستراتيجية مصر

استعرض اللقاء خطط مصر في فعاليات قمة المناخ الحالية، إذ تركّز القاهرة على التحول في مجال الطاقة، في إطار تنفيذ التزاماتها الدولية لمكافحة التغير المناخي.

وأشار الملا إلى أن الإستراتيجية المصرية تتبنّى التوسع في الاعتماد على الغاز الطبيعى وقودًا انتقاليًا نظيفًا يُسهم في تحقيق التنمية المستدامة وخفض الانبعاثات.

وأعرب عن تطلع مصر إلى مد يد التعاون مع الاتحاد الأوروبي في استضافة مصر قمة المناخ المقبلة كوب 27 في شرم الشيخ، بما يعزز فرص النجاح في استضافة الحدث الدولي المهم.

كما تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز التعاون الحالي بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجال تعزيز كفاءة استخدام الطاقة في مصر، للحفاظ على الموارد، إلى جانب مشروعات تطوير مصافي تكرير النفط لإنتاج منتجات عالية القيمة ومطابقة للمواصفات الأوروبية يورو 5 لمنع الانبعاثات.

وأكد الملا تطلع بلاده إلى استمرار الدعم الفني والمالي من الاتحاد الأوروبي لتلك المشروعات الحيوية التي تهدف إلى تحسين جودة الوقود والحفاظ على البيئة والموارد.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى